أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - أول الليالي














المزيد.....

أول الليالي


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 6996 - 2021 / 8 / 22 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


الأشواق
..

الأيام تمشي وإياك مثل نهر
ثم تدرك أنك فيي شارع ترابي بلا أرصفة
ثم في المحطات الغريبة
تطرد البرد
والنعاس
والذكريات التعيسة
ورغيف كقطة تائهة
ضائعة مستفزة
الأيام وإياك ليست كاملة العقل
ليست كل القلب
موزعة بين إرادات الجنون
والقليل من الحكمة
الأيام وإياك سيارة قديمة
مهملة في أطراف إحدى المزارع

..

البدوي
..
أنا بلا قضية
أظهر بعض الإبتسامات
لكن الغضب في داخلي يستعر
مندهش من دون أن أعرف معنى للوجود
مثل البعير أخاف العطش
على هذا المنوال تسير أيامي
أو يكسو خلقتي الزعل
لا أبكي عند موت الطيور
لكنني أضحك في لحظات الفرح
في طفولتي كنت أخاف المشي مابين القبور
فما عدت على طبعي الأول
قليل الخوف
شجاع على سراط
بين طفولة تائهة
و بين الحزن
القدر المكتوب
..
الأشباح
..
الروح مثل هندي أحمر يرقص للمطر
مثل جفون الغيمة فوق عيون المطر
مثل حلم الندى على خدود الزهور
مثل تورطي بالصبر والعطش
مثل شاعر مفلس في سوق السراي
مثل بيت بلا جيران وحيد في الغابة
لا تشبه التردد
لا تشبه الخوف
بل تشبه الانتظار

..
الجمهور
..
مثل الغيمة
لا أدري أي الأمكنة المطر
لا ادري الحديث سيؤذي شوكة
أو يغازل الصمت
في عيون الغريب
أو الغريبة
لا أدري القمر
سيكون بديلا للشمعة
لا أدري أي الخيل
ستربح السباق
لا أدري الدمعة من أي الخفايا جاءت
الغيمة تمطر
هذا كل شيء
..
الشاطيء
..
اللحظة ليست طيبة
ولا عفوية
اللحظة مثل مومس اختبرت الرجال
الأقوياء والضعفاء
اللحظة مغلوب على أمرها
تتقمص كل انواع التراب
والهواء
اللحظة تضحك في وجه الشمس
حالمة في وجه القمر
اللحظة مثل امراة عزيزة النفس
مسالمة,
الشك
اللاثقة
هؤلاء القتلة



#هاشم_معتوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة الشعر
- أثناء المشي
- الى أجل غير مسمى
- خيمة في الصحراء
- الشفاء الأول
- الإخضرار الطبيعي
- الشمس والقمر
- بداية الرحلة
- ليست كل الحرية
- المجهول الأول
- رغم الرحلة المضنية
- الأمكنة
- السؤال كيف لنا أن نهرب
- هناك انت
- القتال لا ينتهي مابيننا
- إياك أن تنسى
- الموسيقى تمنحنا العواطف
- القصيدة أقل من العيش الرغيد
- تلملم بعضك مثل الليل
- الأكثر شجاعة هو الأكثر جمالا


المزيد.....




- نزل الان.. تردد قناة mbc3 الجديد 2024 على النايل سات والعرب ...
- -رحلة الزوز دينار-.. فيلم ليبي قصير لدعم مقاطعة المنتجات الد ...
- الذكاء الاصطناعي يتدخل في أشهر عمل كوميدي مصري.. وممثل يعلق ...
- رئيسي: إيران مستعدة لتصدير الخدمات الفنية والهندسية إلى موزم ...
- ترامب: الولايات المتحدة تعرضت للمهانة على المسرح العالمي في ...
- مصر.. تطور الخلافات بين أسرة الموسيقار حلمي بكر وزوجته خلال ...
- بسبب تعويضات للفنانين.. انتهاء عقد يونيفيرسال ميوزيك وتيك تو ...
- المؤرخ منير العكش: هذا هو -المعنى الإسرائيلي لأميركا- ودون م ...
- مسلسل قيامة عثمان الحلقة 150 مترجمة وكاملة ديلي موشن dailymo ...
- في دورتها التأسيسية.. جائزة الدوحة للكتاب العربي تعلن الفائز ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - أول الليالي