أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - بيدرو سانشيز اليتيم .















المزيد.....

بيدرو سانشيز اليتيم .


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 7279 - 2022 / 6 / 14 - 17:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بيدرو سانشيز اليتيم
Pedro Sanchez l’orphelin
هل خان Pedro Sanchez ملك اسبانية ؟
ماذا حل ب Pedro Sanchez من لعنة ، حتى اصبح معزولا سياسيا في المجتمع السياسي الاسباني ؟ .
يوم الأربعاء الماضي ، حل رئيس الحكومة الاسبانية السيد Pedro Sanchez بالبرلمان ، مستدعيا من قبل الفرق السياسية الممثلة بالبرلمان ، سواء من قبل الأحزاب المكونة للأغلبية الحاكمة ، او من قبل أحزاب المعارضة . لتقديم توضيح ، وتفسير عن انقلابه بدرجة 160 ، عن مواقف الدولة الاسبانية التي اعتادت عليها بخصوص نزاع الصحراء الغربية . وهي مواقف مساندة للشرعية الدولية ، وللأمم المتحدة ، رغم ان هذه المواقف يصفونها بالحيادية ..
فالوضع الذي كان عليه Pedro Sanchez ، كان كاليتيم المشفق عليه . لأنه كان وحيدا في عزلة ، لم يسبق لأي رئيس حكومة اسبانية ان تعرض لها ، بسبب موقف سياسي من قضية ، تحظى باهتمام كل أطياف الاسبان السياسية ..
فمن الحزب اليميني الشوفيني ، حزب الشعب Vox المعارض . الى حزب " قادرون " اليساري Podemos المشارك في الحكومة . الى الحزب الشعبي اليميني المحافظ Pp . الى حزب الوسط الليبرالي Cindadanos . الى الأحزاب الإقليمية المعروفة بتأييدها لحل الاستفتاء وتقرير المصير ، والداعمة لحل الانفصال ، كالأحزاب الكتلانية Les partis catalognes ، وأحزاب الباسك Les partis basques ... الخ . كلها وقفت ضد قرار Pedro Sanchez المؤيد لمغربية الصحراء ، عندما ايد حل الحكم الذاتي الذي تقدم به النظام المغربي في 11 ابريل 2007 ، كحل لإيجاد مخرج للنزاع الذي طال لما يقارب سبعة وأربعين سنة ، ويحفظ الصحراء ضمن الدولة المغربية ..
لقد بقي Pedro Sanchez المساند فقط من قبل حزبه ( الاشتراكي ) Psoe ، وحيدا يصارع الطواحن الهوائية ، التي اثبتت بالواضح موقف الطبقة السياسية الاسبانية من نزاع الصحراء الغربية . وهي مواقف تواصل تأكيد نزعة الاسبان ، التواقة للاحتلال التاريخي للصحراء .
عندما نرى هذا التحالف للطبقة السياسية الاسبانية ، بسبب الصحراء ، ضد شخص وحزب Pedro Sanchez ، خاصة موقفه المؤيد صراحة لمغربية الصحراء . واعتباره حل الحكم الذاتي ، هو الحل الوحيد الاجدى بوضع حد لنزاع عمر اكثر من اللازم ، واثر على المنطقة من كل النواحي ، خاصة التنموية ، والامنية .. هنا نطرح السؤال : كيف اتخذ السيد Pedro Sanchez قراراه ، الذي جعل الدولة الاسبانية تكون اول دولة أوربية ، تعترف بمغربية الصحراء .. هل قرار الاعتراف هذا صدر عن الحكومة ، ونحن لا نعتقد ذلك . لان الأحزاب المكونة للائتلاف الحكومي ، لم يكن في علمها ، بدليل المواقف الرافضة التي عبرت عنها بعد داع خبر الرسالة الغرامية ، التي وجهها الى السلطان المغربي . وما ان اتضح ان الحكومة التي يرأسها Sanchez ، لا علاقة لها بالرسالة التي علمت بها من بيان الديوان السلطاني العلوي المغربي ، وجعلها هذا الاعتراف / الانقلاب للسيد Sanchez في حيرة من امرها .. وهنا تتحدد عدم مسؤولية الحكومة عن الرسالة الموجهة ، وعدم مسؤوليتها عن قرار اعتراف Sanchez، بالاعتراف بمغربية الصحراء ..
كذلك ما اتضح مؤخرا ، من ضجة البرلمان " الكورتيس " ، عند استدعاءه ل Sanchez ، للمثول امامه ، لتفسير سبب اتخاذه قرار الاعتراف بمغربية الصحراء ، والتحالف الذي اجتمع ضده من قبل ، سواء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي ، وسواء من أحزاب المعارضة بكل اطيافها السياسية . انّ البرلمان الاسباني ، لا علاقة له بمضمون ، وبفحوى الرسالة .. وانه كالحكومة علم بها ، من خلال بيان ديوان السلطان العلوي ، الذي كان وحده مصدر كشف الرسالة .. وهو حين اداعها ، كان ينتشي بالنصر المبين ، الذي تحقق ، عندما ركّع الدولة الاسبانية على ركبتيها ، تؤدي البيعة بالطريقة التقليدانية ، على أبواب القصر السلطاني ، الذي هرع له Pedro Sanchez بسرعة البرق ..
فلا البرلمان ، ولا الحكومة ، كانا على علم برسالة Sanchez الموجهة للديوان السلطاني العلوي . ولا احد منهما استشاره ، واخبره Sanchez ، بانقلابه الذي اعتبرته كل أحزاب المعارضة البرلمانية ، والمعارضة خارج البرلمان ، والأحزاب التي تشارك حزب Sanchez " Psoe " الحكومة ..مرفوضا ..
اذن . كيف اتخذ Sanchez قراره الذي احدث زلزالا بالمنطقة ، خاصة بين حزب Sanchez ، وبين النظام العسكريتاري ، التوتاليتاري الجزائري ، الذي ازبد و ارغد ، وفقد حسه ، وشعوره ، ومسؤوليته . لينخرط في حملة تافهة ، كان اصلها عبارة عن نزوة طائشة ، تدعو الرعايا المغاربة ، للتحرك لإسقاط النظام السلطاني العلوي ..
وهنا نطرح السؤال الكبير والعظيم : هل تعرض ملك اسبانية لعملية نصب وتدليس ، من قبل Pedro Sanchez الذي وجد نفسه بين عشية وضحاها ، بين مطرقة النظام السلطاني العلوي ، الذي اصبح المتحكم الرئيسي في توجيه عمل الحكومة الاسبانية ، من خلال Pedro Sanchez الذي جاء مسرعا ، ومهرولا لتقديم فروض الطاعة والولاء ، ولشرب " زْلافة " حريرة مع التمر ، وشرب كأس " أتايْ " ..
وبين المشروعية الدولية ، التي تعكسها قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، منذ القرار 1514 الصادر في سنة 1960 ، وقرارات مجلس الامن الصادرة منذ سنة 1975 ..
اذن ما هو الشيء ، السر المخفي ، الذي يكون Sanchez قد فتحه مع الملك ، الذي يملك سلطات عليها ، عند اختيار وتعيين رئيس الحكومة . ويملك سلطات عليا في السياسة الخارجية ، والمعاهدات الدولية الاستراتيجية ..
- بالرغم من انّ ليس الحكومة ، التي نددت احزابها بقرار Sanchez الأحادي ، والخارج عن سلطات الحكومة .. هي من اتخذت قرار الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء ..
- وبالرغم من ان البرلمان ، الذي عقد جلسته الأربعاء الماضي ، لاستجواب Sanchez عن قراره الأحادي ، بالاعتراف بمغربية الصحراء ، من خلال الاعتراف ، وتأييد حل الحكم الذاتي الذي تقدم به النظام السلطاني العلوي المخزنولوجي في 11 ابريل 2007 ..
فان قرار Sanchez هذا الذي احدث زلزالا بالمنطقة ، خاصة على ضوء ردة فعل النظام الجزائري .. لم يتسبب في ازمة حكومية ، ولم تغادر الحكومة ، أحزاب الائتلاف الحكومي .. والسبب في ذلك ان القرار " السّانْشيزي " Sanchez ، لم يكن قرارا حكوميا . كما لم يكن قرارا برلمانيا ..
اذن . هل يستطيع Sanchez ، التصرف لوحده من خلال حزبه ، باتخاذ قرار من هذا الحجم الكبير والخطير ، دون المرور من الحكومة ، ومن البرلمان .. خاصة وان حزبه رغم انه يشكل ويمثل الأغلبية ، الاّ انها اغلبية ليست مطلقة ..
اعتقد ان الدستور الاسباني المعدل في سنة 2011 ، واضح . لأنه يتحدث عن المسؤولية الجماعية للحكومة .. ولا يتحدث عن مسؤولية حزب من الأحزاب المشكلة للحكومة . حتى ولو كان يملك الأغلبية المطلقة ، وليس فقط يملك الأغلبية .. كالحزب الاشتراكي Psoe .
وحتى يعطي Sanchez لقراره المشروعية الدستورية ، ليصبح القرار ليس قراره ، وان كان هو الواقف وراءه . فان Sanchez الذكي ، سيطرق باب الملك الذي يعترف له الدستور ، باختصاصات وسلطات في مجال السياسة الدولية ، وفي مجال المعاهدات الدبلوماسية الدولية ..
فحرص Sanchez على موافقة ، وتأييد ، ومباركة الملك ، جعلت قرار Sanchez ليس قراره . بل انه قرار الدولة الاسبانية .. وهذا ما يفسر استمرار الحكومة في اشتغالها ، رغم رفض أحزاب الائتلاف الحكومي الذي يرأسه Sanchez ، قرار Sanchez ، بالاعتراف بمغربية الصحراء ، وتأييد حل الحكم الذاتي ، تحت سيادة النظام السلطاني ، العلوي ، المخزنولوجي ..
فاذا قررت أحزاب الحكومة الرافضة لقرار Sanchez . وأحزاب المعارضة العضوة بالبرلمان . وأحزاب المعارضة خارج البرلمان ، الاستمرار في رفض القرار الذي اصبح قرار الدولة ، بمباركة الملك له . ولم يعد قرار Sanchez . فهل هذا يعني انها ستدخل في معارضة للملك ، ومنه للنظام الملكي ، الذي يعطيه الدستور اختصاصات ، وسلطات واسعة في السياسة الدولية ، وفي المعاهدات الدبلوماسية الدولية ..
لكن مرة أخرى . ماذا يكون Sanchez قد قاله للملك . من جهة لجره وراء قراره الشاد عن سياسة الدولة الاسبانية ، ومن جهة حتى يستطيع Sanchez الإفلات من الضغوط الممارسة عليه ، والتي قد يكون مفعولها نظام Pegasus المشحون في هاتفه ، وهاتف Arancha Consalez Laya ، وهاتف وزير الدفاع ، وهاتف مسؤولين اخرين ..
فهل نصب ، ودلس رئيس الحكومة الاسبانية السيد Pedro Sanchez على الملك ، حتى يستغل سلطته الدستورية للمواصلة كرئيس للحكومة .. فهل تعرض ملك اسبانية لخيانة ما .. وهذا يزيد في تأكيده ، حرص Sanchez على اغلاق جريمة Pegasus ، بجميع السبل والاشكال ..
ان كل متمعن في الفيلم من اوله الى اخره ، سيطرح بعض الأسئلة التي توجب الطرح . نظرا لأهميتها السياسية .. والسؤال . كيف ل Sanchez ان يتخذ قراره بالاعتراف بمغربية الصحراء ، من خلال تأييد حل الحكم الذاتي ، من دون المرور من مجلس الوزراء ، ومن دون اخبار الحكومة التي رفضت احزابها قرار Sanchez .. ومن دون المرور، ولا اخبار البرلمان " الكورتيس " ، الذي استجوب يوم الأربعاء الماضي Sanchez ، واجتمعت كل الأحزاب البرلمانية ، سواء المشاركة في الحكم ، او الأحزاب المعارضة ، على رفض قرار Sanchez الذي اعتبرته خروجا عن المواثيق الدولية ، وخروجا عن المشروعية الدولية ، وعن الحياد الذي توجبه مسألة التشبث بالأمم المتحدة ، وبالمبعوث الشخصي للأمين العام الذي هو Steffan de Mistura ..
فهل Sanchez المعزول في الساحة السياسية الاسبانية .. يعاني من ضغط ، ومن ابتزاز يمارسه عليه الطرف الذي زرع برنامج Pegasus في هاتفه ، وهاتف وزراء اخرين امر النظام المغربي بطرد بعضهم من الحكومة ، بسبب مواقفهم من النظام السلطاني العلوي ، ومن مواقفهم من قضية الصحراء ك Arancha Consalez Laya ..
-- فرغم صعوبة ضبط المسؤول عن زرع نظام Pegasus في هاتف Pedro Sanchez ..
-- ورغم ان التجسس مجرم في القانون الاسباني ، وفي قوانين الاتحاد الأوربي ، ومجرم بمقتضى القوانين الدولية ، الا ّاذا كان وراء التجسس قرار قضائي صريح ..
فان طرح سؤال . من له مصلحة في التجسس على Sanchez ، قد يحيلنا الى معرفة سبب تدهور العلاقات بين الدولة الفرنسية ، وبين الدولة السلطانية العلوية المخزنولوجية .. فمواقف الرئيس الفرنسي Emanuel Macron ، والدولة الفرنسية من النظام المغربي ، لا تحتاج كثير البحث في سببها .. وهو تهور وحماقة لجهاز البوليس السياسي ، الذي على رأسه المدعو عبداللطيف الحموشي ، الذي ينصت على هواتف الناس ، من دون قرار قضائي في الامر. وأنا واحد من ضحاياه الذين تعرضوا ، ويتعرضون لاعتداءاته الاجرامية المتكررة ، والتي تستوجب المحاكمات ، عندما يحل الاجل انشاء الله ..
--- ان قيام رئيس الحكومة الاسبانية بالنصب ، وبالتدليس على الملك . كي يصبح قرار Sanchez قرار دولة .. وتوجيه رسالته الغرامية كمهزوم ، الى الديوان السلطاني العلوي المغربي . يعترف فيها باسم الدولة الاسبانية ، بمغربية الصحراء . ويؤكد على حل الحكم الذاتي الذي تقدم به النظام المغربي في 11 ابريل 2007 .. خاضعا كعبد " مْشرّطْ لحْناكْ " ، لإملاءات النظام المغربي ، وضاربا عرض الحائط العلاقات الاقتصادية ، خاصة الغاز مع النظام العسكري الجزائري ..
--- وان قدوم Sanchez الشخص . لكن باسم الدولة ، مسرعا ، ومهرولا الى القصر السلطاني ، ليستقبله السلطان المغربي العلوي ، ويشرب " زْلافة حريرة مع اكل التمر " .. فهذا ليس بالأمر العادي .. وكأن Sanchez المرتبك ، كان يتصنع امام الكاميرات التصرف ، لإخفاء الضعف الذي تحول الى ضعف الدولة . بل كل الدولة الاسبانية المسيحية ، العضو بالاتحاد الأوربي الذي عارضته بقرارها الموقف من الصحراء ، والعضو بالحلف الأطلسي ..
فماذا ضبط برنامج Pegasus في هاتف Sanchez المسكين ، ليتحول الى حمل وديع ، بعد ان كان يجسد " ثور " Le taureau de le corrida espagnole ..
واذا لم يكن برنامج Pegasus ، هو من حوّلLe taureau الىAgneau .. فهل تخلي النظام العلوي السلطاني عن مغربية سبتة ، ومليلية ، وعن الجزر الجعفرية . كان هو المقابل الذي دفع Sanchez الى الاعتراف بمغربية الصحراء ، وتأكيد تأييده لحل الحكم الذاتي .. ؟
لكن . هل يلزم اعتراف النظام المغربي ، باسبنة سبتة ، ومليلية ، والجزر الجعفرية . توجيه Pedro Sanchez رسالته الانهزامية ، الى ديوان السلطان العلوي المغربي .. وهل اعتراف النظام العلوي ، المخزنولوجي المغربي ، بأسبنة سبتة ، ومليلية ، والجزر الجعفرية . يلزم هرولة ، واسراع Sanchez بالقدوم الى القصر السلطاني . وكأن امر القدوم ، هو امر سلطاني موجه الى احد رعاياه . وهو قدوم قد نعتبره تقديم Sanchez للبيعة ، مثل البيعة التي قدمها سكان " تيريس الغربية / وادي الذهب " ، للسلطان الحسن الثاني في سنة 1979 ، عندما خرج النظام الموريتاني من الصحراء ..
فهل اعتراف النظام المغربي ، بأسبنة سبتة ، ومليلية .. يلزم كل هذه الطقوس السلطانية ، التي طبقها Pedro Sanchez ، على طريقة تقديم فروض الطاعة والولاء ، مثل رئيس حكومة اسبانية سابق اسمه : José Louis Zapatero ، الذي وشحه السلطان محمد السادس على خدماته ، في عيد الجلوس على كرسي الحكم في 2017 ، بوسام علوي من درجة عليا .. وقد يكون عيد جلوس السلطان محمد السادس القادم ، على كرسي الحكم انْ اطال الله عمره ، توشيحا سلطانيا بوسام اكبر ، من وسام Zapatero عن الخدمات التي سدداها للنظام السلطاني العلوي ، الغارق في الثقافة المخزنولوجية ..
ارفع القبعة عاليا للنظام السلطاني العلوي ، الذي هزم وبالفن ، اسبانية الدولة في الحلف الأطلسي .. الدولة في الاتحاد الأوربي .. الدولة المسيحية الكاتوليكية ..
ان استمرت الانتصارات على هذا الحال . ربما قد تحيى الاندلس يوما ما .. .



#سعيد_الوجاني (هاشتاغ)       Oujjani_Said#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظام الجزائري يخوض حرب وجود ضد النظام المغربي وبالمكشوف .
- النظام الجزائري يهدد بالاعتراف بالجمهورية الريفية . النظام ا ...
- ماذا ينتظر نزاع الصحراء الغربية المغربية خلال السنتين القادم ...
- من له مصلحة في اشعال الحرب بالمنطقة ؟
- موت ثقافة التغيير .. لا مثقف جماهري ولا مثقف نخبوي
- ويستمر نظام السلطان في الكذب على الرعايا . هل حقاً انّ الجمه ...
- مجلس النواب الاسباني
- هل يُحضّر النظام السلطاني المغربي ، لتنزيل الحكم الذاتي من ج ...
- الصراع داخل القصر السلطاني المغربي .
- قصيدة بعنوان : اضطهاد
- تصريحات كاذبة . تصريحات مفندة . وتصريحات مضادة . هل تخطت الص ...
- معارضة الخارج بين المعارضة البوليسية ، والمعارضة الارهابية .
- بيدرو سنشيز رئيس الحكومة الاسبانية وبرنامج بگاسوس الاسرائيلي ...
- شذرات في رسم خواطر في الثقافة السياسية ، كتبناها على ورق دفت ...
- هل ستستعمل روسيا السلاح النووي للتغطية على الهزيمة في اكراني ...
- هل رفضت الامم المتحدة اعتراف الدولة الاسبانية بمغربية الصحرا ...
- حرية ، عدالة ، مساواة .
- تفكيك مراحل تطور الدولة السلطانية البتريركية .
- البرلمان الاسباني .
- الى الضابط السابق في الجيش الملكي ، المعارض لمغربية الصحراء ...


المزيد.....




- السعودية.. تفاعل على فيديو لأمير يعلم ابنته تلاوة القرآن
- توب 5.. بوتين يعلن رسميا ضم 4 مناطق أوكرانية.. ووفاة لاعب سع ...
- السعودية.. تفاعل على فيديو لأمير يعلم ابنته تلاوة القرآن
- مدفيديف: طلب أوكرانيا الانضمام إلى -الناتو- توسل -لتسريع بدء ...
- قديروف يحبس دموعه خلال خطاب بوتين
- مسلحون -الشباب- يقتلون مجموعة كانت تحفر بئرا في جنوب الصومال ...
- بي بي سي تحصل على أدلة عن مصدر لانبعاثات ضخمة من الميثان في ...
- روسيا وأوكرانيا: ماذا يعني إعلان بوتين ضم أربع مناطق أوكراني ...
- العفو الرئاسي: ما الصعوبات التي تواجه المفرج عنهم في مصر للع ...
- لا انسى دوركم وشهامتكم قط ايها المناضلون


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - بيدرو سانشيز اليتيم .