أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد عبد اللطيف سالم - جلسة نوّاب حافّة الهاوية














المزيد.....

جلسة نوّاب حافّة الهاوية


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7198 - 2022 / 3 / 22 - 11:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لو كنتُ نائباً في مجلس النوّاب الحاليّ، لحضرتُ جلسةَ يوم السبت القادم.
سأحضر.. وليس بالضرورة أن أكونَ ضدَّ "الإطار" ، و معَ "التيّار" و"البارتي" و "السيادة".. ولا مع "الأغلبية الوطنية"، ضدّ "التوافقيّة".. ولا معَ الشرق ضدّ الغرب، ولا مع الغرب ضدّ الشرق.
سأحضر، لا لكي يكتمِلَ النصاب لصالح "هذا"، ولا لأكونَ من ضمن "الثُلثِ المُعطِّل" لصالحِ "ذاك".
ستقولُ لي: و لكنّ حضوري في هذه الحالة سيكونُ لصالحِ "أولئكَ" الذين يُريدونَ عقد الجلسة، و تحقيق "أغلبيّة الثُلثين" .
نعم .. هذا صحيح .. ولكنّكَ لن تحضرَ ضدّ "أولئكَ" الذين لا يُريدونَ ذلك.
أنتَ ستحضرُ الجلسةَ لأنّكَ "نائبٌ" الآن، وتُريدُ أن تبقى"نائباً" لدورةٍ نيابيّةٍ كاملة، بكُلّ ما ينطوي عليهِ ذلكَ من تبعات ودلالات ونتائج ومكاسب وأمتيازات(وهذه الأخيرة ليست عيباً ولا سُبّة).
إذا لم يكتمل نصاب جلسة يوم السبت القادم، سيعني ذلك أستبدِل "الحال" المعلوم" بحالٍ "مجهول".. وقد يحصلُ "فراغٌ دستوريّ"، وقد يتم حلُّ البرلمان و"حَلّكَ" معه، وقد تتمُّ الدعوةُ إلى انتخاباتٍ جديدة، قد لا تُنتَخَبُ فيها "نائباً" مرّةً أخرى، وقد لا تكونُ نائباً بعدها إلى الأبد.
عدم حضوركَ جلسة يوم السبت القادم.. هو حماقةٌ شخصيّة، وهو بكلّ المقاييس، حماقةٌ مُطلقة.
لو كنتُ"أنا" نائباً، لحضرتُ جلسةَ يوم السبت القادم.
نعم.. سأحضرُ من أجلي( بكُلّ ما تعنيهِ هذه الكلمةِ من معانٍ)، وليس من أجل أيّ شيءٍ آخر.
لمن لا يعرِفُ ماهي السياسة(بالنسبةِ للنوّابِ الجُدُد)، فهذهِ هي "السياسة".
"أنا" على ثقةٍ من أنّ الكثير من النوّاب "المُخضرمين"، المُعارِضين علَناً لحضور الجلسة القادمة، يُفكرون بهذه الطريقة أيضاً، وأنّهّم استناداً لهذا "المنطق" البراغماتي – الموضوعي.. قد يحضرون .. ويُحقّقون النصاب.. بدلاً من مُجازفةٍ سياسيّةٍ – شخصيّة، قد تكونُ (بل ستكونُ) عواقبها وخيمةً على الجميع.
استناداً لهذه "المُقاربة"، سيكتَمِلُ نصابُ عقد جلسةِ يوم السبت القادم، وسيتم انتخاب رئيس الجمهورية في جولة التصويت الثانية، لسببٍ بسيط، وهو.. أنّ لا أحد يُريدُ أن يخسر كُلّ شيء، مقابل لا شيء، بينما يقفُ "هو"، و "العملية السياسية" التي جاءت به، و"النظام السياسي" الذي جعلهُ حاكِماً ومُتحَكِّما وسيّداً وزعيماً و "وليّ دم"، على حافّةِ الجُرف.. وأنّ العراق كُلّهُ(وليس "هُم" فقط)..على وشك السقوطِ في هاويةٍ سحيقة، لا "فائدةَ" تُرتجى منها لأحد، ولا خلاص منها لأحد.. وأنّ لا مفرّ لديهم منها، ومن "جحيمها" هذه المرّة.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما أشبهَ هذه الليلةَ باليوم وليس فقط بالبارحة
- مُقارَبات ومُقارنات عراقيّة - بوتينيّة - أمريكيّة
- الجميلاتُ الغافيات فوق قلبي
- المُحلِّلون والأساتذة والدكاترة والشيوخ.. ودمنا الرخيص المسف ...
- شمالُ الليلِ جنوبُ الفردوس
- نوحٌ يشبهني.. وحدهُ في السفينة
- العصافيرُ السياسيّةُ كُلّها على الشجرة، والعراقيّونَ كُلّهم ...
- العملية السياسية -المثيرة- والنظام السياسي-المثير- في العراق
- المَلِك والقيصر والرئيس وسوق النفط العالميّة
- أُحِبُّها.. ويحدثُ ذلكَ الآن
- القياصرة والبابوات والنساء والجحيم
- عيد المرأة وعيد خام برنت
- الصراعات السياسية والمصالح الاقتصاديّةِ: الرسوخ والتغيُّر(ال ...
- لماذا يا ربّي، وهَبْتَني كُلّ هذا الذكاء؟
- شيءٌ ما عن هذا الحِرمانِ، وعن خونةِ الحرمانِ من أهلِنا
- في تلكَ الليلة
- لا تحزَن.. لا أحدَ معنا
- أكاذيبُ الحروب وحقائقُ الميديا
- عن الحِرمانِ وعن خونةِ الحرمانِ من أهلِنا
- التصويت في مجالس-الرئاسات-العراقية: نماذج تاريخية


المزيد.....




- مناقشات حول تزويد كييف بمقاتلات -أف - 16- الأمريكية
- الجامعة العربية و-التعاون الخليجي- يدينان بأشد العبارات اقتح ...
- وهم بصري مذهل يخدع عقلك بطريقة محيّرة!
- لافروف: الغرب لن يتمكن من منع تشكيل عالم متعدد الأقطاب
- جونسون يحرج صحفية أوكرانية شبّهت الروس بالنازيين
- الدنماركي بالودان يوجه إنذارا لأردوغان: سأحرق نسخة من القرآن ...
- الملياردير الهندي غوتام أداني: شرفني لقاء السيسي ومصر لديها ...
- قائد سابق للقوات البحرية الإسرائيلية: علينا مهاجمة إيران عاج ...
- السعودية.. مشهد مهيب لتدفق شلالات شعيب ملطخ جنوب العاصمة الر ...
- السفارة الروسية بواشنطن: سخافة العقوبات الأمريكية صارت تتضح ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد عبد اللطيف سالم - جلسة نوّاب حافّة الهاوية