أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال السعداوي - من وحى سنوات الغربة .. لى رجال كثيرون ...... قصيدتان














المزيد.....

من وحى سنوات الغربة .. لى رجال كثيرون ...... قصيدتان


نوال السعداوي
(Nawal El Saadawi)


الحوار المتمدن-العدد: 7184 - 2022 / 3 / 8 - 02:12
المحور: الادب والفن
    


من وحى سنوات الغربة .. لى رجال كثيرون قصيدتان
-----------------------------------------------------

1 - من وحى سنوات الغربة
----------------------------------------------

الغربة خارج الوطن قاسية
وأقسى منها
الغربة داخل الوطن
الرسائل تأتينى رغم المسافات
من الأهل والأصدقاء
والصديقات
مع حركة الطائرة تزداد المسافات
والحزام مربوط حول جسدى
وعقلى مشدود إلى هنا
حيث تكون فلذة الكبد
وحيث يكون الحب
من وراء البحر والمحيط
تلوح لى الأيدى والعيون
تلمع فى الظلمة كالنجوم
تشدنى إليهما من قاع الموت
بلا قطرة دم ولا دموع
أعانقهما وأضمهما إلى صدرى
أعود بهما إلى رحم الأم
رغم المسافات
أنا أمهما نوت أو نون
أو أى اسم
ذكر أو أنثى
لا يهم
المهم أنهما متساويان
ابنتى وابنى يتساويان عندى
وإن غضب إله السماء والبراكين
وإن زمجر بصوت الرعد
أو أعلن الحرب
على النساء والشباب والأطفال
تحت اسم الأرض الموعودة
أو محاربة الإرهاب
والدعوة إلى الفضيلة
جسدى رغم الحزام المربوط بالمقعد
يحلق فوق السحب
فوق الحدود المصنوعة بين البلاد
والتقسيمات بين البشر
على أساس الدين أو الجنس أو الجنسية
يكسر الحواجز والخرائط المرسومة
فى كتب التاريخ والجغرافيا
والكتب السماوية
أحملق من فوق السحب فى عينى الإله
دون حياء أو خجل
حتى تطرف عيناه ويغض البصر
ويسألنى الحارس عن جواز السفر
واسم أبى وجدى
وأقول لا أعرف من الأسماء
إلا اسم أمى
واتجه نحو باب الخروج
رافعة رأسى فى شموخ
وينطلق الرصاص خلف ظهرى
وأنا أسير لا أتوقف
لا يخترق الرصاص جسدى
يفرقع فى الفضاء
مثل فقاعات الهواء
وأسير نحو الباب وأدخل
وتسألنى ابنتى كيف دخلت ؟
وأقول لأن إله الزلازل والبراكين
أصبح مشغولاً بغيرى
أحملق فى عينيه فوق السحب
أحملق دون حياء خجل
حتى تطرف عيناه
ويغض البصر
ديرهام ... نورث كارولينا 1995
----------------------------------------
كتاب كسر الحدود / دار نشر مدبولى 2006
---------------------------------------------------------------
2 - لى رجال كثيرون
--------------------------
فوق كل شبر من الأرض
هناك رجل ينتظرنى
له وطن وبيت
وأم وزوجة وعيال وكل شىء
لكن ينقصه شىء
لا يكتمل إلا بوجودى
ليس هو الحب ولا الجنس
ولا المال ولا المجد
شىء ليس له اسم
ليس حروفاً تدخل المطبعة
ولا سطور نقرأها فى الكتب
ولا لغة بشرية نشأت فى التاريخ
إنها لغة أخرى
تفهمها الطيور حين تغرد
وأوراق الشجر
حين تتقبل قطرات الندى
وبسمة المولود أو المولودة
حين ترى وجه الأم
وإشراقة الشمس
بعد أن يشقشق الفجر
القاهرة 1996
-----------------------------------------------
كتاب كسر الحدود / دار نشر مدبولى 2006
-----------------------------------------------------------



#نوال_السعداوي (هاشتاغ)       Nawal_El_Saadawi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قضية الفقر أم قضية الجنس أيهما أكثر أهمية ولها الأولوية؟
- محمد فتُوح
- جرائم تقتل الفتيات والنساء باسم الشرف.. أي همجية وأي عار على ...
- إن فشلت الأنوثة الصناعية أمسكت السلاح بيد والكتاب المقدس بيد
- ذكرياتي من وحي النخبة في مصر والبرتغال
- «وردة» بريقها الطفولي يبتسم للكلب الوولف وقلبها يمتلئ بالحزن
- حاكم جائر.. زوج مستبد.. غضب الطبيعة الأم.. كلها سجون
- كيف سيتم استثمار كورونا لصالح الحضارة الرأسمالية العالمية؟
- ذكريات بين كازاخستان الشيوعية وكازاخستان الرأسمالية
- ربما عاشت الخيال كالحقيقة.. عاقلة مجنونة مثل كل المبدعين وال ...
- الفساد الجنسى للرجال واحد رغم اختلاف الانتماء السياسى والدين ...
- اشتياقات أصيلة نفقدها في خضم الزيف والصخب
- رفع الحجاب عن عقل النخب الإعلامية والتعليمية
- الخوف من الموت والخوف من الضحك والخوف من كورونا
- السبب الوحيد لتعدد الزوجات يضرب الاتجاه السلفى الشبقى
- ذلك الطريق المفتوح إلى الأبد هو سر عذاب الإنسان وسر سعادته
- كلمة السر هى «الاستغناء».. المقاومة حتى النفس الأخير
- طاعة المرأة مقابل إنفاق الرجل قانون استعباد
- المأساة النفسية والجسدية التى تعيشها المرأة المختتنة
- أنكر الداعية فعلته معى ووصفنى بقلة الأدب والفساد


المزيد.....




- نجل الفنان المصري الراحل صلاح السعدني ينفعل في جنازة والده و ...
- مترجمة عربي وبالفيديو … أحداث مسلسل عثمان الحلقة 156 الموسم ...
- ليبيا تشارك في اختبارات اللغة الروسية
- الآن كل ما يخص امتحانات الدبلومات الفنية 2024/2023 في مصر وا ...
- ماريا المغاري فنانة جامعية قتلها الاحتلال ووأد أحلامها
- فيلم -شِقو-.. سيناريو تائه في ملحمة -أكشن-
- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال السعداوي - من وحى سنوات الغربة .. لى رجال كثيرون ...... قصيدتان