أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال السعداوي - اكتبى يا ابنتى حتى لا تموتين ..... ثلاث قصائد














المزيد.....

اكتبى يا ابنتى حتى لا تموتين ..... ثلاث قصائد


نوال السعداوي
(Nawal El Saadawi)


الحوار المتمدن-العدد: 7236 - 2022 / 5 / 2 - 00:54
المحور: الادب والفن
    


------------------------------------------------
1 - الخوف
------------
الخوف يجعلنا نموت فى كل لحظة
ان فقدنا واحدا من الأحباء
أو هجرنا واحد من الأزواج
وان عارضنا السُلطة وهددتنا بالحبس أو النفى
وان لم نعارضها أصبحنا من المنافقين الموتى
نموت من الحب
ونموت ان غاب الحب
نموت من الكره
ونموت ان غاب الكره
نموت خوفا من ضياع الوظيفة
والراتب آخر الشهر
نموت خوفا من أحلام اليقظة
نموت خوفا من كوابيس القهر
نموت بسبب الأطفال والولادة وحُمى النِفاس
نموت خوفا من الموت ومن كلام الناس
نموت خوفا من عقاب الدنيا
نموت خوفا من نار جهنم
نموت من الخوف آلاف المرات
ملايين المرات
لكن الشجاعة وحدها
تجعلنا نموت مرة واحدة
----------------------------------------------------------------
2 - ورقة لم تقدم فى مؤتمر المرأة والابداع
-----------------------------------------------
ربما لا ترى هذه الورقة النور
لأن الموضوع يتجاوز الخطوط الحمراء
وقد لجأت الى الرمز والخيال
من أجل خداع السلطات
ولأن المنية عاجلتنى
فلم أحضر المؤتمر
وهل يمكن أن تتحرر النساء
وهم جالسون ينتظرون
مقرفسين كالدجاج
الأبواب كلها مغلقة
والشرطة فى كل مكان
هى تأتى دائما متأخرة
وتجلس على العرش مزينة
كأنما هى مخلدة
ترمقهم من فوق المنصة العالية
بعين ناعسة
ترى مسوحهم الزاهية
وملامحهم الممسوحة
جهزوا لها كلمة بليغة
عن الانجازات العظيمة
يتنافسون أمامها لالقاء الخطب
عن حقوق المرأة وتحرير النساء
وترتسم الدهشة على وجوه الناس
تخلو الطرق من البشر
ويعود الجميع الى بيوتهم
وقد أصابهم الملل والاكتئاب
لأن المؤتمر أسدل السِتار
دون أن يحدث شئ
ودون أن تتحرر النساء
-----------------------------------------------------------
3 - اكتبى يا ابنتى حتى لا تموتين
-----------------------------------------
كانت الكتابة محرمة
على العبيد والنساء
لأن الموت عليهم مكتوب
ولأن الخلود فقط للآلهة والذكور
وفى طفولتى كنت أخاف
ومن شدة الخوف
أصبحت أطيع أوامر الله والملك
والوطن وأبى وأمى
كانت أمى تأتى دائما فى النهاية
مع أننى لا أرى سواها
وكانت أول وجه رأيته
وكانت أول صوت سمعته
كانت هى البداية
ومع ذلك شدوها الى الخلف
كانت تكتب فى السر
وتخفى كلماتها تحت الأرض
كانت مثلى تخاف حتى ماتت
قالت لى وهى تلفظ النفس الأخير :
" لا تكونى مثلى يا ابنتى
واكتبى
اكتبى حتى لا تموتين "
-------------------------------------------------------------------------



#نوال_السعداوي (هاشتاغ)       Nawal_El_Saadawi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الزوج المخلوع .... الموؤدة ............. قصيدتان
- تخلينا عنكِ يا أمُنا ...... ثلاث قصائد
- المطيعة فوق الصليب .... ثلاث قصائد
- متى أشك فى نفسى ؟ ... ثلاث قصائد
- الذين رأوا الله .... ثلاث قصائد
- مفهوم الوطن والحب فى عيد الأم
- من وحى سنوات الغربة .. لى رجال كثيرون ...... قصيدتان
- قضية الفقر أم قضية الجنس أيهما أكثر أهمية ولها الأولوية؟
- محمد فتُوح
- جرائم تقتل الفتيات والنساء باسم الشرف.. أي همجية وأي عار على ...
- إن فشلت الأنوثة الصناعية أمسكت السلاح بيد والكتاب المقدس بيد
- ذكرياتي من وحي النخبة في مصر والبرتغال
- «وردة» بريقها الطفولي يبتسم للكلب الوولف وقلبها يمتلئ بالحزن
- حاكم جائر.. زوج مستبد.. غضب الطبيعة الأم.. كلها سجون
- كيف سيتم استثمار كورونا لصالح الحضارة الرأسمالية العالمية؟
- ذكريات بين كازاخستان الشيوعية وكازاخستان الرأسمالية
- ربما عاشت الخيال كالحقيقة.. عاقلة مجنونة مثل كل المبدعين وال ...
- الفساد الجنسى للرجال واحد رغم اختلاف الانتماء السياسى والدين ...
- اشتياقات أصيلة نفقدها في خضم الزيف والصخب
- رفع الحجاب عن عقل النخب الإعلامية والتعليمية


المزيد.....




- عمر بن لادن، نجل زعيم القاعدة السابق يقيم معرضاً فنياً
- صدور الترجمة العربية لرواية -ما بعد الموت- لعبد الرزاق قرنح ...
- مكتبة البوابة: -كيف تكون مؤثرًا على السوشيال ميديا-
- صدر حديثًا للكاتبة بسمة عبد العزيز، رواية -أعوام التوتة-
- صدر حديثا رواية -ليلة واحدة تكفي- لقاسم توفيق
- فنٌّ عصيّ على الزمن.. عود مارسيل خليفة وقصائد محمود درويش عل ...
- مُحاق
- فيلم -مينيونز- يشعل شباك التذاكر محققا 108.5 مليون دولار
- إحالة الفنان المصري مصطفى هريدي للجنايات
- لاجىء سوري يقدم خدماته الفنية في الصيانة لسكان مخيم لاجئين ب ...


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال السعداوي - اكتبى يا ابنتى حتى لا تموتين ..... ثلاث قصائد