أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ليس بعيدا عن السياسة 3 ..














المزيد.....

ليس بعيدا عن السياسة 3 ..


زكريا كردي
باحث في الفلسفة

(Zakaria Kurdi)


الحوار المتمدن-العدد: 7031 - 2021 / 9 / 27 - 16:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


6- كما و يرى بعضهم أنه يُمكن للنظم الشمولية المشار إليها سابقاً أن تنجح في قيادة هذا الشرق الإنفعالي بوعيه الجمعي الراهن . إن هي :
- تبنتْ النهج العلماني المدني، في مناهج التربية والتعليم ،
- وفرضت هيبة الدولة و مكنت قوة القانون بحزم على الجميع،
- وحزمت بتطبيق قسر السلطة ، و استعمال عنفها المشروع على كافة فئات و بنى المجتمع، لردع أي تقصير أو خلل ،
- و نهضت بجدية نحو قمع تفاقم الفساد ، دونما تمييز بين المواطنين أو محاباة لأحد ..
- وقامت فورا بوضع حلول و خطط تنموية اقتصادية ذات فائدة ونفع يراها الناس تحقق مصالحهم بعامة .
إذ يمكن للمرء أن يتنازل -مؤقتاً - عن حقه في التعبير أو ابداء رأيه، لكن لا يمكنه أن يصمت طويلا عن حقه في الامان وحقه في العمل و حقه في الحياة الكريمة ...
7- لكن في اعتقادي ، وبعد كل ما شهدناه من تدمير وعنف وفوضى بسبب الصقيع العربي المصنوع، فإن بناء الهوية الوطنية، يجب أن يكون لها أولوية قصوى على باقي الهويات الاخرى بما فيها هويات التعدديات العرقية والثقافية و ..الخ ..
و لعل من ثمار الحروب الأهلية المؤلمة انها قد تخلق فرصة تاريخية ، تساعد على استيلاد الهوية الوطنية المتضررة تلك، و أقصد بالهوية الوطنية المعنى البسيط لها ، أي التي تقوم في جوهرها على الاحساس بقيمة وأهمية الوطن والمحافظة عليه و و و الخ ..
8- يُذكر أنّ كيان الدولة - التي هي منجز عقلي وانساني بإمتياز- يُمكن اضعافه و انهاكه ، عبر حصول تمرد هنا او حرب هناك، او من خلال قضم الغرباء و الأبناء لها ، واعتدائهم على بعض أجزائها الجغرافية، أو الاستيلاء على منجزاتها الثقافية او التاريخية او الاجتماعية او .. الخ .
ولكن الدولة ككيان ومنجز عقلي ، يصعب للغاية انهاؤه او القضاء عليه تماماً بسهولة ..
بخاصة لو أضحى كمرحلة فكرية متجذرة تاريخياً في وجدان ووعي افراد الجماعة، التي انجزت هذه الدولة ، و صنعت بجهد تراكمي ، عظمة هذا الكيان القانوني والمدني.. .
فالدولة الالمانية مثلاً ، استطاعت جيوش العالم ان تنتصر عليها في حرب كبيرة، لكن لم تستطع الغاء وجودها ، ولهذا سرعان ما وجدناها عادت بسرعة قياسية، و لربما أقوى مما كانت عليه قبل خساراتها المريعة ..،"
9- على العكس من حال مايسمى النظام او السلطة ، فهذا في تقديري يسهل انهاكه و انهاؤه ، اما بثورة شعبية عارمة او بحركة انقلابية داخلية ،او تدخل عسكري خارجي يطيح باركان السلطات الحاكمة برمتها ، وبالتالي يعيد المجتمع الى سيرة الفوضى الاولى التي كان يتخبط فيها قبل تشكيل هذه السلطة وآليات الضبط التي كانت سائدة ، وتتجلى عندئذ مستويات الوعي الحقيقية في افهام ابناء المجتمع ، حول مفهوم العيش المشترك ، وانجاز عقد اجتماعي جديد ، و و او يبقون في رحى حرب اهليه لا تبقي ولا تذر قد تدوم اطول مما يتوقعه احد منهم ، ويبقى الامر على ما هو عليه حتى تتشكل رؤية خارجية لدول متحكمة قوية تفرض علي شعوب وجماعات النظم المنفرطة بالعنف اشكالا جديدة وتشكيلا ت اخرى من التشكيلات الاجتماعية والسياسية التي كانوا عليها ..
وهو ما يسمى بالتدخل خارجي ..
وللحديث بقية ..



#زكريا_كردي (هاشتاغ)       Zakaria_Kurdi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس بعيدا عن السياسة 2 ..
- بليّة الفهم الكسول..
- أفكار حول مزايا الفلسفة
- رحيل - سيرة ذاتية -
- الانتخابات الرئاسيّة السورية.. صوت العقل
- أفكار أولية حول أهمية الحقيقة الدينية والحقيقة الإنسانية
- - البشر الأحياء - حوار مع الفنان التشكيلي العالمي CHALAK
- دردشات حول وباء التملّق ...
- عصر الغوغاء الرشيد
- من وحي كتاب -سيكولوجية الجماهير-
- أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي
- - كوفيد 19 والنصف - مونودراما شعرية للشاعر - مزعل المزعل -
- ما هي الحقيقة ..؟!
- لصوص الفكر ..
- رأيٌ آخر..
- الدّين عندَ الفيلسوف إيمانويل كانط
- إنطباعات حول فيوض الشاعرة السورية - فينيق عليا عيسى -
- - الله - عند اسبينوزا..2
- - الله - عند اسبينوزا..
- هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..


المزيد.....




- -الشيوخ- الأمريكي يوافق على حزمة مساعدات لأوكرانيا وإسرائيل ...
- مصرية الأصل وأصغر نائبة لرئيس البنك الدولي.. من هي نعمت شفيق ...
- الأسد لا يفقد الأمل في التقارب مع الغرب
- لماذا يقامر الأميركيون بكل ما لديهم في اللعبة الجيوسياسية في ...
- وسائل الإعلام: الصين تحقق تقدما كبيرا في تطوير محركات الليزر ...
- هل يساعد تقييد السعرات الحرارية على العيش عمرا مديدا؟
- Xiaomi تعلن عن تلفاز ذكي بمواصفات مميزة
- ألعاب أميركية صينية حول أوكرانيا
- الشيوخ الأميركي يقر حزمة مساعدات لإسرائيل وأوكرانيا وتايوان ...
- واشنطن تدعو بغداد لحماية القوات الأميركية بعد هجومين جديدين ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ليس بعيدا عن السياسة 3 ..