أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فريد العليبي - تونس : حركة النهضة والتمكين قطرة قطرة .














المزيد.....

تونس : حركة النهضة والتمكين قطرة قطرة .


فريد العليبي

الحوار المتمدن-العدد: 6963 - 2021 / 7 / 19 - 17:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الابتزاز والتمكين قطرة قطرة .

ظهر يوم 02 جويلية 2021 رئيس مجلس شورى حركة النهضة وهو في ساحة الحكومة بالقصبة، مُخاطبا أتباعه، المتجمعون حوله من طلاب التعويضات المالية، داعيا رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى تفعيل فوري لصندوق الكرامة حتى يلبي طلبهم ، مُحددا له موعدا لا ينبغي تخطيه وهو 25 جويلية 2021 ، قائلا أنه لن يقبل التعطيل والتسويف بعد الآن ، وأن هناك جريمة يتوجب وضع حد لها ، مُؤكدا بنبرة طغى عليها التهديد والوعيد أنه يتكلم باسم الحركة. وقد جرى ذلك في الوقت الذي كانت فيه البلاد تُحصى موتاها جراء الوباء ، والمرضى يستغيثون لعدم وجود أسرة ، وبعضهم مكدس في أروقة المستشفيات ، فضلا عن الأزمة الاقتصادية الخانقة بمظاهرها المختلفة وما يرافقها من شبح الإفلاس .
وأثار ذلك الخطاب استهجانا وغضبا واسعين ، ونُظر اليه باعتباره ابتزازا من طرف حركة سياسية تتحمل المسؤولية عما لحق بالشعب من فقر ومرض وإرهاب الخ ..منذ تربعت على الحكم قبل عشر سنوات ،فهي عوض الانخراط في الجهد الوطني لحل الأزمتين الصحية والاقتصادية تلجأ الى الابتزاز لتوظيف الثروة الوطنية لصالح مُنتسبيها ، وهم الذين أغدقت علي بعضهم سابقا التعويضات المالية السخية من الصناديق الاجتماعية وملأت بآخرين منهم الإدارة في عمليات تشغيل تحوم حولها شبهات كثيرة .
ويبدو أن ذلك كان بالون اختبار ، وعندما أصابه العطب ولم ينجح في التحليق في سماء تونس هرع قياديون آخرون لإصلاح ما أفسده رئيس مجلس الشورى ، مُتراجعين عما قاله ، حتى أن الناطق الرسمي باسمها لم يجد حرجا في القول أنه لم يوجد أصلا وإن الحديث عن التعويضات تم نقله عن صحيفة صادرة في الخارج ، وهي من روجت اشاعة لا أساس لها من الصحة ، مُؤكدا أن حركته لم تطالب بالتعويضات ، والحال أن شريط الفيديو المشار اليه منشور على النات ويمكن العودة اليه والتثبت من محتواه، وصاحبه نفسه لم يتنصل منه .
وفي الأثناء قال مسؤول آخر في الحركة أن قيادييها ملتزمون بعدم الحصول على تعويضات مالية ، مُصورا ذلك على أنه تنازل كبير وكرم وفير، والحال أن القانون يحول دونهم وتلك الغنيمة ، فقد وجدوا في الوظائف الحكومية الرسمية تعويضا أكبر .
وبدا من خلال ذلك أن الحركة لا تقول الحقيقة وانما تحاول خداع من يُصغي اليها . و هي تدعي امعانا في الخداع أنها معنية أولا بتفكيك منظومة الاستبداد، والصحيح أنها تفكك دولة وتبني دولة أخرى على انقاضها ، دولتها هي ، كما زعمها أنها تريد ثانيا معرفة الحقيقة وتقصد ما تعرضت اليه أيام بن علي ، ولكن الشعب من مصلحته معرفة حقيقة الصراع الدستوري الاخواني برمته ، وكيف تلاعبت به قوى خارجية فرجحت في لحظة ما كفة الاسلام السياسي ، مُطردة الدستوريين ، بينما فعلت العكس قبل ذلك بإضعاف الإسلام السياسي وتقوية الدستوريين ، فضلا عن تأكيد حرصها ثالثا عل جبر الضرر ، معنويا ورمزيا وماديا ، ولكن الشعب يعلم أنها تريد المادي قبل أي شيء آخر، والدليل ما قاله رئيس مجلس الشورى في خطابه سالف الذكر.
ويبدو أن رئيس مجلس شورى الحركة مُكلف بمهمة محددة في لعبة تقاسم الأدوار داخلها فهذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها على لسانه تصريحات مثيرة ، فأثناء الاحتجاجات الاجتماعية التي اندلعت قبل أشهر قال إن أعضاء من الحركة سينتشرون في الشوارع والأحياء لمعاضدة جهود قوات الشرطة ، بما فُهم منه أن لها ميليشيا ، وعندما احتدم التناقض بين قرطاج وباردو اتهم رئيس الجمهورية بتخزين السلاح . وفي كل مرة يأتي قياديون آخرون لتلطيف تلك التصريحات أو التخلص منها تماما مثلما هو واقع الحال الآن .
واللافت للنظر أن رئيس مجلس الشورى قد زاد على خطابه في القصبة بعد وقت وجيز تصريحات أخرى أدلى بها الى قناة تلفزيونية ، مُطالبا رئيس الحكومة بتغيير مستشاريه ، متهما إياهم بتجاوز الحدود ، فقد تحولوا الى قيادة سياسية ، والحال أنهم مجرد اداريين . ويقتضي التغيير برأيه أن يحل نهضويون وحلفاؤهم محلهم ، وأن تكون لهم رتبة وزير ، وهو ما يعني الابتزاز الصريح فالحركة مستعدة لإغماض العين على مشكلة التعويضات لبعض الوقت ومواصلة دعم المشيشي في حال حصول ذلك ، بما سيمكنها من أن تخطو خطوة أخرى في مسيرة التمكين، ووقتها يمكنها العودة مجددا لتمرير مطلب التعويضات ، وفي حال رفض رئيس الحكومة فإن التضحية به لصالح حكومة سياسية جديدة تأتمر بأمرها تكون قد فرضت نفسها ، وخلاصة ذلك التمكين قطرة قطرة في الحالتين.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تونس : حكومة سياسية
- الحزب الدستوري الحر
- سعدي يوسف : أمة الكدح ومعبد الجمال وصوت العراق الحزين .
- الفلسفة والمال.
- سياسات تونسية .
- المثلية والاحتجاجات الشعبية التونسية .
- مسيرة 27 فيفري في تونس ورسائل راشد الغنوشي .
- مسيرة يوم السبت 6 فيفري 2011 في تونس العاصمة:
- اليسار بين الوحدة والانقسام .
- قيس سعيد والثعابين والحمام .
- تونس : انتفاضة الشبيبة.
- عشر ملاحظات حول الاحتجاجات الشعبية في تونس
- ارهابيون.
- تونس : نقابات أمنية .
- أسئلة عن اليسار في تونس.
- تونس : شاهدة لأحمد بن صالح في ثرى التاريخ.
- تونس: تحالف الخوف
- تونس : ولادة في القصبة وحشرجة في باردو .
- فرافارا راو.. شاعر وراء القضبان.
- تونس: حكومة الرئيس الثانية


المزيد.....




- زعيم حركة حقاني يكشف لـCNN تفاصيل اتفاق بشأن سحب أمريكا مكاف ...
- صربيا تستنفر قواتها على حدود كوسوفو
- أنواع الفطر ذات الخصائص العلاجية
- حركة -النهضة- تحذر من مخاطر غير مسبوقة في تاريخ تونس
- تونس: الغنوشي يدعو -للنضال السلمي- ضد -الحكم الفردي المطلق- ...
- تونس: الغنوشي يدعو -للنضال السلمي- ضد -الحكم الفردي المطلق- ...
- الغنوشي يدعو -للنضال السلمي- ضد إجراءات الرئيس سعيّد
- مصادر لسبوتنيك: مجموعات قبلية تغلق مطار بورتسودان شمال شرقي ...
- هل خسرت تونس نصيبها من إعادة الإعمار في ليبيا أمام مصر؟
- لافروف والمقداد يبحثان الأوضاع في سوريا وأنشطة اللجنة الدستو ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فريد العليبي - تونس : حركة النهضة والتمكين قطرة قطرة .