أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الموت الحقيقة














المزيد.....

الموت الحقيقة


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 5826 - 2018 / 3 / 25 - 14:11
المحور: الادب والفن
    


الموت الحقيقة التي لا أحد
يرغب في تصديقها
الميت وحتى محبيه
الموت الذي تتحد فيه
مع الطبيعة
الموت نهاية عالمك الصناعي
عالم الصدفة
والقلق
واللهاث

السبت, March 24, 2018

أنا أستطيع الصمت
أي أستطيع الكلام
من دون العطش لا يطيب لي الماء
أنا بلا خوف
لا أستطيع المقاومة
أنا ميت بالغيرة
والأحقاد تغلي بداخلي
من خلال الرضا وحده
أستيقظ

الجمعة, March 23, 2018

عجيبة الروح
عندما تعرف أنك تحاول الموت تدريجيا
فتطيب خاطرك
فلا ترفع الموت عنك
الروح صديقك الكريم
الروح شمسك أيها القمر
الروح عظيمة مثل نبي
لكنها ليست كل شيء

الأربعاء, March 21, 2018

القمر يشبهنا جميعا
جميل من حوله
في الواقع لاخضرة فية ولا ثمار

الثلاثاء, march 20, 2018

الزعل في داخل الأنبياء
علمهم التصالح
الحلم لربما بديلا للقمر الواقعي البعيد
أنت فقير وقد لا تضيف شيئا
فتعلم التأقلم والتآلف
والغنى الذي حولك
أنت صغير بلا نهاية
فلا تستهين بحجمك

الثلاثاء, March 20, 2018

أنت البداية
مثلما أنت النهاية
بما أنك كذبة حقيقية
فكن صادقا
لتكون ذا معنى
لتستبدل القبح
بالجمال

الأثنين, March 19, 2018

أعرف أني في دوامة بائسة
لكني أذهب للنوم مبكرا
لأجل أن يستمر الروتين
والإلتزام المزيف
الجمعة, March 18, 2018

أنا أبلغ الرضا
وأتحدث عن المأساة
وأقاتل الغيرة والحسد والحقد
لأكون خاليا
فأفاجا بالجوع
هل هذه هي الحياة
الحرية فيها ضئيلة
لاشيء فيها يدعوك لتلتفت للوراء
بإستثنا الأمام
أي المستقبل
الذي تعتقد فيه الخلاص

الجمعة, March 18, 2018

حين تقودك الدنيا
فلا تدري
الى أين
ومن أين أتيت
أليست هذه المسالة متعبة
فلماذا يدعي البعض الراحة
ويدعي الإستقرار

الأربعاء, march 14, 2018

الإنتصار مسألة كالعدم
الإستمرار هو العدم
فيما يبدو نحن نخوص في العدم ولا ننتهي
الطبيعة لا تنتهي
فلماذا نخاف من الموت

الأثنين, march 12, 2018

أنت أمام إثنين
أما أن يشاغلك الكون
أو تشاغله
أنت مابين أمرين
الجدب أو القحط
أو الزرع والثمر
الروتين يسلب العافية
الحياة الكريمة في التمرد
إعتبر عدوك الماضي
وصديقك المستقبل

الأثنين, March 5, 2018

أنت القصيدة التي تشبهك
ماعداها غير صحيح
أنت نفسك عندما تتحلى بالرضا
أنت البعيد الطبيعة بهيبتها وطيبتها
وجحيمها
أنت من يجعل المرء يعرف ماهيته
وشخصيته على حقيقتها
إياك الغضب
الجمال هو التسامح
مع الزعل القديم
والزعل الجديد

االسبت, March 3, 2018
التي لا أحد
يرغب في تصديقها
الميت وحتى محبيه
الموت الذي تتحد فيه
مع الطبيعة
الموت نهاية عالمك الصناعي
عالم الصدفة
والقلق
واللهاث

السبت, March 24, 2018

أنا أستطيع الصمت
أي أستطيع الكلام
من دون العطش لا يطيب لي الماء
أنا بلا خوف
لا أستطيع المقاومة
أنا ميت بالغيرة
والأحقاد تغلي بداخلي
من خلال الرضا وحده
أستيقظ

الجمعة, March 23, 2018

عجيبة الروح
عندما تعرف أنك تحاول الموت تدريجيا
فتطيب خاطرك
فلا ترفع الموت عنك
الروح صديقك الكريم
الروح شمسك أيها القمر
الروح عظيمة مثل نبي
لكنها ليست كل شيء

الأربعاء, March 21, 2018

القمر يشبهنا جميعا
جميل من حوله
في الواقع لاخضرة فية ولا ثمار

الثلاثاء, march 20, 2018

الزعل في داخل الأنبياء
علمهم التصالح
الحلم لربما بديلا للقمر الواقعي البعيد
أنت فقير وقد لا تضيف شيئا
فتعلم التأقلم والتآلف
والغنى الذي حولك
أنت صغير بلا نهاية
فلا تستهين بحجمك

الثلاثاء, March 20, 2018

أنت البداية
مثلما أنت النهاية
بما أنك كذبة حقيقية
فكن صادقا
لتكون ذا معنى
لتستبدل القبح
بالجمال

الأثنين, March 19, 2018

أعرف أني في دوامة بائسة
لكني أذهب للنوم مبكرا
لأجل أن يستمر الروتين
والإلتزام المزيف
الجمعة, March 18, 2018

أنا أبلغ الرضا
وأتحدث عن المأساة
وأقاتل الغيرة والحسد والحقد
لأكون خاليا
فأفاجا بالجوع
هل هذه هي الحياة
الحرية فيها ضئيلة
لاشيء فيها يدعوك لتلتفت للوراء
بإستثنا الأمام
أي المستقبل
الذي تعتقد فيه الخلاص

الجمعة, March 18, 2018

حين تقودك الدنيا
فلا تدري
الى أين
ومن أين أتيت
أليست هذه المسالة متعبة
فلماذا يدعي البعض الراحة
ويدعي الإستقرار

الأربعاء, march 14, 2018

الإنتصار مسألة كالعدم
الإستمرار هو العدم
فيما يبدو نحن نخوص في العدم ولا ننتهي
الطبيعة لا تنتهي
فلماذا نخاف من الموت

الأثنين, march 12, 2018

أنت أمام إثنين
أما أن يشاغلك الكون
أو تشاغله
أنت مابين أمرين
الجدب أو القحط
أو الزرع والثمر
الروتين يسلب العافية
الحياة الكريمة في التمرد
إعتبر عدوك الماضي
وصديقك المستقبل

الأثنين, March 5, 2018

أنت القصيدة التي تشبهك
ماعداها غير صحيح
أنت نفسك عندما تتحلى بالرضا
أنت البعيد الطبيعة بهيبتها وطيبتها
وجحيمها
أنت من يجعل المرء يعرف ماهيته
وشخصيته على حقيقتها
إياك الغضب
الجمال هو التسامح
مع الزعل القديم
والزعل الجديد

االسبت, March 3, 2018



#هاشم_معتوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المبدع صانع فراغات
- العودة الى الشعر
- الكتابة الأب
- ما دمت تكتب الشعر
- وأنت تكتب يهمس في أذنك القلب
- الإنسان برغم النهارات
- الهدف واحد
- أعتقد أني أكره العقلانية
- عندما تكون أنت الليل
- الكتابة 4 5 6
- ليس لليل أمان
- لا تبتعد ولاتهرب
- لا تدري سوى الليل طريقا
- الإيمان ليس كما عرفته
- التجاوز على عزلة القمر
- الكتابة 1.2.3
- السعادة قضية كبرى
- السماء بمعنى قمة الفطنة والتركيز
- الحالم
- الإصغاء المقدس


المزيد.....




- -أصحاب ولا أعز-.. نقابة المهن التمثيلية في مصر تعلن موقفها م ...
- شاهد.. كواليس المسرحية الاميركية في الحسكة السورية
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- أول رد من نقابة المهن التمثيلية على أزمة فيلم -أصحاب ولا أعز ...
- الصحراء المغربية.. خبراء إيطاليون يؤكدون على مسؤولية الجزائر ...
- إليسا تعلق على المشاهد الجريئة في فيلم -أصحاب ولا أعز-
- -سلام أسود.. مذكرات التعافي..- للكاتبة آية شعيب
- قالت رأيتُ الصبحَ
- الفنانة إلهام شاهين تكشف عن رأيها بفيلم -أصحاب ولا أعز- وتعت ...
- جوخة الحارثي تنسج شفويّة -حرير الغزالة-


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الموت الحقيقة