أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي














المزيد.....

أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 6706 - 2020 / 10 / 17 - 03:45
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


سأفعلُ خيراً ما حييتُ فلا تُقِمْ عليّ صلاةً يوم أصبحُ هالكا.
المعري
مع تزايد أعداد السكان والانفجار الديمغرافي الذي يشهده العالم والمجتمعات المشرقية بالذات ، وتفشي ظاهرة الاستهلاك المريعة ، و تقلبات القيم الاخلاقية السريعة ، بل وانهيارها شبه التام في بعض المجتمعات جراء الحروب العبثية والمُفتعلة ، و كذلك تغول أحوال الفقر وأزمات الغذاء والماء وما الى ذلك ..
تزداد الحاجة يوما بعد يوم الى إنماء وتزكية سلوك العمل التطوعي الخيري بين الناس أكثر من أي وقت مضى.
العمل الخيري التطوعي هو منح المرء بعضاً يسيراً من وقته وطاقته الذهنية أو الجسدية ، أو منح الآخرين قليلاً مما يملك من أشياء متنوعة ومتعددة ، سواء أكانت مالية أو عينية مادية أو مساندة معنوية للناس ، دون شرط المعرفة المسبقة بهم بالضرورة ، أو إنتظار مقابل منهم ، ولو حتى كلمة شكر .
الانسان المتطوع لفعل التطوع الخيري ، هو الانسان العاقل و الحق ، الذي أدرك جيداً ، أن ذاك القليل الذي يمنحه للآخرين مهم للغاية ، حتى و إن كان لا يكفي لقضاء كل تلك الحاجة القليلة لهم ، لأنه ينطلق بعمله التطوعي من إيمان عميق و معرفة تامة بأن ذاك القليل جدا ، إنما هو بمثابة كنز غال ، وأمل واسع ، وأمنية عظيمة لكثير من الأرواح الإنسانية الأخرى التي تتوق بشدة للحصول عليه
فلا احد في هذا العالم عزيز اكثر من شخص يخفف العبء عن الآخرين
و الفرد الذي يقوم بهذا العمل الانساني يكتسب منه عدة أمور أهمها :
الشعور بهويته الانسانية ، وتعزيز روابط العلاقات مع الآخرين ، و اكتساب الشعور بالرضا عن الذات ، عبر المشاركة الانسانية في كفّ حاجات الناس ورؤيتهم يرفلون بأثواب الرضا و السعادة والفرح.
العمل التطوعي الخيري - في تقديري - يشدّ من إزر التعاضد الاجتماعي ، و يعزز الروابط بين أفراد المجتمع ككل ، و يفيد في تفشي مزيّة الايثار لدى الناس، و يزيد الشعور بالمسؤولية نحو الاخرين .
و بالتالي هو يزيد من صلابة البنية السلوكية للمجتمع بشكل عام ، ويدفع نحو تعزيز مناعته الداخلية ضد أية تدخلات خارجية ، أو مؤامرات عدائية تهدف إلى النيل منه أو من وحدته. ،
بالإضافة إلى أن فعل التطوع يُعتبر سبيلا مهما لمساعدة افراد المجتمع في التخلص من كثير من الظواهر السلبية التي تتحكم بسلوكياتهم وأهمها في تقديري الجنوح نحو التطرف. وكراهية الآخر المختلف .
وإذا ما ترسخت ثقافة العمل التطوعي حقاً بين أفراد المجتمع ، فستصبح هذه الثقافة بمثابة تأكيداً للهوية الانسانية للفرد المتطوع ، و نماءً للروح الكلية التي تجمع بين ذوات الناس ، على اختلاف مشاربهم، وألوان عقائدهم ، و تخالف أفكارهم.
و مما لا شك فيه ، أن الانسانية التي تُحارب العوز والفاقة والحاجة ، هي رتبة بين الناس ، لا يكتسبها أو يقدر عليها ، الا الندرة من الافهام (على حد تعبير " سقراط (..
و هي – أي مشاعر الإنسانية - عامة في حضورها ، موجودة بين جميع الأقوام ، فلا لون يختص بها ، و رقعة أرض تحتكرها ، و لا فهم محدد أو عرق أو دين .. . يختص بها.
قصارى القول :
لقد قيل قديماً أن العمل الخيري التطوعي هو رد الجميل للحياة من قبل كائنات عاقلة خيرة
أدركت جيدا ، أن التطوع تنمية للإبداع ، وبعث لروح التجديد ، و أن الانسان الذي يعطي ممّا يملك فهو يعطي القليل ، أما منْ يهب من نفسه و نبض قلبه فهذا هو عين العطاء ,,



#زكريا_كردي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- - كوفيد 19 والنصف - مونودراما شعرية للشاعر - مزعل المزعل -
- ما هي الحقيقة ..؟!
- لصوص الفكر ..
- رأيٌ آخر..
- الدّين عندَ الفيلسوف إيمانويل كانط
- إنطباعات حول فيوض الشاعرة السورية - فينيق عليا عيسى -
- - الله - عند اسبينوزا..2
- - الله - عند اسبينوزا..
- هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..
- أفكار حول الطائفية الدينية ..
- وباء لغوي ..
- السؤالُ المُحَرّمْ ..!
- أفكار أولية حول مفهوم * الطرب * (3)
- أفكار أولية حول مفهوم * الطرب * (2)
- أفكار أولية حول مفهوم - الطَرَبْ -
- ما هي الفلسفة .. ؟ (3)
- ما هي الفلسفة ..؟ (2)
- ما هي الفلسفة ..؟ (1)
- على هامش الفلسفة ..
- عَزاؤُنا أنّهم سيَموتونَ يوماً ما ..


المزيد.....




- لعمامرة: يجب وقف التدخلات الخارجية
- إدوارد سنودن يحصل على الجنسية الروسية
- دوري الأمم الأوروبية: تعادل مثير بين ألمانيا وإنجلترا
- قذائف مدفعية ذاتية الدفع من طراز -مالكا- تضرب مواقع إطلاق ال ...
- الأردن.. فتاة تقتل جدتها وتسمّم والديها وأشقاءها بمبيد الحشر ...
- -آسيان-: الشراكة مع بكين وواشنطن مهمة على حد سواء بالنسبة إل ...
- ميلوني تتعهد بإعادة إيطاليا لهيبتها
- بعد إحباط محاولة اختطافه.. العثور على طرد مشبوه قرب منزل وزي ...
- فرنسا تدين -القمع العنيف- للمظاهرات في إيران
- الدنمارك تعزل مساحة تبلغ 5 أميال بعد تسرب الغاز في أحد أناب ...


المزيد.....

- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي