أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - احصاء شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاخيرة














المزيد.....

احصاء شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاخيرة


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 19:41
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


اتصل بي احد معارفي مندهشا عن كيفية قبول نتائج استبيان لأشخاص لا يتجاوز عددهم 1500 في مجتمع يزيد عدد نفوسه 150 مليون , إشارة الى الإعلان نتائج استبيان يقول ان 83% من الشعب الروسي يدعم العمليات العسكرية في أوكرانيا. صاحبي ليس الوحيد في الحيرة , وانما يشاركه ربما كل من ليس له معرفة في النظريات الإحصائية .
مصدر الحيرة يأتي بسبب صغر العينة التي تمثل في بعض الأحيان جزء بسيط جدا من حجم مجتمع كبير , مثل استخدام عينة صغيرة لتمثل نفوس مجتمع تعداده يزيد على 120 مليون مثل ليابان او 330 مليون في الولايات المتحدة الامريكية . ففي اخر استطلاع للراي العام الأمريكي , ظهر فيه تدني شعبية الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى 38% على خلفية الأوضاع الاقتصادية وتعامله مع الصراع بين روسيا وأوكرانيا. وأوضحت نتائج الاستطلاع -الذي أجرته شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية، بحسب صحيفة "ذا هيل" الأمريكية- أن 53% من الأمريكيين غير راضين عن أداء بايدن كرئيس مقارنة بـ 38% يشعرون بالرضا حيال أدائه، لافتة إلى أن 35% فقط من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع وافقوا على طريقة إدارة بايدن للاقتصاد، مقارنة بـ 60% لا يوافقون، كما وافق أربعة من كل عشرة مستطلعين على طريقة تعامله مع العملية العسكرية الروسية المتواصلة في أوكرانيا، مقارنة بخمسة من كل عشرة لا يوافقون على ذلك. هذا مع لعلم ان حجم العينة التي استخدمتها شبكة "سي ان بي سي" هو اقل من 1500 مواطن امريكي.
صحيح, انه كلما كبرت العينة , كلما كانت نتائجها ادق , ولكن في بعض الأوقات ليس من الممكن للباحث التعامل مع عينة كبيرة. على سبيل المثال اخذ راي المواطن عن قرار حكومي معين يتطلب استبيانا عاجلا و عدد قليل جدا من المشاركين , والا فان الانتظار لجمع اكبر عدد من الإجابات سيأخذ وقتا طويلا وينفي الحاجة من الاستبيان. الاستبيان مكلف جدا على الوكالات الإحصائية وغير الإحصائية . على سبيل المثال , طالب دكتوراه يعمل على اطروحته لا يستطع جمع معلومات كثيرة , وهو لا يملك المال لشراء ساندويشة يسد رمق جوعه. في بعض الأوقات ان المجتمع صغير لا يحتاج الى عينة كبيرة مثل عدد رؤساء الشركات المختصة بصناعة السيارات , او الشركات المختصة بصناعة الادوية . هذا وان الحاجة الى دقة في الدراسة يتطلب أيضا جمع معلومات كثيرة , مقابل عدم أهمية الموضوع. شركات الادوية تستخدم عينات كبيرة من اجل تجنب الأخطاء والدخول في معرك قانونية, فيما ان الكشف عن جودة طبخة البامية لا يحتاج مشاركة جميع أبناء ولاية الكاظم لتذوقها , وما على أسامة أبو قبس الا ان يختار واحد او اثنين من عماله لتذوقها والتأكد من ملوحتها او حموضتها.
في بعض الأحيان , وخاصة على الذين يرجون السلامة , تستخدم حجم عينة مطابقة لحجم عينة استخدمت في دراسات أخرى . على سبيل المثال , اذا استخدم كاكا امين 300 شخص لتذوق لبنه , فان من حق عبد الرحمن في الفلوجة استخدام 300 شخص لتذوق اكلة " الدليمية". وطبعا السلاح عند عبد الرحمن للدفاع عن اختياره عينة من 300 شخص هو الإشارة الى كاكا امين في أربيل.
نعود الى صلب الموضوع , هل من المعقول استخدام 1500 مواطن او مشارك لمعرفة راي الشارع عن إنجازات رئيس دولة تعداد نفوسها ما يقارب 105 مليون مواطن؟ النظرية الإحصائية تقول نعم من الممكن استخدام 1500 لتعكس راي الشارع اذا جمعت اراء المشاركين بالشكل الصحيح . الطريقة الإحصائية تحتاج الى ثلاث عناصر وهي :
نسبة الثقة : ومن العادة تستخدم نسبة 90%, 95%, او 99%.
الانحراف المعياري: وهو معدل الخطأ او الخلاف في راي المستبين .
هامش الخطأ: وهو الخطأ المسموح بنتائج الاستبيان , كان يكون 2% او 5% او 8%.
كما تلاحظ ان الفورملة لتحديد حجم العينة لا علاقة بها بحجم المجتمع صغر او كبر , ولكن بكل تأكيد دقة جمع المعلومات يعتمد أيضا على طريقة جمعها وهي العينة الاحتمالية او عشوائية (Probabilistic Sampling) لان استعمال غير هذه الطريقة ينتج عنها نتائج لا تمثل المجتمع. على سبيل المثال , الحوزة العلمية في النجف الاشرف ليس مكان لمعرفة راي الشارع العراقي حول حجاب المرأة , لان النتائج متوقعة , وليس شارع أبو نؤاس في بغداد مكان لأخذ الراي عن سبب انتشار شرب المشروبات الروحية , لان النتائج ستكون معروفة .
بقى ان نعرف ان الاحصائيون ينافسون الله عز وجل في وظيفته , لان الاحصائيون يحاولون استقراء المستقبل , وهو من حصة الله , وهذا السبب فان الاحصائيون مهما بالغوا من دقة في واجباتهم , فانهم لا ينجون من الخطأ , في بعض الأوقات مكلف جدا وفي وقت الاخر يدعو الى السخرية والاستهزاء.



#محمد_رضا_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اسئلة ما بعد كورونا
- ما هو مشروع - الديانة الابراهيمية- ومن هم معارضيه ؟
- التعامل مع مرض السكر -النوع الثاني
- الاعمال في خواتيمها
- الخلاف الشيعي الكردي حول قرار مجلس الامن رقم 1546 -الجزء الث ...
- الخلاف الشيعي الكردي حول قرار مجلس الامن رقم 1546 -الجزء الا ...
- العلاقة بين التضخم المالي والركود الاقتصادي في نظام السوق
- طيور السنونو لم تعد تزور بغداد
- بين عقوبات العراق وروسيا
- حرب اليمن المنسية
- انظار الغرب تتوجه نحو نفط وغاز الشرق الاوسط
- الجيش العراقي لا يستحق كل هذا التشويه
- ماذا توفر 50 مليار دولار اضافية للعراق؟
- العراق لا يريد مغادرة المرض الهولندي!
- هل سيتاثر سعر المعدن الاصفر بعد رفع البنك الاحتياطي الامريكي ...
- الشرق الاوسط في مرمى الحرب الروسية -الاوكرانية
- ما دور الكتلة النقدية في ارتفاع الاسعار؟
- من فضلكم ابعدوا المحكمة الاتحادية العراقية عن السياسة
- معالجة ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية ليست من وظيفة القوى ...
- دروس من اوكرانيا الى الشرق الاوسط


المزيد.....




- “ياترى الدهب وصل كام؟”.. تعرف على سعر الذهب اليوم السبت 20-4 ...
- واشنطن بوست: رغم تراجع العولمة لا يزال العالم يشهد اتساعا في ...
- لهذه الأسباب لم ترتفع أسعار النفط رغم توترات الشرق الأوسط
- بوتين يوعز بوضع تدابير إضافية لدعم المنتجين الزراعيين
- رئيس الوزراء المصري: نستهدف تحقيق صادرات بقيمة 145 مليار دول ...
- سفير غير معروف.. المعارضة في فنزويلا تختار مرشحها لمنافسة ما ...
- خبير اقتصادي يتحدث عن توقعاته للأسعار في مصر بعد التخلص من ا ...
- 11 مليار دولار تعهدات لصالح البنك الدولي لتعزيز الإقراض
- ارتفاع واردات الصين من النفط الروسي بنسبة 13% في الربع الأول ...
- بلجيكا تقود مبادرة لمراجعة منح إسرائيل امتيازات بالسوق الأور ...


المزيد.....

- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - احصاء شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاخيرة