أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - المشمس














المزيد.....

المشمس


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 12:47
المحور: الادب والفن
    


الإرادة
الدمعة
النوم
العاطفة
أشكال نستدرج من خلالها حديث الحرية
أشكال تعيد لنا الطفولة
أي اللحظة
الدقيقة
الثانية
الحرفة



الملاك
.
أمشي بلاموت
لا أتذكره
لا يمسني
في الطريق إلى السماء الكثير من الجنات
كيف تقاوم الإغراء
فتبلغ الهدف
أي يهدأ الحنين إلى المطلق


تلميذ الكشافة
..
الشعر كثير الصبر
كونه ينتظر الأخلاق المناسبة
كالشتاء ينتظر الثلج الذوبان
أي النسيان كالقبور بلا أثر
الشعر مابين الجاهز والمغيب
أو الغيب
عادة الشعر يحاول التوحد مابين الموت
وما بين الحياة
الشعر شخصية قوية تعبر عن نفسها
بأناقة ولياقة


المساء الحرام
..
الحزن أشد المصابيح إضاءة
بنفس الوقت شديد البأس علي الجبال
على الجسد
في اليقين مثلما في الشعر
نحن لا نغادر العقل
لهذا يتوجب أن تكون الخطوات صادقة
خالية من الظنون
لغة أكيدة الشعر
لاتهتم بالقليل والقال
غير مراوغة
محكمة



مراقد الصبر
..
لا تشبهني صورة الأمس
في كل نقطة ضعف أكون بداية جديدة
الحياة في قاع البحر
لاتشبه الخواطر في انحناءات الموجات على السطح
المناخات التي تعيد الخلق
ليست الحاجة ولا المهمة أو الأهمية
اللون هو السر الدفين للجوهر في المعنى
القدرة العجيبة للروح
من الشكل يخرج المعنى
إلى حد كبير تشبه الروح الأمكنة


عين المؤلف
..
في الريح
مثلما في الأسرة
مثلما في العقل
مثلما في القلب
ماذا تصدق هذا هو الأهم
مثل الإعلان في التلفاز
هوية جديدة
وثقافة جديدة
مثل العقيدة الدينية
مثل التكنلوجيا
مثل ثوابت التجربة


هدوء الهدف
..
الروح بنت الهدوء لا معنى للفوضى في دائرة العقل
مثل الأمكنة يوما بعد يوم تزداد فيها قوة البصر
لهذا لن ينهار هدوء الأزهار في الصباح كونها تشعر بالتكامل
كالمقاتل الكتابة خير وسيلة للدفاع الهجوم
الصبر كالافعى يلتف حول قوام الصمت
الوردة لا تجمع ما بين الحياة والقدر
لعلها تفكر بالعيش فقط
كالأشكال تنساب من ذاكرة القمر كالأحلام تشبهها
لانفارق القدر
مثلما لا نريد مفارقة الحياة


الإبداع
..
المدينة عائمة بتوقيتاتنا وأزماننا
في كل الأحوال الإبداع يحتاج لأن نستنطق العواطف
مما يجعل البعض يفرطون في اللهو والتأثر
رغم أن الحب قصير العمر مع الخداع
الإبداع رغم روعته ودهشته مشبع بالأنانية
لربما في كل انجاز نعيش عمرا جديدا
لربما تنتهي رحلة الحب مع العمر الواحد
لا تدري هل الأعمار كاذبة أم أنها لعبة القدر
أم الحياة طفولة
عائمة في المطلق
الكراهية الحقد الحسد استثناء


قصة الروح
..
هناك أشياء توقظ مافينا
هناك قد يستيقظ فينا التوحد
من يدري قد يستمر تواجدنا في الموسيقى أياما وليالي
الحلم لا يفارق الإختباء في البيوت
الملائكة لاتفارق الطيران في الغيب
لا نفارق المشي بأرجل الواقع
الهوس لا يفارق الرقص
النحس هو الآخر لا يفارق الحب
الحياة والقصائد مثل الأفعى تستبدل أثوابها
الروح مثل الشمس
تمنح المسافات النار أو الهدوء


جذور العاشق
..
الظلام الذي يعنى بتأليف الليل
قد يستمر التصحر
العطش
الاستفزاز الأكبر عندما لا تستطيع الوردة النضوج في الفترات الموجبة
عندما لا تكون المودة كافية
أو مطلقة
النجمة لا تعتني بوجودها من دون معنى
الكل بحاجة للمعنى
قد يحدث القتل على الهوية لما المسافة خالية من المعنى
لهذا مشاعر العز عظيمة واستثنائية
الضعف مر
ألدّ الأعداء قد تكون تلك التي كانت صديقتنا على الدوام مشاعرنا الجميلة
لا أعتقد أن الأشياء وحتى البشر
مفرغون من الجنون تماما


بداية الهدوء
..
أينا أكثر همسا
أينا أكثر شوقا
أينا أكثر انتصارا
أينا أكثر احتراقا
أينا أكثر اندثارا
أينا الأكثر في المقاومة
التواريخ تصنع الأنهر
التواريخ تصنع الأمطار
التواريخ تصنع البشر
التواريخ تصنع الهموم
التواريخ تصنع الملل
التواريخ تصنع السعادة
القصص تنتهي من حيث تبدأ
من ذا يستحق السهر
من ذا يستحق الغرام
من ذا يستحق الاستمرار
في كذبة اسمها الاستمرار


الملاحظات الحزينة
..
البلدية قد لا تسمح أن تبني بيتا يجاوره بناء قبر لموتك البعيد
المدرسة توحي بالتفاؤل
بالتقدير العالي لحب الحياة
رغم أن الموت ليس له علاقة بالكراهية
كل شيء ينتمي للترتيب للتنظيم للمنطق
إلا النهايات التي بلا عودة
هناك مسافات ممنوعة
حريتها مسلوبة وضيقة
مثل شخصيتك لا تستطيع أن تستبدل العقل والوجه
هناك أولويات
المنطق
التنظيم
الترتيب


مشاعر الرمل
..
مثل الذهاب بلا عودة
مثل قشور الثمار الوقت لايعود
كالذي يستقبل موته
بلا يدين يستطيع من خلالهما حفر القبر
لا تستطيع إيقاظ غبار الوقت
كي يتعلم الطيران
الأيام الفارغة القادمة
ندخلها عراة نخرج منها بثياب ممزقة
مع الأيام أنت قناع هذي الأرض
فتنتها عطرها حزنها ومأتمها
ماهو الفرق بين لحظة عابرة
بين البقاء الذي يعنى بالخلود



#هاشم_معتوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الناي الفرعوني
- مسارات الهدوء
- نصائح الأيام
- حديث النهار
- المسارات العلية
- هدوء الليل
- برتقالة في البعيد
- أول الليالي
- عودة الشعر
- أثناء المشي
- الى أجل غير مسمى
- خيمة في الصحراء
- الشفاء الأول
- الإخضرار الطبيعي
- الشمس والقمر
- بداية الرحلة
- ليست كل الحرية
- المجهول الأول
- رغم الرحلة المضنية
- الأمكنة


المزيد.....




- الصحراء المغربية.. هيومن رايتس ووتش منخرطة في حملة سياسية مم ...
- غضب المغاربة على دراجي: هل هو مشروع؟
- فيلم -أصحاب ولا أعز-.. محاولة لتعميم القُبح فنيّاً
- مصر.. أول تحرك من نقابة المهن التمثيلية بسبب “أصحاب ولا أعز” ...
- التجمع الوطني للأحرار يواصل التحضير لمؤتمره الوطني بانتخاب ا ...
- البرلمان العربي يحذر من خطورة التصعيد الحوثي ضد السعودية وال ...
- الصحراء المغربية.. تقرير -هيومن رايتس ووتش- أكبر حجة على انخ ...
- الجماهري :-يجب نزع الطابع الدرامي? ?عن مناقشات الولاية الثال ...
- مصر.. أول تحرك قضائي ضد فيلم منى زكي المثير للجدل
- الجنايات تنظر تجديد حبس المترجمة خلود سعيد.. وماهينور المصري ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - المشمس