أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - من السهل بدء الحرب… من الصعب وقفها














المزيد.....

من السهل بدء الحرب… من الصعب وقفها


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7186 - 2022 / 3 / 10 - 10:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من وحي الاحداث


أعلن بوتين الرئيس الروسي ليلة 24 فبراير 2022 الحرب على أوكرانيا وذلك من اجل فرض شروطه التي يعتبرها ضرورية لمصالح روسيا الاتحادية وعلى رأسها منع تمدد حلف الناتو إلى أوكرانيا ووقف تحول أوكرانيا إلى ساحة تجمع قوات وميليشيات متطرفة تناصب العداء للمكون الروسي في أوكرانيا وخاصة في منطقتي دوناسك ولوغانيس الذين أعلنتا نيتهما في الانفصال عن أوكرانيا… بوتين يرسم الحدود للمجال الحيوي للقومية الروسية انه يعيد تحديد البعد الجغرافي والتاريخي لروسيا الاتحادية ضاربا عرض الحائط في ذات الوقت بكل مكتسبات السياسة القومية التي طبقها الاتحاد السوفيتي، والتي قامت على علاقات الاخوة والوحدة الطوعية بين الشعوب والقوميات المتعددة والمتنوعة بعد أن قررت حق مصيرها.

بوتين يدافع عن المصالح القومية لروسيا التاريخية، لأنها أصبحت عرضة لهجوم عدواني من طرف الولايات المتحدة زعيمة الانظمة الامبريالية المهيمنة على العالم والتي تسعى إلى تقسيم النفوذ على حساب روسيا الاتحادية.

إن اللحظة التاريخية مفصلية؛ وهي تشبه إلى حد بعيد الأيام الأولى قبل اندلاع الحرب العظمي الحرب العالمية الأولى، التي وضعت خط فاصل بين العالم القديم الذي كانت تقوده امبراطوريات تاريخية لكنها في سبيل الانهيار وبروز قوى عظمى جديدة تريد الحصول على نصيبها في مجال النفوذ، فتم رسم الخريطة الجديدة في اوروبا الشرقية وفي باقي قارات العالم. إن مغزى الحرب على أوكرانيا هو الشروع في اعادة تقسيم العالم بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة، ولن يتوقف ذلك عند حدود الاتحاد السوفيتي المنهار، بل سيتعداه إلى مناطق أخرى وخاصة في آسيا وأفريقيا ووسط أوروبا.

في هذه اللحظة، تجد الشعوب نفسها عرضة لحروب ليست حروبها، ويتم سوقها لخدمة مصالح البورجوازية المفترسة؛ بورجوازية تدفع الطبقات الأساسية إلى القتال ضد الشعوب الأخرى وضد الطبقات الحية في بلدان أخرى. وكما علمتنا التجربة التاريخية، كان الموقف من هذه الحروب معيارا للفرز بين الأحزاب الشيوعية، بين تلك التي تشكل نواة القوى الأممية البروليتارية وبين تلك المنحازة للقومية الشوفينية وتقبل بخدمة مصالح البرجوازية المحلية وتساهم في تقتيل الطبقة العاملة في البلدان المنخرطة في الحرب والعدوان.

إن بوتين في مسعاه الأخير إنما يجري وراء مصالح برجوازية روسيا الاتحادية. لقد أشعل حربا، قد تتطور إلى حرب كونية، وسيكون عاجزا على وقفها وقد تنتهي بالدمار الشامل. لذلك فإن القوى الثورية على الصعيد العالمي، سيتحتم عليها مناهضة الحرب ورفضها. ومن غير المستبعد ان توضع هذه القوى الثورية امام مهمة تحويل هذه الحرب إلى حرب أهلية ثورية من اجل الإطاحة بالبرجوازيات المحلية وبناء سلطة العمال والفلاحين الفقراء والمعدمين وكادحي المدن.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسؤولية الدولة في غلاء الأسعار
- في تحويل الهزيمة إلى مصدر الهام
- البوصلة لفهم العمل النقابي
- من وحي الاحداث: إجراء القرعة لمن يموت
- التنمية البشرية تغير اسمها لتصبح “برنامج أوراش”
- النظام القائم يمنع انعقاد المؤتمر الوطني الخامس للنهج الديمق ...
- أين يكمن عنق الزجاجة للسيرورات الثورية بمنطقتنا؟
- كأس العرب لكرة القدم وقضية فلسطين
- هل لليسار “الإسرائيلي” موطئ قدم داخل يسار المنطقة؟
- الشعب السوداني الثائر يطرح سؤال المؤسسة العسكرية
- حيازة ورفع علم فلسطين قد يتحول الى عمل مجرم
- الأنظمة الرجعية في تسابق وتنافس حول التطبيع المذل
- خبز- شغل – حرية
- الاكتفاء الذاتي قد يكون مضرا بالسيادة الغذائية
- لإطفاء الحريق يشعلون حرائق
- ثورة السودان ودروسها الثمينة
- لا لنضال المناسبات لا للنضال النخبوي
- نهاية معارضة مزيفة
- أفريقيا منطقة ساخنة في إطار الحرب الباردة
- في معركة القيم والمعايير


المزيد.....




- لم يستطع الأطباء معرفة ما يعاني منه.. صبي مصاب بمرض تم تشخيص ...
- تجلب الحظ والثروة.. تعرّف إلى طبق -نودلز طول العمر- الصيني
- بعد إسقاط المنطاد.. الدفاع الصينية: نحتفظ بحق استخدام الوسائ ...
- برفيز مشرَّف: وفاة الرئيس الباكستاني السابق في المنفى عن 79 ...
- وفاة رئيس باكستان السابق برويز مشرف في مستشفى بدبي
- نصيف تكشف عن ملف فساد لاحد المتسببين بالتلاعب بالعملة المحلي ...
- شولتس يكشف عن -اتفاق- مع كييف بشأن مساعدات الغرب العسكرية
- بيان صادر عن تجمع اتحرك
- لافروف يزور بغداد على رأس وفد من الدبلوماسيين ورجال الأعمال ...
- شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثن ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - من السهل بدء الحرب… من الصعب وقفها