أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي مزهر شعبان - الى اين ... ايها العراقيون ؟














المزيد.....

الى اين ... ايها العراقيون ؟


محمد علي مزهر شعبان

الحوار المتمدن-العدد: 7060 - 2021 / 10 / 28 - 15:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الى أين ... أيها العراقيون ؟
ثقات طغاة . أمناء بغاة، زاوجتم التفكير، وفقدتم التدبير، وتاهت فيكم بوصلة المصير. لم تجتمعوا مرة على حق، يروغكم الباطل، قراركم واه عاطل، رأيكم متنافر . ماذا تريدون والى أي متاهة ستصلون ؟ تتحاصصون وانتم انداد، تجتمعون وفكركم غنيمة افراد . لم تتوافقوا إلا على قتل الحقيقة، وأضحيتم طرائق قددا . منشطرون متعاكسون، فتبا للرأي والرأي الاخرون مما تتبنون وهو يجلجل بالاكاذيب . مذ جرت دماء الاطهار بسيوفكم، واصطبغ التراب بالدماء في وطنكم . منذ شطرتم رأس عليا ع في محرابه، ومزقتم جثة سبط النبي في كربلاءه، ونبشتم جثة زيد لاعدام ميت . لون الدماء كأنه لون اللازورد في إخيلتكم . ديدنكم هذا حكام وشعب، والا من أين يأتي بهذه السطوة، من تسلم الجلف ابن الشوارع السلطة والتنمرد، الا أنك نمردتموه . سحلتم الى أصلاب المشناق اولادكم من يساريين واسلاميين السلطة من خلال بيادقها وتبعيتها، من لبس نطاقها، وجال في ميادينها، يبحث عن غنيمة؟ من كتب التقارير، ووشى على الكبير والصغير، ألستم أنتم؟ حتى قرار خلاصكم سرقتموه زورتموه . لا أجواء تتنسموها الا العراك والتضاد . لم تذهبوا الى الانتخابات حينما دعاكم المرجع، ولكنكم ذهبتم الى الموت حين فتواه . مفوضيتكم مأجوره، وحكومتكم مأموره، كل شيء مرسوم، وقراءة ما تؤول اليه الامور معلوم، وانتم تدركون ذلك . الرابح فيكم خاسر، لانه في اختبار حرق أوراقه، وليكن بعدها نسيا منسيا. والخاسر فيكم سيذهب مع الريح، لان القادم بعثيا .
أقرؤا المستقبل، ودعوا ألاعيب التظاهر المأجور.. لا تشريين ولا للحق الانتخابي متظاهرين . رصوا صفوفكم وأدركوا ان فن ادارة اللعبة او الحكم هي قراءة القادم، لا تفرح بغنيمة حلوى الحكم، ربما تولد اسهالا لوجودكم فيما بعد . من يدير الحكم، يحمل خريطة دروبها، التي ستصل بكم الى الطريق المغلق، وستحصرون في زاوية لا ينفذ منها، إلا مطالبتكم بالخلاص . اتقوا الله وارحموا شعبا ضاع في مسالكها، وتاهت عليه السبل لانه ضاع في عواطفه المجانيه .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فارس الخطابة الهياب
- عبد الحسين ابو شبع .... شاعر المجد والاباء
- يكفيكم الرقص ... على الجراح
- ممالك ودول باصمه ... وليس مطبعه فحسب .ج3
- ممالك ودول باصمه ... وليس مطبعه فحسب .
- ممالك باصمه .. وليس مطبعه فحسب
- هل حقا ... صلح الامام الحسن ع خذل المؤمنين ؟
- هل صلح الامام الحسن ع .. خذل المؤمنين ؟ 2
- وعود القادم الجديد .. مونتغمري العراق .
- الفنان المبدع ... علي سالم وداعا
- الانهيار الدراماتيكي ... للفراعنه
- زينب عليها السلام ... مطلوبة للاعدام ... ج2
- زينب عليها السلام ..... مطلوبة للاعدام
- انتهت الحرب .. فهل تهدأ وطاويط الليل ؟
- أمة أنكرت الولاية ... فمزقتها الغواية .
- ليكن السلام .. ولكن هل يؤوب اللئام ؟
- سجن الحوت . أوشك ان يفتح فاه .
- من هو قاتلنا ... دون شك أنتم
- ليحرس حشدنا ... ما تبقى من حطام .
- الشام الجديد .. ولادة مشوهه


المزيد.....




- أمريكا تسجل 44? من حالات الانتحار العالمية بالأسلحة النارية ...
- مصر.. حبس مواطن مصري بسبب ياسمين صبري
- مراسلنا: الجيش السوداني يرد على قصف مدفعي إثيوبي استهدف مناط ...
- الحلف الأطلسي يراقب التعزيزات الروسية على حدود أوكرانيا وسط ...
- داعش يهاجم البيشمركة من جديد ويوقع ضحية وإصابات في كرميان
- الخطوط الجوية العراقية تلغي رحلة لإجلاء المواطنين العالقين ع ...
- النزاهـة تضبط مئات التقاريـر الصـحية المـزورة في الـديوانيَّ ...
- بشهادات فحص مزورة.. ضبط عشرات الأطنان من -اللحوم الحمراء- في ...
- باربادوس أحدث جمهورية في العالم تتحرر من سلطة التاج البريطان ...
- وزير داخلية الاقليم يتهم أيادي سياسية -تخريبية- بالوقوف وراء ...


المزيد.....

- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي مزهر شعبان - الى اين ... ايها العراقيون ؟