أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالاحد متي دنحا - تعلم الدروس الخاطئة من أوكرانيا – الجزء الثالث والاخير














المزيد.....

تعلم الدروس الخاطئة من أوكرانيا – الجزء الثالث والاخير


عبدالاحد متي دنحا

الحوار المتمدن-العدد: 7249 - 2022 / 5 / 15 - 09:23
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


دعا ملك الأردن، والبابا، ورئيس فرنسا، ورئيس الاتحاد السوفيتي، وكثيرون غيرهم إلى مثل هذه التسوية السلمية، لكن البيت الأبيض أصر على "الملاذ الأخير" للحرب. لقد أدرجت روسيا ما يلزم لإنهاء الحرب على أوكرانيا منذ ما قبل بدء الحرب - وهي مطالب يجب مواجهتها بمطالب أخرى، وليس أسلحة.
بالنسبة لأولئك الذين لديهم الوقت لتعلم التاريخ وفهم أن السلام ممكن تمامًا، فقد يصبح من الأسهل التعرف على الخلل في فكرة تحقيق الذات بضرورة توسيع الناتو حتى لو كان يهدد روسيا، وحتى إذا هاجمت روسيا لمنع ذلك. . إن الاعتقاد بأن الحكومة الروسية ستهاجم أي مكان يمكن أن تفلت منه مهما حدث، حتى لو تم قبولها في الناتو والاتحاد الأوروبي، أو حتى إذا تم إلغاء الناتو، لا يمكن إثباته. لكننا لسنا بحاجة إلى اعتبارها خاطئة. يمكن أن يكون صحيحا جداً. بالتأكيد يبدو أن الأمر نفسه ينطبق على الولايات المتحدة وبعض الحكومات الأخرى. لكن الامتناع عن توسيع الناتو لم يكن سيمنع روسيا من مهاجمة أوكرانيا لأن الحكومة الروسية خيرة ونبيلة. كان سيمنع روسيا من مهاجمة أوكرانيا لأن الحكومة الروسية لم يكن لديها عذر جيد لبيعها للنخب الروسية أو الجمهور الروسي أو العالم.
خلال الحرب الباردة في القرن العشرين، كانت هناك أمثلة - نوقش بعضها في كتاب أندرو كوكبيرن الأخير - عن الجيشين الأمريكيين والسوفيتيين الذين تسببوا في حوادث بارزة فقط عندما كان الطرف الآخر يسعى للحصول على تمويل أسلحة إضافي من حكومته. قدم الغزو الروسي لأوكرانيا لحلف شمال الأطلسي أكثر مما كان يمكن أن يفعله الناتو بمفرده. والواقع إن دعم الناتو للنزعة العسكرية في أوكرانيا وأوروبا الشرقية في السنوات الأخيرة كان سببا في تحقيق مكاسب للنزعة العسكرية الروسية أكثر مما كان بوسع أي شخص في روسيا ان يتمكن من ادارته. إن الفكرة القائلة بأن ما نحتاجه الآن هو أكثر مما خلق الصراع الحالي بمثابة تأكيد للمفاهيم المسبقة في حاجة ماسة إلى الاستجواب.
إن فكرة أن روسيا لديها حكومة سيئة وبالتالي يجب الإطاحة بها أمر مروع لما يفكر به المسؤولين الأمريكيين. في كل مكان على وجه الأرض حكومة سيئة. يجب الإطاحة بهم جميعا. تسلح الحكومة الأمريكية وتمول جميع أسوأ الحكومات في العالم تقريبًا، والخطوة الأولى السهلة للتوقف عن القيام بذلك يجب تشجيعها بشدة. لكن الإطاحة بالحكومات دون وجود حركة محلية جماهيرية ومستقلة لا تثقلها قوى خارجية ونخبة هو وصفة مثبتة إلى ما لا نهاية لكارثة. ما زلت غير واضح ما الذي أعاد تأهيله جورج دبليو بوش، لكن عمري كبير بما فيه الكفاية لأتذكر عندما تعلم حتى مشاهدو الأخبار في بعض الأحيان بأن الإطاحة بالحكومات كانت كارثة حتى بشروطها الخاصة، وأن الفكرة الأهم لنشر الديمقراطية هي أن تكون مثالاً يحتذى به من خلال تجربة بلدك.
*ديفيد سوانسون مؤلف وناشط وصحفي ومضيف إذاعي. وهو المدير التنفيذي لموقع WorldBeyondWar.org ومنسق حملة RootsAction.org. تشمل كتب سوانسون الحرب هي كذبة. قام بالتدوين على DavidSwanson.org و WarIsACrime.org. يستضيف راديو Talk Nation. مرشح على جائزة نوبل للسلام، وحصل على جائزة السلام 2018 من قبل مؤسسة السلام التذكارية الأمريكية. تعد السيرة الذاتية والصور ومقاطع الفيديو هنا. تابعوه على Twitter:davidcnswanson و FaceBook ، واشتركوا فيها:
مع تحياتي



#عبدالاحد_متي_دنحا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعلم الدروس الخاطئة من أوكرانيا – الجزء الثاني
- تعلم الدروس الخاطئة من أوكرانيا – الجزء الاول
- ترك الحرب العالمية الثانية وراءنا - الجزء الثالث والاخير
- ترك الحرب العالمية الثانية وراءنا - الجزء الثاني
- ترك الحرب العالمية الثانية وراءنا - الجزء الاول
- الحرب في أوكرانيا حرب على مستقبل أوروبا
- أوكرانيا وحلف الناتو والتهديد النووي
- تتطلب الاستجابة للأحداث الرهيبة في أوكرانيا سياقاً
- العصيان المدني
- في ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينغ 2022- الجزء الثاني والاخير
- في ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينغ 2022- الجزء الاول
- العنف لن يحل ظاهرة الإرهاب
- سبع تأملات لبناء السلام على التطرف العنيف
- مكافحة الإرهاب بالطريقة الصحيحة
- الحل الأمثل للحشد الشعبي
- ملخص كتاب التناغم الثالث واللاعنف والقصة الجديدة للطبيعة الب ...
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الرابع والاخير
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الثالث
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الثاني
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الاول


المزيد.....




- المغرب.. خمسيني ينهي حياته بغسالة الملابس
- -إرنا-: طاقة تكرير الخام في إيران تجاوزت المليونين و200 ألف ...
- طهران: سنصدر قريبا لائحة الاتهام في اغتيال سليماني ورفاقه
- استكمال تحرير جمهورية لوغانسك الشعبية
- وسائل إعلام: نصف سكان ألمانيا يخشون صقيع الشتاء بسبب نقص الغ ...
- نجاة مغامر إيطالي علق في صدع صخري رغم بقائه 7 أيام بلا ماء و ...
- أشكال مختلفة لتفاقم ظاهرة تغير المناخ.. عواصف رملية في العرا ...
- بانتظار الإعلان عن نتائج التحقيقات الجنائية.. أميركا تعيد ال ...
- 60 إصابة في جثته و90 رصاصة أطلقت نحوه.. فيديو يُظهر مقتل أمي ...
- ألمانيا وإيرلندا تنتقدان تحرك بريطانيا تجاه اتفاق ما بعد -بر ...


المزيد.....

- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالاحد متي دنحا - تعلم الدروس الخاطئة من أوكرانيا – الجزء الثالث والاخير