أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - -سبايكر- الوجع العراقي المعاصر.














المزيد.....

-سبايكر- الوجع العراقي المعاصر.


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 7279 - 2022 / 6 / 14 - 00:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشباب عنوان الحياة ، جملة توقظ العمل الصعب في حياة الاسترسال، عندما تتغير نبرة السياسة من تقديم حلول للشباب إلى تغييب للشباب ولدورهم المنشود لبناء جيل متقدم وقادر على تحقيق أحلامه.
فصناعة الأمل ليس ضغطة زر ويتغير كل شيء ، لابد أن نضع الامور في مكانها الصحيح حتى نبدأ ذلك، وعندما بدأ شبابنا ذلك ، تغيرت الحياة من حولهم ، من حالة إلى أخرى ، ولاسيما انهم كانوا يطمحون للحياة السعيدة ، وبعد دراماتيكية الحدث، أصبحت الامور تتجه باتجاه معاكس ، حيث نرى أن الأيدي العاملة اتجهت من الزراعة والصناعة إلى الوظيفة ومنها العسكرية والأمنية والقطاعات الأخرى.
مما سبب حالة من التدفق على هذه القطاعات ، واوجدت المسافات بين الصد والرد ، ولاسيما بعد دخول داعش إلى الأراضي العراقية ، ذهب العديد من الشباب ضحية للمساومات والمهاترات السياسية ، بدأت منذ السقوط الى سبايكر وما بعدها.
جريمة "سبايكر " ، واحدة من الجرائم الابادية التي افنت اعمار شباب كالورود، ليس لهم ذنب الا انهم عراقيون ، ارادوا الحفاظ على الهوية الوطنية من الضياع ، وذلك لايتم، إلا بعد تصحيح المسار .
وهؤلاء الشهداء والبالغ عددهم " ١٧٠٠" شهيد ، وفي مصادر أخرى أكثر من ذلك ، لم يكن لهم ذنب يذكر على الإطلاق لاقانونيا ولاعرفيا ولاشرعيا، جنود كان لهم واجب وتدريب معين ، في الحفاظ على ممتلكات الوطن ، إلا أن النفوس الضعيفة من " داعش " واعوانها قد اسرت الشباب ، وعملت على تصفيتهم جسديا ، مما جعل القلوب تدمى قبل العين ، وتاسس بعد ذلك الى وجع عراقي من نوع خاص ، لأن كل شاب هو اب ، واخ، وابن ، قطعا شكل حالة الحزن المزمنة في حياة هؤلاء ، وفي حياة كل عراقي غيور على دينه وعرضه ،وكما يقول "الطاهر بن جلون" : "الوجع يمنحني صفاء غير معتاد .. أتالم ولكني أعلم ما الذي ينبغي فعله لكي تتوقف هذه المكيدة" .
هذه الحادثة عرفّت المجتمع الدولي حجم الخطر الداعشي على كيان المجتمع الإسلامي والخريطة الإقليمية، والتصدي الفوري من قبل العراقيين من القوات الأمنية والحشد الشعبي والصالحين من الشعب ، على الرغم من وجود خلايا نائمة تستيقظ لتثير الرعب دائما ، إلا أن العقل العراقي تنبه لذلك ، واوقف عجلة تقدمهم ، لتبقى الذاكرة صافية من الشوائب .
فذكرى " سبايكر" ليست غياب للجسد ،بل هي ثبات للموقف ، وعلى كل عراقي ان يحمل هموم " سبايكر" وماحملته من معاني في الخريطة الذهنية للمجتمع العراقي ، وأن تكون الذاكرة موقدة لتحفظ كل اسم منهم ، والقلوب مستعدة لتحفر كل وجه منهم ، لأنهم تساموا في الموقف بعد غياب كل المواقف .



#حسنين_جابر_الحلو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مع عبد -اﻻمير زاهد- في قراءات في الفكر اﻻسلامي ا ...
- صناعة العرقلة في الوهم السياسي .
- السونيته السياسية .
- عالم مابعد التفاهة.
- المعايير الدينية لإطلاق حكم التكفير على الانسان وقفة مع -اسع ...
- التأهل الى مناطق الخراب.
- ديجافو السياسة العراقية .
- استيقظوا عكس العقارب .
- مقولة ما خاب من استشار والعقدة في المنشار.
- الانشلوس النفطي العراقي .
- الانسان وحاجته لمعنى الحياة في -فكر عبد الجبار الرفاعي- قراء ...
- وقفة مع المقاربات المعرفية للعقل التأويلي الغربي عند احمد عو ...
- هل يلتهم الدب الروسي بقايا الماتريوشكا الأوكرانية ؟
- التغييرات وتنويم المعتقدات .
- الزابادوفوبيا مقاربات في الخوف وما بعده.
- إطار الحجلة السياسية المفقود.
- ميدولوجيا السياسة المعاصرة.
- قيس سعّيد في وقت الأزمات.
- كورنا الحرائق وإخفاء الحقائق.
- ثياب المهرجان .


المزيد.....




- بدعوى شتمته والتشهير به.. ترامب يقاضي (سي إن إن) ويطالب بتعو ...
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا -غير محدد- حلق فوق اليابان.. وطوك ...
- القوات الأوكرانية تستعيد مناطق في خيرسون وتستعد لمعارك في لو ...
- لأول مرة منذ 2017.. كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا يحلق ...
- تسريبات تكشف عن هاتف Galaxy المنتظر من سامسونغ
- روسيا تطوّر بزّات فضائية جديدة لرحلات القمر
- حجب خدمات Google Translate في الصين!
- إيران: خامنئي يتهم الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف وراء ال ...
- إعصار إيان: ارتفاع عدد الضحايا في فلوريدا لأكثر من 90 قتيلا ...
- روسيا وأوكرانيا: القوات الأوكرانية تواصل تقدمها نحو خيرسون و ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - -سبايكر- الوجع العراقي المعاصر.