أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ليس بعيدا عن السياسة 3 ..














المزيد.....

ليس بعيدا عن السياسة 3 ..


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 7031 - 2021 / 9 / 27 - 16:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


6- كما و يرى بعضهم أنه يُمكن للنظم الشمولية المشار إليها سابقاً أن تنجح في قيادة هذا الشرق الإنفعالي بوعيه الجمعي الراهن . إن هي :
- تبنتْ النهج العلماني المدني، في مناهج التربية والتعليم ،
- وفرضت هيبة الدولة و مكنت قوة القانون بحزم على الجميع،
- وحزمت بتطبيق قسر السلطة ، و استعمال عنفها المشروع على كافة فئات و بنى المجتمع، لردع أي تقصير أو خلل ،
- و نهضت بجدية نحو قمع تفاقم الفساد ، دونما تمييز بين المواطنين أو محاباة لأحد ..
- وقامت فورا بوضع حلول و خطط تنموية اقتصادية ذات فائدة ونفع يراها الناس تحقق مصالحهم بعامة .
إذ يمكن للمرء أن يتنازل -مؤقتاً - عن حقه في التعبير أو ابداء رأيه، لكن لا يمكنه أن يصمت طويلا عن حقه في الامان وحقه في العمل و حقه في الحياة الكريمة ...
7- لكن في اعتقادي ، وبعد كل ما شهدناه من تدمير وعنف وفوضى بسبب الصقيع العربي المصنوع، فإن بناء الهوية الوطنية، يجب أن يكون لها أولوية قصوى على باقي الهويات الاخرى بما فيها هويات التعدديات العرقية والثقافية و ..الخ ..
و لعل من ثمار الحروب الأهلية المؤلمة انها قد تخلق فرصة تاريخية ، تساعد على استيلاد الهوية الوطنية المتضررة تلك، و أقصد بالهوية الوطنية المعنى البسيط لها ، أي التي تقوم في جوهرها على الاحساس بقيمة وأهمية الوطن والمحافظة عليه و و و الخ ..
8- يُذكر أنّ كيان الدولة - التي هي منجز عقلي وانساني بإمتياز- يُمكن اضعافه و انهاكه ، عبر حصول تمرد هنا او حرب هناك، او من خلال قضم الغرباء و الأبناء لها ، واعتدائهم على بعض أجزائها الجغرافية، أو الاستيلاء على منجزاتها الثقافية او التاريخية او الاجتماعية او .. الخ .
ولكن الدولة ككيان ومنجز عقلي ، يصعب للغاية انهاؤه او القضاء عليه تماماً بسهولة ..
بخاصة لو أضحى كمرحلة فكرية متجذرة تاريخياً في وجدان ووعي افراد الجماعة، التي انجزت هذه الدولة ، و صنعت بجهد تراكمي ، عظمة هذا الكيان القانوني والمدني.. .
فالدولة الالمانية مثلاً ، استطاعت جيوش العالم ان تنتصر عليها في حرب كبيرة، لكن لم تستطع الغاء وجودها ، ولهذا سرعان ما وجدناها عادت بسرعة قياسية، و لربما أقوى مما كانت عليه قبل خساراتها المريعة ..،"
9- على العكس من حال مايسمى النظام او السلطة ، فهذا في تقديري يسهل انهاكه و انهاؤه ، اما بثورة شعبية عارمة او بحركة انقلابية داخلية ،او تدخل عسكري خارجي يطيح باركان السلطات الحاكمة برمتها ، وبالتالي يعيد المجتمع الى سيرة الفوضى الاولى التي كان يتخبط فيها قبل تشكيل هذه السلطة وآليات الضبط التي كانت سائدة ، وتتجلى عندئذ مستويات الوعي الحقيقية في افهام ابناء المجتمع ، حول مفهوم العيش المشترك ، وانجاز عقد اجتماعي جديد ، و و او يبقون في رحى حرب اهليه لا تبقي ولا تذر قد تدوم اطول مما يتوقعه احد منهم ، ويبقى الامر على ما هو عليه حتى تتشكل رؤية خارجية لدول متحكمة قوية تفرض علي شعوب وجماعات النظم المنفرطة بالعنف اشكالا جديدة وتشكيلا ت اخرى من التشكيلات الاجتماعية والسياسية التي كانوا عليها ..
وهو ما يسمى بالتدخل خارجي ..
وللحديث بقية ..



#زكريا_كردي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس بعيدا عن السياسة 2 ..
- بليّة الفهم الكسول..
- أفكار حول مزايا الفلسفة
- رحيل - سيرة ذاتية -
- الانتخابات الرئاسيّة السورية.. صوت العقل
- أفكار أولية حول أهمية الحقيقة الدينية والحقيقة الإنسانية
- - البشر الأحياء - حوار مع الفنان التشكيلي العالمي CHALAK
- دردشات حول وباء التملّق ...
- عصر الغوغاء الرشيد
- من وحي كتاب -سيكولوجية الجماهير-
- أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي
- - كوفيد 19 والنصف - مونودراما شعرية للشاعر - مزعل المزعل -
- ما هي الحقيقة ..؟!
- لصوص الفكر ..
- رأيٌ آخر..
- الدّين عندَ الفيلسوف إيمانويل كانط
- إنطباعات حول فيوض الشاعرة السورية - فينيق عليا عيسى -
- - الله - عند اسبينوزا..2
- - الله - عند اسبينوزا..
- هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..


المزيد.....




- توب 5: هدنة اليمن دون تمديد.. وإسرائيل تراجع ترسيم الحدود مع ...
- القوات المسلحة التابعة للحوثيين: نمنح الشركات النفطية في الإ ...
- -بلومبرغ-: واشنطن تعتزم تقديم 1.5 مليار دولار كمساعدات شهرية ...
- مصر.. ضبط طالب بالصف الثاني الإعدادي يتعدى على طفلة جنسيا وإ ...
- مستشار الرئيس الأمريكي ونظيره التركي يبحثان الوضع في أوكراني ...
- بعد نقله لسجن آخر.. أحمد فوزي يطالب بالإفراج عن زياد العليمي ...
- ريبورتاج: فرانس24 ترافق الجنود الأوكرانيين في هجومهم المضاد ...
- يؤيد منع أسلمة فرنسا.. ناشط يميني متطرف يدعو لإبادة المسلمين ...
- رغم الجهود الدولية.. ما الذي يعنيه عدم تمديد الهدنة في اليمن ...
- إثيوبيا: طقوس وتقاليد فريدة في -مهرجان أريتشا- احتفالا بقدوم ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ليس بعيدا عن السياسة 3 ..