أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمٍة لأحد..














المزيد.....

آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمٍة لأحد..


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 7106 - 2021 / 12 / 14 - 21:28
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1- لا يَجبُ أنْ نَنْسى مُطلقاً،
بأنّ الاصلاح الأخلاقي وتعزيز سؤدده، يجبُ أنْ يكون غاية لأيّ دّينْ ..
بل - في تقديري - هو جوهر الغايات ..
و إذا ما تخلّى عنها هذا الدّينُ أو ذاك..
أصبحَ مَدْعاةً شائعة للتفرقة بينَ بَني الإنسَان،
ووسيلةً مثيرةً لدوامِ البغضاء، وبثّ الكراهية في نفوسهم،
وتبريراً جذاباً للعُنفِ المُقدّس، واسْتعذابِ القتلِ فيما بَينهم،
دونَ الشْعور بأيّ وخزٍ للوجدان أو تبكيتٍ للضّمير ..
فليسَ هناك من فكرة خطرة، تشدُّ منْ عضدِ الأحمَق، وتشفِ صدرَهُ
أكثرَ منْ يَقينه التامْ، في أنّ السّماء تقفُ إلى جانبهِ بالمُطلق.
لكن كيف للعاقل الحصيف الحوار مع هذا الاحمق الخطر ..؟
2- كما أعلمُ فإنّ العامّة منَ الناس، يجبُ أنْ نتكلمَ معها بحماس العاطفة، و وعد السماء، وهيابة اللغة، و لجام المُعجزاتْ..
أما الخاصّة منهم، فلا يجب أنْ نقتربَ منْ أفهامها الفطنة، سوى بهدوء العَقل، ونقد النقل، وفهم صروف الواقع. وجرأة التمحيص، وتفنيد المُسبّبات...
و إنّ عدمَ الاستطاعة في التفريق -منْ قبلنا - في نوعي الخطاب بينهما،
سيكون - في تقديري - مدعاة كبيرة للصخب، وكثر اللغو، وتقديس الضغينة المؤذية، التي تعمل على مزيد من التدهور العقلي بخاصة ، و تأخير عجلة التقدم في الافهام بعامة..
بل في أحيان كثيرة، ربما تصل بالكلّ الاجتماعي الهش أصلاً، إلى براح العنف المُدمّر والمُميت.
ولعلهُ من الحمق المريع، وأسباب الفناء السريع، أنْ يستهين المرء بقوة الغوغاء، وعزيمة الدهماء، وإرادة الحمقى..
بخاصة، إذا ما اجتمع هؤلاء على فهم واحد، وجهل صاعد، ونص بارد،
يرونه فهماً مقدساً يفوق الفهم ، لا مراء فيه..ولا شائبة.
عندئذ سيسود ذكر التعصب وينتشر بين الناس وباء الطغيان
3- لعلّ أسوأ أشكال الطغيان قمعاً ، هو ذاك الشكل الذي يمارسه المرء بصدق مبين، ويقين صافٍ ، في أنّ ما يفعله، هو من أجل مصلحة ضحاياه .
لأنّ أولئك الذين يقمعوننا وهم مؤمنون بقوة، أن هذا القمع والعذاب والقهر هو من أجل مصلحتنا ( أيّا كانتْ دنيوية أو أخروية) ، ويقصدون مصلحتنا الغائبة - في زعمهم - عن أفهامنا المُنحرفة ..
سيعذبوننا بقسوة لا مثيل لها، ويتحكمون بنا بقلوب من حجر، لا تحمل نذر رحمة أو ستر نهاية..
لأنهم - في اعتقادي - يفعلون ذلك بموافقة ضميرهم الرضي، و طمأنينة أخلاقهم الماورائية وأفكارهم الخاصة، التي تعلو عندهم عن أية مساءلة أو شك.
وهؤلاء يكونون عادةً من أصناف البشر المُفضلين للعنف طبعاً ،
الذين يرجحون دوماً صناعة الجحيم على الأرض.
من أجل إهداء الضالين من الكائنات أمثالنا ، أضمومة تهديد ووعيد،
وخيالات يبتكرونها من أضغاث الجنان وفراديس المتع الحسية التي يزعمون،
والتي تسكن فقط، في مُخيلاتهم المريضة، بلطف اليقين ودفء الغرائز.
للحديث بقية...



#زكريا_كردي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- * شرُّ التّفَاؤل المُفْرط..
- حديث خرافة..
- ليس بعيدا عن السياسة 3 ..
- ليس بعيدا عن السياسة 2 ..
- بليّة الفهم الكسول..
- أفكار حول مزايا الفلسفة
- رحيل - سيرة ذاتية -
- الانتخابات الرئاسيّة السورية.. صوت العقل
- أفكار أولية حول أهمية الحقيقة الدينية والحقيقة الإنسانية
- - البشر الأحياء - حوار مع الفنان التشكيلي العالمي CHALAK
- دردشات حول وباء التملّق ...
- عصر الغوغاء الرشيد
- من وحي كتاب -سيكولوجية الجماهير-
- أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي
- - كوفيد 19 والنصف - مونودراما شعرية للشاعر - مزعل المزعل -
- ما هي الحقيقة ..؟!
- لصوص الفكر ..
- رأيٌ آخر..
- الدّين عندَ الفيلسوف إيمانويل كانط
- إنطباعات حول فيوض الشاعرة السورية - فينيق عليا عيسى -


المزيد.....




- جائزة نوبل للآداب لعام 2022 تكرّم الروائية الفرنسية آني إيرن ...
- جدل على زيارة عثمان الخميس إلى السعودية.. كيف جاءت التعليقات ...
- هكذا تدق كل ساعة.. CNN داخل برج -بيغ بن- أحد أبرز معالم لندن ...
- جدل على زيارة عثمان الخميس إلى السعودية.. كيف جاءت التعليقات ...
- تحرير بلدة زايتسيفو في دونيتسك
- الدفاع الروسية تنشر فيديو إعادة تأهيل جنود الاحتياط لطواقم م ...
- اغتيال السادات: حادث المنصة حال دون وقوع حدث غير مسبوق في تا ...
- الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة جديدة في أراضي دونيتسك
- روغوف: مدير زابوروجيه الكهروذرية السابق أبلغ أوكرانيا بقدرة ...
- باستثناء سامراء.. الصدر يجمد الفصائل المسلحة التابعة له ويطا ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمٍة لأحد..