أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - مالاينبغي أن يكون غائباً














المزيد.....

مالاينبغي أن يكون غائباً


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 7018 - 2021 / 9 / 13 - 15:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا اعرف مدي ماذهبت إليه مؤسسات تحديد الاتجاهات الاستراتيجية داخل الدولة المصرية في تقييمها للأوضاع في افغانستان ، ولاأعلم مدي ماوصلت إليه من دراسة للإحتمالات التي ستترتب علي تولي حركة طالبان للسلطة في افغانستان ، ومايستلزم ذلك من دراسات علي مستوي من العمق والمسئولية لمدي مايمكن أن يحمله ذلك من تأثيرات للصراعات الجيوسياسية التي ستفجرها مجريات الصراعات الإقليمية والدولية التي ستكون افغانستان منطقة القلب فيها وستكون منطقة الشرق الأوسط محيطها ، والأهم من ذلك هو تأثير طبيعة امتدادات المخرجات الثقافية لحكم طالبان إلي قلب المجتمعات التي تزدهر فيها الحركات والجماعات السلفية الدينية والتي ربما تطال علي المدي البعيد مناطق في عمق المجتمع المصري مثلما احدثت الحقبة النفطية الخليجية في السبعينيات والثمانينيات تأثيراً شديداً وصل إلي أعماق بعيدة في المجتمع المصري الذي كان قد وصل في النصف الثاني من حقبة السبعينيات إلي ذروة غير مسبوقة من المتغيرات الإجتماعية وما نتج عن ذلك من هشاشة قيمية وهزائم ثقافية كبري في مقدمتها تراجع الثقافة الوطنية في مقابل صعود ثقافات التبعية والفساد بالتزامن من صعود ثقافات السلفية الدينية والتطرف والإرهاب الديني ، وهي ظواهر كانت الدولة بسلطتها السياسية وأجهزتها ضلعاً قوياً في التمهيد لها ، وتشجيع ودعم وتأجيج مسارات تصاعدها وصولاً لواقع تجسد للجميع في تسعينيات القرن الماضي والعقدين الأول والثاني من القرن الحالي ..
فهل هناك دراسات تجري في العمق من عقل الدولة بالتحسب لما يجري في عالم الشرق البائس المضطرب ؟
وهل تصلح طريقة الإدارة الحالية للدولة في المناحي الإجتماعية والسياسية والثقافية والإعلامية وكل مايتعلق بإدارة العمل الديمقراطي العام في مواجهة مجموعة من التحديات الكبري التي اصبحت تواجه مصر وشعبها منذ بداية الألفية الثالثة ؟
هل هناك جاهزية حقيقية للتعاطي مع هذا الأمر بعيداً عن الإكتفاء باحتزال مثل هذه الأمور والتحديات في الإحترازات والإجراءات والمعالجات الأمنية الشمولية كطريق سلطوي سهل ومحفوظ؟



#حمدى_عبد_العزيز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- افغانستان السؤال (2)
- افغانستان السؤال (1)
- سامح الصريطى وبرنامجه الجميل
- وما الفارق إذن؟
- فرع اخوان تونس تكتيك مختلف فى الصراع السياسي
- الإتحاد العالمي للمتاجرين بالدين
- مفارقات التاريخ ..
- أربع ملاحظات على هامش إدارة أزمة سد النهضة
- 30 يونيو للمرة الثامنة ..
- -يوتوبيا- الواقع الكولمبي ..
- في ضرورة إلغاء اتفاق 2015
- فظاعة ووضاعة الوجه الإستعماري العنصري للرأسمالية الأوربية ..
- أحاديث الهدنة
- عن صديقي الإنسان الجميل الأب صرابامون الشايب ..
- إعلانات رمضان كنموذج لكيف تخرج طبقة لسانها لغالبية المصريين ...
- سد النهضة لم يكن يوماً ما مشروعاً إثيوبياً خالصاً ..
- قراءة في قوائم (فوربس) عن عام 2020
- أسئلة اللحظة الدولية الراهنة
- من وحى طابور المساجين ..
- على هامش الإتفاق الصينى الإيرانى


المزيد.....




- السيسي يجري اتصالا هاتفيًا بترامب للاطمئنان على صحته بعد تعر ...
- سيلينا غوميز تحتفل بعيد ميلادها الـ 32.. نظرة على مسيرتها ال ...
- الجيش المصري: إنقاذ مركب هجرة -غير شرعية- على متنه 31 شخصًا ...
- مقتل عشرات الاثيوبيين بينهم نساء وأطفال جرّاء انهيارات طينية ...
- القتل تعزيرا لسعودي انضم إلى تنظيم إرهابي
- السيسي يهاتف ترامب ويطمئن على صحته بعد محاولة اغتياله
- ماسك يتحدث عن تحول نجله جنسيا.. -خدعوني وقتلوه-
- تمثل واجهة لسياحتها... شواطئ تونس مهددة بالانجراف الساحلي
- بعد واقعة كنتاكي.. ما هي جرائم الكراهية؟ وكيف يعاقبها القانو ...
- الإفراط في حماية الطفل يؤدي إلى نتائج عكسية


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - مالاينبغي أن يكون غائباً