أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سَجَائِرُ الْحُبِّ ...














المزيد.....

سَجَائِرُ الْحُبِّ ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7282 - 2022 / 6 / 17 - 17:44
المحور: الادب والفن
    


السيجارةُ الأولَى :

أُخزِّنُ فيهَا خوفَ الغرفةِ الفارغةِ
منْ أرقٍ مُسْتَحْدَثٍ...
غزلَتْهُ أصابعُ الوحدةِ
وهيَ تنسجُ حكايةُ حبٍّ عابرٍ ...
يدخلُ منَ البابِ
واقفاً /
ويُهاجِرُ منَ الشباكِ
منحنياً /
كظلٍّ لَا قامةَ لهُ...


السيجارةُ الثانيةُ :

أستعْمِلُهَا ضدَّ فُوبْيَا النومِ
في عزلةِ اللونِ ...
لقاحاً /
ضدَّ الصمتِ
حينَ غادرَ الغرفةَ
جباناً /
كشبحٍ يخافُ البياضَ...


السيجارةُ الثالثةُ :

أُزوِّدُ بهَا القمرَ
ليشتعِلَ أكثرَ...
فيُؤْنِسَ الليلَ
حينَ ينامُ عارياً /
في سريرِهِ ...
ويَأْ رَقُ وحيداً /
في سريرِي ...
يبحثُ تحتَ الوسادةِ
عنْ أحلامِ اليقظةِ أوِ النومِ...
مُقاوِماً /
اكتِئابَ مَا بعدَ الولادةِ...



السيجارةُ الرابعةُ :

توقِظُ ذاكرةَ الغيابِ...
ليلثُمَ شفاهَ الحبِّ
فلَا تنطفِئَ في الرمادِ...
ذكرياتُ اللقاءِ
التِي لثمَتْهَا سُرَّةَ الرحيلِ...



السيجارةُ الخامسةُ :

تُرتِّقُ ندوبَ الحبِّ على جسدِ امرأةٍ
خانَهَا العمرُ ...
لكنَّ الحبَّ لَمْ يخُنْهَا
لمْ يتبخَّرْ /
رغمَ أنَّهُ ازدادَ حرارةً ...
والقاعدةُ تقولُ :
الضغطُ يُولِّدُ الإنفجارَ...
على العكسِ
كلمَا ازدادَ حرارةً لَا يتبخرُ...
يولدُ منْ جديدٍ
طفلاً كبيراً...
البخارُ /
يحملُ أنفاسِي ...
في أنفاسِ الخائبينَ والخائباتِ
في الحبِّ ...


ماءُ الحبِّ ...
لَا يُشبِهُ ماءَ الشربِ
نشربُ ماءَ الشربِ يتبخَّرُ...
كلمَا سخُنَ /
وماءُ الحبِّ ...
كلمَا سخنَ /
لا يتبخَّرُ ...
كمَا السيجارةُ /
لَا تحرقُهَا سحاباتُهَا
لكنَّهَا تحرِقُنَا حدَّ الفناءِ ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دُونَ إِذْنِي...
- جَفَافُ قَلْبٍ...
- دُعَاءُ الْحُبِّ...
- دُونَ وَجْهٍ...
- ضَجِيجُ الشِّعْرِ...
- لَوْحَةُ حُبٍّ ...
- الْأَشْبَاحُ...
- عُكَّازَةُ الْأَعْمَى ...
- الدَّرْسُ الْأَخِيرُ فِي الطَّيَرَانِ...
- الطَّعْنَةُ الْأَخِيرَةُ ...
- زجاجٌ ونافذة
- قُطْنُ الصَّمْتِ ...
- رَحِيلٌ مَشْبُوهٌ ...
- لَوَحَاتٌ مُفَكَّكَةٌ ...
- جُثَّةٌ تَبْتَلِعُ جُثَّةً...
- حَرْبٌ سِرِّيَّةٌ ...
- قَصَائِدُ هَارِبَةٌ ...
- الْحُبُّ حَدْسُ الْقَصِيدَةِ ...
- لَانِهَايَةَ لِلْحُبِّ...
- لَا وَقْتَ لِلشِّعْرِ...


المزيد.....




- منها بالون -ترامب بحفاظة طفل- ولقطات من أفلام شهيرة.. شاهد د ...
- -حنات- السعودية تكشف عن وجهها
- خبير: مشاهدة نوع معين من الأفلام يمكن أن يساعد على تخفيف الأ ...
- مساءلة رئيس مجلس إدارة بي بي سي في مجلس العموم البريطاني
- 5 أفلام عالمية حاولت محاكاة الكوارث الطبيعية سينمائيا
- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سَجَائِرُ الْحُبِّ ...