أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - المجهول الأول














المزيد.....

المجهول الأول


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 6666 - 2020 / 9 / 3 - 21:29
المحور: الادب والفن
    


السماء الأولى
من ثم أنت
من ثم الوهم الذي ليس له نهاية
الأشياء العظيمة تجري كلمح البصر
الإنتظار قبلة البائسين
وجهك سورة مكتوب عليها
كل المنايا
والرزايا
والحاضر والماضي
وكل الذي يأتي
الكذبة لا تنتهي
يلبس أثوابها الأبناء أجمعين

………

عندما تكون وجها لوجه مع الأزمات
سوف تكون أكثر دقة
من الكتاب
من العقل
من النفس
أنت لوحدك قد لاتساوي شيئا
من دون حكمة الوجود

…….

الخلق رحلة ناضجة
قد تعني ما بعد الحداثة
رحلة إنسان بدائي
بالضرورة صار نبيا
الذكاء أنك لا تزيد الخطى فوق خط النهاية
الإيمان المطلق بالآتي
أن تقف فوق الصراط المستقيم
لعلك تسقط في الجنة
المحنة أنك قد تصل الأعلى
قد تسقط قبل بلوغ الهدف

……..

لكل عاشق مساحة
عليه التوقف عندها
لكي يتزود بالإطمئنان
لكل عاشق منزلة في السماء يبلغها
لكل عاشق نار مقدسة
تضيء ماحوله
لكل عاشق حديث
مع الأعلى
لا تدخل الدنيا من دون حلم
وحب
قلب العاشق مثل ناي حزين
يغني
لتلك الأرض كي تلد الإخضرار
……..

لونك قد يتغير
مرة بلون السماء
مرة بلون الأرض
مرة بلون البحر
هكذا الإنسانية تمنح لونا وطعما آخر
الدين يلبسك الثوب القديم
الثقافة تزعم بالتجديد
الحرية صعبة
تحتاج أن تضع الشيء المناسب
في المكان المناسب
الحرية أن تختار
الدقة والعفوية
في رحم الدنيا

……

للوطن قضية
للنفس قضية
للمناخ قضية
للعقل قضية
للتفكير قضايا مختلفة
الشيء الوحيد الذي هو نتاج الوعي الإنسانية
الروح تافهة
بليدة
من غير الدوافع الإنسانية
لا تستطيع محو الأنانية
الإنسانية مصفاة وغربلة
لكل أغراض الأنانية

……..

حاول أن لا تستهين بالزهور
ليس لأنها جميلة
بل لأنها تجعلنا نفكر بالعطر
بما هو أبعد
من حيرتها
من شكلها البريء
لربما تمنحك الفرصة أن ترى وجهك
أن ترى السماوات والأرض
أن ترى الخفاء دون إستثناء
الزهور ليست أنانية
تبعث من خلال العطر
العطر وجودها وروحها

………

القصيدة لا تقبل أن ينافسها أحد
مثل النبي الذي يرقد في الصحراء
فقيرة
وحالمة
المدينة قد تفسد قلبها بالدخان
والضوضاء
والفوضى
الإنسان يهرب عادة من الفلسفة للصفاء
نهاية الصحراء
قد تكون النهاية بالنسبة للقصيدة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رغم الرحلة المضنية
- الأمكنة
- السؤال كيف لنا أن نهرب
- هناك انت
- القتال لا ينتهي مابيننا
- إياك أن تنسى
- الموسيقى تمنحنا العواطف
- القصيدة أقل من العيش الرغيد
- تلملم بعضك مثل الليل
- الأكثر شجاعة هو الأكثر جمالا
- بعد أن تمنح نفسك الحياة
- الموت الحقيقة
- المبدع صانع فراغات
- العودة الى الشعر
- الكتابة الأب
- ما دمت تكتب الشعر
- وأنت تكتب يهمس في أذنك القلب
- الإنسان برغم النهارات
- الهدف واحد
- أعتقد أني أكره العقلانية


المزيد.....




- تكريم الفنانة -نيللي- بجائزة الهرم الذهبي.. انطلاق مهرجان ال ...
- بعد انسحاب فنانين فلسطينيين.. مطالبات بمقاطعة مهرجان بمعهد ا ...
- بايدن يدعو للتخلي عن حماية الملكية الفكرية الخاصة بلقاحات كو ...
- مستشار الكاظمي: سنكشف بعض الحقائق والأفلام والصور عن محاولة ...
- -مسرح القطيعة-: نحو توثيق الفن المسرحي الجديد في المغرب
- قصة قصيرة ..في الجانب الآخرس..سامح ادور سعدالله
- وهبي يقصي امناء البام من حضور مجلسه الوطني
- فيديو.. تبون يفقد البوصلة!!
- بوريطة يستعرض إنجازات وزارته أمام مجلس المستشارين
- تونس: تواصل فعاليات “تظاهرة تحولات الرواية الفلسطينية”


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - المجهول الأول