أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالاحد متي دنحا - أوكرانيا وحلف الناتو والتهديد النووي















المزيد.....

أوكرانيا وحلف الناتو والتهديد النووي


عبدالاحد متي دنحا

الحوار المتمدن-العدد: 7207 - 2022 / 3 / 31 - 09:35
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


غيّرت الحرب في أوكرانيا التوازن السياسي في أوروبا وعملت على تسريع عملية عسكرتها.
عندما التقى قادة الناتو الأسبوع الماضي، أعلنوا عن نشر 40 ألف جندي إضافي على الحدود الشرقية للناتو، إلى جانب "أصول جوية وبحرية كبيرة". كما أنهم يعملون على "تسريع" الخطط الخاصة بوثيقة المفهوم الاستراتيجي الجديدة، والتي من المقرر الكشف عنها في قمة الناتو القادمة في مدريد في يونيو.
السؤال الكبير هو ماذا سيترتب على المفهوم الاستراتيجي التالي؟ تضمن كل مفهوم استراتيجي منذ عام 1999 توسيع النطاق الإقليمي والعالمي لحلف الناتو، والمزيد من الأموال التي يتم إنفاقها في تطوير الأسلحة وشرائها، والمزيد من سيناريوهات التدخل. من خلال هذه المفاهيم الاستراتيجية، تولى حلف الناتو توسعه الهائل ليصبح قوة عالمية. في قمتها العام الماضي، وسعت توجهها إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، على وجه التحديد لمواجهة الصين. في عام 2019، بل أعلنت أن الفضاء مجال تشغيلي. من الصعب أن نرى إلى أين يمكن لحلف الناتو أن يتجه بعد ذلك، لكن تعهده بتسريع هذه الاتجاهات أمر تصعيدي وسيزيد من المخاطر الأمنية العالمية.
وقال البيان أيضا: "سنعزز أيضا تأهبنا واستعدادنا للتهديدات الكيماوية والبيولوجية والإشعاعية والنووية. سنتخذ المزيد من القرارات عندما نلتقي في مدريد ". إلى أين سيأخذنا هذا من الناحية النووية؟ يوجد بالفعل ما يكفي من الأسلحة النووية في العالم لتدمير كل شيء عدة مرات.
قوتان عظميان مسلحتان نوويا - الناتو (الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة) وروسيا لديها 12000 سلاح نووي بينهما. هذا مقياس لا يمكن تصوره تقريبًا - قنابل اليوم أكبر بكثير من قنبلة هيروشيما. انفجرت تلك القنبلة بقوة ما يقرب من 15 كيلو طن من مادة تي إن تي، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 200000 شخص. في لغة اليوم، يمكن وصف قنبلة هيروشيما بأنها منخفضة القوة. تزن العديد من الرؤوس الحربية الأكبر في العالم 800 كيلوطن، مع ترسانة المملكة المتحدة لكل منها 100 كيلو طن، أو حوالي 8 أضعاف قوة قنبلة هيروشيما.
تمتلك الولايات المتحدة أيضًا حوالي 150 قنبلة نووية قابلة للسقوط الحر (يتم إسقاطها من الطائرات) منتشرة في جميع أنحاء أوروبا. يتم تحديثها حاليا. لديهم ناتج متغير يتراوح حاليًا من 0.3 كيلو طن إلى 170 كيلو طن ويسمح بالاستخدام الاستراتيجي والتكتيكي (هذا المدى الطويل والقصير). في حالة حدوث تبادل نووي حول أوكرانيا، أعتقد أن هذه هي الأكثر احتمالا لاستخدامها، وبالتأكيد لتبدأ بها. لذلك يمكن خوض حرب نووية بين روسيا والولايات المتحدة في أوروبا - وهو أسوأ مخاوفنا في الثمانينيات عندما حشد الملايين في جميع أنحاء أوروبا ضد صواريخ كروز وبيرشينج. ربما ينوي الناتو نشر المزيد من الأسلحة النووية في أوروبا؟
هناك خطر متزايد آخر يتمثل في السياسات المتعلقة بالاستخدام النووي، وقد يكون هذا هو ما سيعمل الناتو على تطويره بشكل أكبر. تشير الروايات والممارسات الحديثة، لا سيما من الرئيس السابق ترامب، إلى الأسلحة النووية "القابلة للاستخدام"، أو الأسلحة النووية منخفضة القوة، مما ينهي المحرمات السابقة بشأن الاستخدام النووي، وفكرة أن اليقين من التدمير المؤكد المتبادل سيمنع إطلاقها. هناك الكثير من الحديث الآن عن أسلحة نووية تكتيكية أو أسلحة نووية في ساحة المعركة، كما لو كانت بطريقة ما ليست خطيرة للغاية؛ هذا غير مسؤول وخاطئ. لن تؤدي فقط إلى إحداث أضرار جسيمة غير مقيدة، ولكن من المرجح أن تؤدي إلى تصعيد استخدام الأسلحة النووية على نطاق أوسع.
كما تم تمديد السيناريوهات التي يمكن أن تستخدم فيها الأسلحة النووية، بما في ذلك من قبل بريطانيا. تم الإعلان عن ذلك في المراجعة المتكاملة العام الماضي، في نفس الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة عن زيادة كبيرة في ترسانة المملكة المتحدة النووية.
مع بدء الغزو، في 24 فبراير، كان حوالي 1000 سلاح نووي روسي - وعدد مماثل من القوات النووية الأمريكية والبريطانية والفرنسية المخصصة لحلف الناتو - في حالة "الإطلاق الفوري" (في حالة تأهب قصوى) - وهذا هو الوضع الطبيعي. معظم صواريخ التأهب القصوى مسلحة بأسلحة نووية استراتيجية لا تقل إنتاجيتها عن 100 كيلوطن. يمكن إطلاقها في غضون 15 دقيقة ومدة الرحلة الاعتبارية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي تحمل هذه الأسلحة، والتي تسافر بين الولايات المتحدة وروسيا، حوالي 30 دقيقة.
في 27 فبراير، أعلن بوتين علنًا أنه وضع الأسلحة النووية الروسية في "حالة تأهب خاصة". ليس من الواضح ما الذي يعنيه هذا، بالنظر إلى أن العديد من الأسلحة النووية على جانبي الصراع معلقة بالفعل في حالة تأهب قصوى للإطلاق الفوري.
مع العلم بالدمار الذي تسببه الأسلحة النووية من التجربة المروعة لهيروشيما وناغازاكي في عام 1945، ليس فقط الانفجار ولكن تأثير الإشعاع والسرطانات والأمراض وتشوهات الولادة التي تلت ذلك، من الضروري عدم استخدام الأسلحة النووية مطلقًا. ستكون كارثة وجودية.
إذن ما هو احتمال تحول حرب أوكرانيا إلى نووية؟ إذا توسعت الحرب إلى صراع مباشر بين الناتو وروسيا، فسيصبح ارجحياً وليس احتمالًا. منطقة حظر الطيران هي أسرع طريق للحرب النووية. سيؤدي خرق منطقة حظر الطيران التي فرضها الناتو فوق أوكرانيا إلى حرب مباشرة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي. كما قال أحد أصدقائنا من نشطاء السلام من أوكرانيا: "نعتقد أنه يجب وقف هذا الغزو الوحشي، لكننا نعارض بشدة المطالب المتهورة بإغلاق الأجواء".
لطالما جادل المجلس الوطني للدفاع عن السلام - إلى جانب بقية حركة السلام الدولية - من أجل إطار أمني مشترك جديد في أوروبا، وليس زيادة العسكرة بشكل كبير. سوف ندافع عن هذا بقوة في قمة مدريد للسلام التي تنعقد بالتزامن مع قمة الناتو في مدريد في يونيو.
لقد غيرت الحرب بالفعل التوازن السياسي في أوروبا وتسرع من تسليحها. سيكون لذلك تأثير سلبي عميق على مجتمعاتنا، وسيولد ثقافة عنف وقومية. لسنوات كان هناك حديث عن زيادة عسكرة الاتحاد الأوروبي، بتشجيع من الولايات المتحدة، بشكل أساسي لإدخال المزيد من الموارد في الناتو؛ كان هناك تقدم ضئيل، لكن ذلك تغير الآن. ألمانيا على سبيل المثال، اتخذت منعطفا هائلا نحو الحرب والعسكرة. لذلك سيتم تبديد المزيد والمزيد من أموال الناس على الأسلحة والحرب، بدلاً من تبديدها على الصحة والوظائف والتعليم.
كثيراً ما قيل إن الناتو هو الوسيلة التي تجعل الولايات المتحدة من خلالها تدفع ثمن حروبها ومحاولاتها للهيمنة العسكرية العالمية. هذا هو الحال أكثر من أي وقت مضى، وهو يحمل معه مخاطر أكبر من الإبادة النووية.
• بقلم كيت هدسون مترجم من الانكليزية تحت عنوان:
UKRAINE NATO AND THE NUCLEAR THREAT
والمنشور في الرابط ادناه:
https://www.stopwar.org.uk/article/just-how-far-off-message-was-biden-really-going-nato-russia-and-regime-change/
مع تحياتي



#عبدالاحد_متي_دنحا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تتطلب الاستجابة للأحداث الرهيبة في أوكرانيا سياقاً
- العصيان المدني
- في ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينغ 2022- الجزء الثاني والاخير
- في ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينغ 2022- الجزء الاول
- العنف لن يحل ظاهرة الإرهاب
- سبع تأملات لبناء السلام على التطرف العنيف
- مكافحة الإرهاب بالطريقة الصحيحة
- الحل الأمثل للحشد الشعبي
- ملخص كتاب التناغم الثالث واللاعنف والقصة الجديدة للطبيعة الب ...
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الرابع والاخير
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الثالث
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الثاني
- مستقبل المقاومة اللاعنفية- الجزء الاول
- سقراط ثورو كينغ وزين حول العصيان المدني- الجزء الرابع والاخي ...
- سقراط ثورو كينغ وزين حول العصيان المدني- الجزء الثالث
- سقراط ثورو كينغ وزين حول العصيان المدني- الجزؤ الثاني
- سقراط ثورو كينغ وزين حول العصيان المدني
- اسباب نجاح الحركات اللاعنفية
- الذكرى 75 لتفجير قنبلتين ذريتين على هيروشيما وناغازاكي
- محور للسلام، وليس الحرب مع الصين


المزيد.....




- -داعش- يتبنّى اقتحام سجن في نيجيريا
- المخابرات الأمريكية والبريطانية تحذران من -تهديد صيني كبير- ...
- في أول اختبار لها بالبرلمان.. رئيسة وزراء فرنسا تستعرضُ برنا ...
- رغم موجة الاستقالات والضغوط.. جونسون يتشبث بمنصبه!
- منظمة الأغذية والزراعة: العالم -يبتعد عن هدفه- في القضاء على ...
- تدريبات للقوات الخاصة الأمريكية في إطار مناورات -ريمباك- الب ...
- بينهم مساعد السفير البريطاني.. طهران تعتقل دبلوماسيين لديها ...
- الأردن.. الأمن يصدر توضيحا لما تم تداوله حول حالات تناول أطف ...
- مصر.. السيسي يصدر عفوا رئاسيا بمناسبتي عيد الأضحى و23 يوليو ...
- وسائل إعلام: مديرة الاتصالات بالبيت الأبيض تترك منصبها للتفر ...


المزيد.....

- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالاحد متي دنحا - أوكرانيا وحلف الناتو والتهديد النووي