أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد رياض اسماعيل - تأملات في برمجة التصاميم البشرية














المزيد.....

تأملات في برمجة التصاميم البشرية


محمد رياض اسماعيل
باحث

(Mohammed Reyadh Ismail Sabir)


الحوار المتمدن-العدد: 6956 - 2021 / 7 / 12 - 22:31
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


كل شيء في الوجود متشبث بالحياة، الانسان والحيوان والنبات والتراب والماء، الفواكه متشبثة بالحياة مثلنا، وتغطي نفسها بغلاف سميك او أكثر خشونة من اللب، للمحافظة على بذورها ونواها أي جنينها، وحين تسقط البذور على الارض تنمو منها شجرة، وتنتج مئات النوى او البذور... اما ما يقطف منها الانسان او الحيوان، فإنها تساعد في نموهم وبقاءهم أحياء متعافين. نحن جميعاً مرتبطين بوجود الاخرين من حولنا بشراً واحياءاً وحجراً وشجراً...
قدرة الانسان فطري، يتمكن منذ الصغر تمييز الظلام والنور والحلو والمر والخطر والأمان والصوت العالي المزعج والمرتفعات. عقلك يكره كل شيء خطر، ويحب كل شيء حسن. انه يحب من يسالمه ويكره من يعاديه، لان الاخير يهدد بقاءه ووجوده، ومن هنا يبدأ التمييز، ومن هنا ينبع الحب أيضا. من احساس الانسان بان حياته يحلو بوجود انسان اخر معه. التنازع في التملك هي الغيرة التي تأتي من فرط التعلق بالمحبة.
عندما تكون تعيسا فان جميع خلايا جسمك تستقبل الرسالة او الايعاز بانك تريد ان تموت، وهي مصممة للاذعان لما يصدره العقل الذي تحمله انت. إذا ارسلت الايعاز او الرسالة الصحيحة فان الخلايا تستلم الرسالة وتتصرف بموجبها 100%، هذا هو تصميم الانسان، اما إذا ارسلت رسائل متباينة من عقلك الى جسمك فإنها تحتار! لذلك كن ايجابيا دائما. هناك عبارة في الشرق تفيد بأن العقل السليم في الجسم السليم، وفي الغرب يقولون بأن الماكنة النظيفة تعطي قدرة، لعمري هي الوصفة السحرية للحياة المثالية. الكراهية والحقد والعدوانية والضغائن والشجار، كلها تدمر صاحبها قبل ان تؤثر في المقابل المقصود، المطلوب ان تتأمل برمجة الانسان وخوارزمية الأنظمة (algorithm)التي تدار بها هيكلك النفسي، ما الذي يحصل في جسمك فيزيائياً عندما تكره شخصاً وتتشاجر معه بشكل ما، وتتمنى له الموت؟ يزداد نبض قلبك، تتعرق، تتقطع انفاسك وترتجف ويخار قواك.. ما الذي يحصل عندما تلدغك افعى؟ يزداد نبض قلبك، تتعرق، تتقطع انفاسك وترتجف ويخار قواك.. انها نفس النتيجة في الحالتين، ففي الأولى تفرز الغدة الدرقية هرمون T3,T4 ليسمم الدم بتركيز قليل، وفي الثانية أي لدغة الافعى، تتسمم أيضا لكن بتركيز اعلى، في الأولى هناك موت بطيء وفي الثانية موت فوري.. انت تقتل نفسك حين تكره الاخرين، ان جسمك مصمم للتصرف بموجب ما يقرره العقل. الانسان المحب الذي يعفوا عن الإساءة باستمرار، يشتري حياته بالسعادة، ويعيش حياتاً صحياً آمناً.. المشاكل التي تواجه الانسان ليست سيئة ان تأملت ذلك، المشكلة حين تأتي تكون كالحديدة الحارة، إن مسكتها تحترق، وإن بردتها تستطيع الإمساك بها. برد المشكلة عند وقوعها cool it when it comes، عباره انجليزيه، هذه العبارة تستخدم لدى بعض الشباب، هي حقا مدعاه للفرح، وعندما تستخدم على مستوى الامم تكون مدعاة للفخر والزهو، ان العبارة كلمتان (برد المشكلة) عندما تتعرض لمشكله ما تواجهك، حاول السيطرة على نفسك وبرده الى اكثر حد تتمكن من ذلك ذهنيا، وبعدها قل لنفسك تمام، هذه هي المشكلة دعنا نتفحصه بتروي، كل مفرداته وعوامله، ونتأمل كل نتائجه وتعقيداته، دعنا نفكر، ان نفكر بحق، وفقط نفكر ولا نتفاعل بالعاطفة، فانك بهذه الحالة تتقرب من المشكلة بعقلك الذي يذهب للتنفيذ مباشره، كل ذهنك و قدراتك المخفية ستتحرر و تعطي افكار كثيره، ويعلق المشكلة جانبا، كل الأفكار التي تحتاجها لمداولة مشكله، هي كلها تخصك انت في كلا الحالتين، فأنت خير من يضع حلولا لها. تذكران الاحياء فقط لديهم مشاكل، والاموات ليست لديهم مشاكل، فإن اردت الحياة، تقبل المشاكل، فكلما حييت ستوجهك مشاكل، ان وجود المشكلة في الحياة حالة صحية جيدة، وليست سيئة كما يدعي البعض، احصل على اسرار مشكلتك لتتعلم، فالمعلومات هو المفتاح لحلول ناجحة، عندما تأتي المشكلة لا تتفاعل معها بالعاطفة، برد المشكلة، ان العقل لا يعمل عندما يكون حارا، يعمل فقط عندما يكون باردا، فكر فان الافكار الناجحة هو دائما في عقلك انت، كن على ايمان بانك تستطيع ان تحل مشكلتك. وضع كل اعتقادك بانك تستطيع ان تحل مشاكلك. اعمل ما تعتقد صحيحا، فإنك إذا فعلت ما تعتقد صحيحا فلا حاجه بان تنفعل وتتشنج، الانسان يثمر وينتج عندما يكون طبيعيا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدستور والعدالة
- العراق بين سياسة أمريكا وعلة الواقع الكارثي
- خاطرة قصيرة على التعليم في العراق
- في الاقتصاد العراقي وعلى هامش تأسيس شركة النفط الوطنية
- الخداع الفكري لرؤية الحقيقة
- متى يكون العقل سليماً معافى؟
- أثر البناء الفكري للإنسان على مستقبله/ الجزء الثاني
- أثر البناء الفكري للإنسان في تقدم الامم / الجزء الاول
- التنوير
- الشرق الأوسط في ميزان السياسة
- حب الانسان هو وجوده..
- النظام العالمي التي تديرها الشركات المساهمة
- كوردستان
- ما السبيل الى التعايش السلمي بين البشر؟
- التعايش بين البشر وسبيل التحرر من القيود المشروطة عليه
- استراتيجية التوازن بين استهلاك الطاقة وتسعيرتها
- هل يمكن القضاء على العنف جذرياً - الجزء الرابع والاخير
- السواد
- هل يمكن القضاء على العنف جذرياً - الجزء الثالث
- هل يمكن القضاء على العنف جذرياً - الجزء الثاني


المزيد.....




- إلغاء اجتماع وزيري دفاع بريطانيا وفرنسا وسط أزمة اتفاق -أوكو ...
- جونسون تعقيبا على أزمة الغواصات: حب بريطانيا لفرنسا لا يمكن ...
- ‎عشرات الآلاف يحتفلون بعودة مهرجان -إندرا جاترا- في نيبال (ص ...
- -تبعات استراتيجية للأزمة-.. لودريان يلتقي سفيري فرنسا المستد ...
- ‎الجزائر.. رئيس الحكومة السابق يمثل أمام القضاء
- ‎قيادي بارز في -النهضة- التونسية يندد بأشخاص -تألّهوا-!
- القيادة الجنوبية لسلاح الجو الأمريكي تهنئ وحداتها بصورة لمقا ...
- رئيس وزراء بريطانيا يعلق على الأزمة في العلاقات مع فرنسا
- أنصاره احتفلوا بالفوز.. حزب بوتين يتصدر انتخابات روسيا وفق ا ...
- المكسيك تقترح تكتلا في أمريكا اللاتينية يحاكي الاتحاد الأورو ...


المزيد.....

- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد رياض اسماعيل - تأملات في برمجة التصاميم البشرية