أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - ما دمت تكتب الشعر














المزيد.....

ما دمت تكتب الشعر


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 5595 - 2017 / 7 / 29 - 11:35
المحور: الادب والفن
    


ما دمت تكتب الشعر
أن تبدا من نار جهنم
من ذكر وأنثى
لا بد من جليس يصغي إليك بإمعان
وانتباه
ما دمت تكتب الشعر
لا بد من قلب يتقن
متى يحب
متى يكره
ما دمت تكتب الشعر
لا بد من عقل لا يتذكر
كالصفحة البيضاء
خالية تنتظر الكتابة
السبت, July 29, 2017

القصيدة تحتاج للكلام الإعتيادي
لا الشعر والأفكار فقط
القصيدة لا يهمها كثيرا البلاغة واللغة
القصيدة استقبال لمأساة جديدة
القصيدة روح لها لسان
وأذنان وعينان وشفتان
القصيدة التي تمنح الغياب العودة والحياة
القصيدة المعلم والمعلمة
حضور القصيدة مجرد
ليس شبقيا
ولا نرجسيا
الجمعة, July 28, 2017

لا توجد أفكار للزينة
وأخرى يستفيد منها المعنى
لا توجد أفكار البته
المشاعر كالبيوض تفقس من جديد مشاعر أخرى
مثل آثار الأقدام الشعر يعتني بالوضوح
الفلسفة قد تكون محض هراء ينتزعها الزمن
من جلده
لا توجد حياة
طالما هي من صناعة آلهة الصدفة
وجدوا للعيش وللتلاشي بوقت واحد
الخميس, July 27, 2017

الموسيقى الطيبة
إن صح التعبير تمنحنا الإنتباه
كالكتاب
كالقراءة
الإنتباه النظرة الأكيدة والعميقة للأشياء
الإنتباه كالصباح تقوى اليوم
وبداية هدوئه
الأنتباه الشجاعة
الكرم
الأنتباه كل الصفات الحميدة
الأربعاء, July 26, 2017

الوعي يعيد الى السمع الكلام
الذي فاته
وللعين المناظر التي افتقدتها
الوعي الكائن العبقري
كملاك بهيأة غيمة يعيد الأشياء
والأشكال من جديد
الوعي الذي يتشكل
من الروح أو الإرادة
ومن تفاصيل الجسد كلها
من القدرة
الأربعاء, July 26, 2017

الشمس
أو الحرية
مثل طفولة مدللة
أو عابثة
الحرية الشمس أن تكون بردا وسلاما
عندما تتحول الطفولة الى فراشة
الحرية القيامة
أن لا تسرقها الدهشة
من ثم يسرقها التكاثر
الحرية النار
أن لا تتحول الطفولة البنت ذات الشعر الأصفر
والعيون الزرقاء
الى حمالة الحطب
الثلاثاء, july 25, 2017

القصيدة تشبه عاهرة مسالمة
شكلها ينتمي للزبائن
وروحها تنتمي للبيت والعائلة
مثل وردة خائفة من البرد
والموت
والذبول
وروحها عظيمة ومقدسة
القصيدة كالمدى الطائر فوق جناحيه
الجبال والسموات العلى
الثلاثاء, July 25, 2017

التعقل هو اللحظة
ليس بالضرورة الذاكرة
اما الأساس في كل ما تمضي لأجله الإنسان
الإنسان الأول
أنت الموضوع
الإنسان الشكل
لهذا يصبح العالم مرا لا يجارى
من دون الإنسان
أو الإنسانية
الذي تمنحه الوردة للناس
أخلاق حقيقية وجوهرية
القليل من العطر
قد يكون الأفضل من مليون كتاب
لا يحركون ساكنا في الذاكرة
الثلاثاء, July 25, 2017






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وأنت تكتب يهمس في أذنك القلب
- الإنسان برغم النهارات
- الهدف واحد
- أعتقد أني أكره العقلانية
- عندما تكون أنت الليل
- الكتابة 4 5 6
- ليس لليل أمان
- لا تبتعد ولاتهرب
- لا تدري سوى الليل طريقا
- الإيمان ليس كما عرفته
- التجاوز على عزلة القمر
- الكتابة 1.2.3
- السعادة قضية كبرى
- السماء بمعنى قمة الفطنة والتركيز
- الحالم
- الإصغاء المقدس
- المؤمن
- الشهيد
- همس الأيام
- الإسراء والمعراج


المزيد.....




- رئيسة بلدية لكران الموريتانية في ضيافة عمدة سلا
- صورة مزورة للملك محمد السادس بحائط المبكى تخلق الجدل
- ورثة دار “غوتشي” يهددون بمقاضاة فيلم ريدلي سكوت
- اليوم.. انطلاق العرض الثالث لمسابقة الأفلام القصيرة بمهرجان ...
- اليوم.. عرض “ماذا نرى عندما نتطلع إلى السماء؟” ضمن قسم العرو ...
- اليوم.. عرض الفيلم المصري “أبو صدام” لأول مرة عالميا بمهرجان ...
- العيلاني: السعودية خفضت عدد الحجاج والمعتمرين بسبب كورونا وأ ...
- استمرار عرض مسرحية «أحدب نوتردام» على مسرح الطليعة حتى منتصف ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- السفير الموريتاني بالمغرب: علاقة البلدين ستشهد دفعا جديدا


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - ما دمت تكتب الشعر