أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - بعد أن تمنح نفسك الحياة














المزيد.....

بعد أن تمنح نفسك الحياة


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 11:32
المحور: الادب والفن
    


بعد أن تمنح نفسك الحياة
الحلم صاحب القرار
الحلم الذي يختار
وأنت مابين الحياة
وبين الحلم
لا تعرف من أنت
ومن أين اتيت
والى أين تمضي

السبت, March 31, 2018

الشعر حداثة
عندما ينتهي الكلام يبدأ
ليس الصمت بالتحديد
على الأرجح نهاية الماضي
أو التمرد
الشعر لا يقبل حرفا واحدا من الماضي
بل الشعر هو المستقبل

الجمعة, March 30, 2018

لا أملك غير بساطتي
وضعفي أمام اطفالي
الشعور بنكران الذات
هو كل ماتبقى لي
لأجل أن أكون قادرا على الإستمرار

الخميس, March 29, 2018

الأمنية البداية
من ثم الشعر
من ثم القصيدة
نحن ندين للأمنية
وللنوايا الجميلة

الأربعاء, March 28, 2018

لاداعي لأن تَقتل أو تُقتل
حتى النضال يكاد يكون كذبة
الحاجة لها عيون ترى
وقلب ينبض بالحياة
الحاجة تعرف الطريق الى الصمت
ثم تختار الوقت المناسب للكلام

الأربعاء, March 28, 2018

النفس تبدأ بالحرب على شياطينها
فلما ينهزم الجميع
فلنقل مؤقتا
من ثم تبدأ الحرية
حرية العقل
لربما حرية الحرف أيضا

الثلاثاء, March 27, 2018

كلما تقترب من الأرض
وتصبح أنت الأرض
المسافة مابينك وبين نفسك
تصبح أطول من قبل

الأثنين, March 26, 2018

البعيد الذي صار أقرب من حبل الوريد
بعد كل ذلك الجوع
هل ستقاوم النهم الذي اشتعل فيك فجاة
هل ستكون أناني
وينهيك الغرور

الأحد, March 25, 2018



#هاشم_معتوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الموت الحقيقة
- المبدع صانع فراغات
- العودة الى الشعر
- الكتابة الأب
- ما دمت تكتب الشعر
- وأنت تكتب يهمس في أذنك القلب
- الإنسان برغم النهارات
- الهدف واحد
- أعتقد أني أكره العقلانية
- عندما تكون أنت الليل
- الكتابة 4 5 6
- ليس لليل أمان
- لا تبتعد ولاتهرب
- لا تدري سوى الليل طريقا
- الإيمان ليس كما عرفته
- التجاوز على عزلة القمر
- الكتابة 1.2.3
- السعادة قضية كبرى
- السماء بمعنى قمة الفطنة والتركيز
- الحالم


المزيد.....




- -أصحاب ولا أعز-.. نقابة المهن التمثيلية في مصر تعلن موقفها م ...
- شاهد.. كواليس المسرحية الاميركية في الحسكة السورية
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- أول رد من نقابة المهن التمثيلية على أزمة فيلم -أصحاب ولا أعز ...
- الصحراء المغربية.. خبراء إيطاليون يؤكدون على مسؤولية الجزائر ...
- إليسا تعلق على المشاهد الجريئة في فيلم -أصحاب ولا أعز-
- -سلام أسود.. مذكرات التعافي..- للكاتبة آية شعيب
- قالت رأيتُ الصبحَ
- الفنانة إلهام شاهين تكشف عن رأيها بفيلم -أصحاب ولا أعز- وتعت ...
- جوخة الحارثي تنسج شفويّة -حرير الغزالة-


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - بعد أن تمنح نفسك الحياة