أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الإنسان برغم النهارات














المزيد.....

الإنسان برغم النهارات


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 5581 - 2017 / 7 / 14 - 23:15
المحور: الادب والفن
    


الإنسان برغم النهارات
لا يمتلك قضية سوى مقاومة الألم
رغم النهاية التي يبلغها الشعر
القاع مجرد فراغ
لا فكرة ولا مسألة
كل الأفكار
وكل الفلسفات
ألوان وصور للمشاعر فحسب
الحياة جميلة
رغم الأوهام التي تبدأ خلقنا
وتنهينا
الجمعة, july 14, 2017

الكتابة هكذا أسيرة
البدوي الأول
أو البدائي
الطفل الذي يريد اكتشاف العالم بنفسه
كإله تورط في الخلق
وعليه أن يتم بناء البقية اللامتناهية
الكتابة هكذا
لو اطلعت على حقيقتها لاكتشفت بأنها أمية
الكتابة تكتب نفسها وبالطريقة التي تريد
الكتابة الكائن
الذي يبدا البناء من الصحراء
ليصبح المدينة
July 13, 2017

العمى الذي يصيبنا عندما نكون في الماضي
نحن نحتاج الى الفراغ لكي نستيقظ
الفراغ هو الطفولة
الحكاية الجديدة
الأمل
المستقبل
نحن السائرون نياما
عندما نكون بلا ألم
في لحظات الجمال
أثناء الرغبات الأكيدة
في اللحظات السعيدة نستيقظ
أو نبصر
الأربعاء, July 12, 2017

مجيئك يعني
حضور الأشياء كلها
البعيد أنت
والقريب أنت
عليك أن تتعلم كيف تكون أنت.
المودة مستعدة أن تستهلك كل الوجود بلا فائدة تذكر
كن صديقا للعقل
كن صديقا للاطمئنان
كن صديقا للعطر
عليك أن تختار.
عندما تكون أنت
الطبيعة وما عليها
الطبيعة وما فيها
هي اقرب إليك من حبل الوريد

الأفضل أن تجمع الشعر كله
عندما يكون الشعر هو الهدف
والقصيدة هي اللغة
عندما يكون الموت هو الثابت
والمتحول هي الحياة
مساكين نحن نحول الفراغات الى لعب صغيرة
لنلهوا بها الى وقت ثم نهملها
الدوامة نحن
الخميس, july 6, 2017

الصمت ينضج كالإيمان
من بين الفوضى
من بين الخراب
الصمت لربما لحظات النور في الظلام
الأنسان جميل بعدد حبات الرمل في الأرض
أيها العالم الكبير
الممنوع على الموت
فلا تبتئس أيها المصنوع من الصمت
ومن الفوضى
الثلاثاء, July 4, 2017

الصمت ينضج كالإيمان
من بين الفوضى
من بين الخراب
الصمت لربما لحظات النور في الظلام
الأنسان جميل بعدد حبات الرمل في الأرض
أيها العالم الكبير
الممنوع على الموت
فلا تبتئس أيها المصنوع من الصمت
ومن الفوضى
الثلاثاء, July 4, 2017

الأماني لا تموت
هناك خلل في الدفء الذي يقترب من الزهور
هناك خدش ما في الصورة التي تقمصتها للقمر
نحن في كل مرة نسحق القناعة ونحطمها كي تصعد للمقام الأعلى
الأماني لا تموت
هناك شوق ونهم يكبر تدريجيا
فلا تستطيع التراجع
ولا تستطيع الندم
الأثنين, July 3, 2017

الإنسان لا يموت
الإنسان الأرض التي لا تموت
المعرفة التي تمنحنا الأبدية
الأغاني تمنحنا العطاء من دون مقابل
الزهور
القراءة
البراءة أيضا
الإنسان هو الحرية والعطاء
كلما كان على سجيته
الأحد, July 2,2017

النفس ليست شاعرة
ولا رجل أعمال
النفس الطبيعة
الطبيعة كل الأشياء
إذا فكرت بأن تصبح شاعرا
الكلمات المرعى
أنت الراعي
في الأفق الذي ليس له نهاية
السبت, July 1, 2017

للكلام أهداف أغلبها المعرفة
والتذكر
للكلام أهداف أن تبدأ من نقطة الكلام التي انتهت
في المرة السابقة
للكلام أهداف كراقصة الباليه ترحل الى الجمال الى اللانهاية
للكلام يقظة وغيمة
أيضا المطر
عادة الكلام الحقيقي لا يقبل الأحقاد
ولا يقبل الغيرة
ولا يقبل الشتائم
السبت, June 30,2017

الصمت مثل صديق يمنحك الفرصة للكلام
الصمت لربما هو الإيمان
الصمت لا تستطيع صناعته
الصمت هو النور القاهر للظلام
الصمت قد يستمر الى ما لا نهاية
فبمجرد أن ينتهي الموضوع
الصمت يتلاشى
الخميس, June 29, 2017

إذا لم تستطيع أن تهبط الى الأرض
الى أصولك الطبيعية
أنت في أغلب الأحوال تحمل جنسية مزيفة
حتى العراقية مزيفة
أنت أبن العالم
الأنسان يتكيف مع التقاليد
مع الأعراف
لكن يبقى شيئا من ذاك البدوي الأول
الأربعاء, June 28, 2017

الكتابة لا تنتظر الإلهام ولا تتوقف
الذي يتوقف الصبر
حيث يتكاثر التأثر الذي لوث المكان
كن نظيفا
وانتقي أحلى الملابس
واحتفل في الليل الذي لا يفارقنا
رغما عنه
الثلاثاء, June 28, 2017






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهدف واحد
- أعتقد أني أكره العقلانية
- عندما تكون أنت الليل
- الكتابة 4 5 6
- ليس لليل أمان
- لا تبتعد ولاتهرب
- لا تدري سوى الليل طريقا
- الإيمان ليس كما عرفته
- التجاوز على عزلة القمر
- الكتابة 1.2.3
- السعادة قضية كبرى
- السماء بمعنى قمة الفطنة والتركيز
- الحالم
- الإصغاء المقدس
- المؤمن
- الشهيد
- همس الأيام
- الإسراء والمعراج
- زهور الأرض
- تعقيب على مقال زاهر الجيزاني ورد داود سلمان الشويلي


المزيد.....




- العيلاني: السعودية خفضت عدد الحجاج والمعتمرين بسبب كورونا وأ ...
- استمرار عرض مسرحية «أحدب نوتردام» على مسرح الطليعة حتى منتصف ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- السفير الموريتاني بالمغرب: علاقة البلدين ستشهد دفعا جديدا
- مطالب برلمانية بإعادة النظر في اتفاقيات التبادل الحر
- العدالة والتنمية يتهم حكومة أخنوش بالانقلاب عن وعودها
- ناشيونال إنترست: كيف أشعل الدين حرب الاستقلال الأميركية؟
- ملف أساتذة -التعاقد-.. قرارات جديدة قريبا
- نقابة المهن التمثيلية ومحام مصري يدعمان رشوان توفيق ضد ابنته ...
- الفريق الاشتراكي: الحكومة تنصلت من التزاماتها الاجتماعية ولم ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الإنسان برغم النهارات