أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - أين ذهبت المسئولية وفي أي دهليز تتسكع














المزيد.....

أين ذهبت المسئولية وفي أي دهليز تتسكع


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 7320 - 2022 / 7 / 25 - 11:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بالتأكيد الدولة المصرية تعلم منذ 1967 أسماء الجنود المصريين الذين ذهبوا ضحية مذبحة ومحرقة اللطرون علي اعتبار أنهم كانوا ضمن كتيبتين تم إرسالهما إلي المنطقة التي كانت واقعة تحت سيادة دولة الأردن قبل احتلالها في 1967 بالإتفاق رسمياً مع الأردن وبطلب منها ، وبالتأكيد هناك سجلات تحتوي اسماء الجنود ..
وبالتالي فالدولة المصرية ممثلة في حكوماتها وسلطاتها المتعاقبة تتحمل كافة المسئوليات المترتبة علي ذلك تجاه الجنود وتجاه أهاليهم وتجاه الشعب المصري ..
ولذلك فعلي السلطات المصرية الرسمية الآن واجب ومسئولية تجاه الشعب المصري وعليها أن تخاطب الشعب مباشرة لتعلن عليه حقيقة الأمر وطبيعة التحرك الذي ستنتهجه الدولة وفاءً لمسئولياتها تجاه الشعب المصري وحفاظاً علي كرامة وهيبة الدولة الدولة وإظهاراً لكفاءتها في إدارة موضوع يتعلق بحقوق أبناء الشعب المصري ..
كذلك فإن الإكتفاء بمجرد ذكر أن الموضوع قد ورد في مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس المصري أثناء تهنئة الأول للثاني بعيد الأضحي ووعده له بإجراء تحقيق شفاف حول الموضوع ، فإن هذا حديث لايرقي لمستوي الموضوع وقيمة تضحيات جنودنا ، إذ كيف يمكن تصور أن المطلوب من المصريين تصديق وعد المجرم بأنه سيقوم بالتحقيق في جريمة ارتكبها هو بشفافية !!!!!
الدولة مسئولة منذ غداة حرب 1967 وحتي تاريخه عن الاعلان عن مصائر جنودها أمام الشعب ، ولم يكن لينبغي أن ننتظر أن يعلم المصريون حقائق تلك المذبحة من المنصات الإعلامية لمرتكبيها بعد مرور أكثر من خمسين عاماً ..
أين ذهبت المسئولية
وفي أي دهليز تتسكع ..



#حمدى_عبد_العزيز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشوهات مزمنة تفضحها الرائحة
- التعامل مع إيران بمنطق مصالح شعوب المنطقة لابمنطق الغرب الإس ...
- علي هامش وثيقة ملكية الدولة
- إنه واجب دولة
- قبل أن تشتعل -التريندات-
- علي هامش الحكايات
- امريكا شيكابيكا !!!
- ثلاثة مشاهد عبقرية لجان لوى ترنتنيان وهو فى سن الثمانين
- مقاربةٌ مبدئيّةٌ لمساراتِ الحربِ الأوكرانيّة
- ليلة بصحبة جيرمي أورنز وبيل اوجست
- دعوة للمشاهدة
- مقاومة مشروعة
- مواقف لايمكن إهمال دلالاتها
- قطر تحصل علي جائزة الأكثر وفاءً لسيدها
- وبعيداً عن التأييد أو التنديد ..
- هكذا تدفع الشعوب تكلفة خطايا حكامها
- عمنا أحمد مصطفي أحد أبطال تاريخنا الوطني العظام ..
- اعتراف قديم وطلب غفران متجدد ..
- إبراهيم عيسي وقاهرته وناسه
- خبر لم يكن ينبغي أن يمر مرورا عابرا ..


المزيد.....




- تشاد.. مقتل 9 أشخاص وإصابة 46 في انفجارات بمستودع ذخيرة تابع ...
- لحظات استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بيونغ يانغ
- أزمة المفقودين في قطاع غزة.. معاناة مستمرة ولا حل في الأفق! ...
- كيم جونغ أون: -تغير الزمن ووضع كوريا الشمالية وروسيا في بنية ...
- سائق الدبابة الأوكراني المنشق سيحصل على الجنسية الروسية خلال ...
- -حزب الله- يعلن مهاجمة مواقع عسكرية إسرائيلية (فيديو)
- الدفاع الروسية: خسائر الجيش الأوكراني لامست 1.900 جندي خلال ...
- ترامب يبحث عن نائب -طويل العمر-
- لابيد: أتفق مع نتنياهو وبن غفير
- سياسي فيتنامي: زيارة بوتين ستساعد على تعزيز مكانة وهيبة بلاد ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - أين ذهبت المسئولية وفي أي دهليز تتسكع