أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - ثقافتنا الصحية














المزيد.....

ثقافتنا الصحية


علاء هادي الحطاب

الحوار المتمدن-العدد: 6908 - 2021 / 5 / 24 - 14:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من يتابع الوضع في الشارع وطبيعة تعاملات الناس مع بعضهم البعض اثناء جائحة كورونا سواء في ذروتها الاولى او عند تراجعها او بعد عودة ذروتها مرة اخرى هذه الايام يدرك جيدا ان ثقافتنا الصحية في مستويات متراجعة جدا بدء من التصديق اجمالا بوجود فيروس يؤدي الى وفاة الانسان ان لم يتم علاجه ومن ثم التقليل من حجم خطورته على الاخرين من خلال انتقاله وسرعة انتشاره، حتى عند تعامل الافراد المصابين وعلمهم بأصابتهم اذ لا يتورعون عن لقاء الاخرين والتواصل مع المجتمع من دون الاكتراث بمخاطر انتقال العدوى.
اليوم نرى ان طبقة كبيرة من المجتمع باتت "تسخّف" هذا المرض ومدى خطورته باعتباره مجرد " فلاونزا" طبيعية لا اكثر ولا اقل وبالتالي لا حاجة للتعامل معه معاملة خاصة تختلف عن طبيعة تعاملاتنا في امراضنا المعروفة، فلا يمكن "للمضمد" الممرض مع احترامنا لمهنته ان يصبح مشخصا للداء والدواء بديلا عن الطبيب ولا يمكن لـ"الابرة الخبط" اي دمج نوعين من العلاج في حقنة زرق واحدة تُعطى للمريض ان تكون بديلا عن بروتوكول علاج فيروس كورونا الذي ما يزال يُعد مستجدا لدى المختصين في الجانب الصحي لعدم معرفتهم معرفة تامة بجميع تحولاته وتأثيراته في الافراد مستقبلا، ومع ذلك يتجرأ بعض المضمدين لاعطاء علاج لمرضى كورونا ويغامر بعض المصابين جهلا او عمدا او عدم اكثراث في اخذ الدواء من دون تشخيص دقيق وكشوفات علمية.
هذا الامر ان دل على شيء انما يدل بشكل واضح على تراجع ثقافتنا الصحية بشكل كبير، بل ان الامر تجاوز "التراجع" الى التثقيف السلبي الذي يجد مساحة وبيئة ملائمة لتقبل "التجهيل الصحي" بين افراد المجتمع، وليس اخر محطة في طريق التجهيل هذا هي اشاعة الامتناع عن اخذ اللقاح وقبول التطعيم ضد فيروس كورونا بل ان هذا التجهيل باتت تقوده وتثقف عليه شخصيات رأي عام في المجتمع ووصل الامر الى بعض الملاكات الطبية من اطباء وممرضين وغيرهم اذ اخذوا يسهمون في تشجيع الناس على رفض التطعيم واخذ اللقاح ولاسباب يتداولها من لا يملكون اية ثقافة صحية وبسطاء الناس معرفيا وعلميا وهذا امر في غاية الخطورة لانه ينهي ثقة الناس مستقبلا بأي توجيه او توصية او اجراء صحي تقوده او تقوم به المؤسسات الصحية سواء في ما يخص جائحة كورونا او غيرها مستقبلا.
ما نحتاجه بشكل جدي ومن خلال عدة مؤسسات رسمية حكومية وغير رسمية من خلال منظمات مجتمع مدني ونقابات واتحادات وقادة رأي عام هي اشاعة الثقافة الصحية في المجتمع بشكل لا يقبل الجدل والتأويل وإن استلزم الامر ادخال موظفي الدولة كخطوة اولى في دورات عاجلة وتخصصية بهذا الصدد وربط الاشتراك والمتابعة مع دورات كهذه بامتيازات ادارية سواء كانت هذه الامتيازات استحقاقات وظيفية ام اجراءات تشجيعية تُمنح كامتيازات.
فلا مناص لنا اذا اردنا ان ننجو جميعا بشكل لا يمثل دوامة وباء لا تنتهي فعلينا ان ننجح جميعا بالارتقاء في مستوى ثقافتنا الصحية.



#علاء_هادي_الحطاب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيار البطالة
- ما بعد زيارة البابا
- رمضان و -بطل الزيت-
- انتخابات محيرة
- البصرة خبز العراق- نفط البصرة (3)
- أصحاب المنجز
- دور النُخبة
- البصرة خبز العراق- الموانئ (2)
- طلايب واتسابية
- تحدي الانتخابات
- إسقاط القدوة
- دينياً
- الأمل.. صناعة
- البصرة خبز العراق... الغاز (1)
- تجار الازمات
- ثقافياً.. فكرياً.. معرفياً
- اقتصاديا
- سياسياً
- يوم انتصرنا
- اجتماعيا


المزيد.....




- بدء اجتماع حكومة الحرب الإسرائيلية.. و3 وزراء يطالبون بالرد ...
- قائد الحرس الثوري الإيراني يحذر تل أبيب من الرد ويوضح تفاصيل ...
- المتحدثة باسم الخارجية الروسية توجه رسالة حادة لإسرائيل ردا ...
- إيران أبلغت تركيا بالهجوم مسبقا.. وأنقرة نقلت لطهران طلب واش ...
- مسيرات احتفالية في مدن إيرانية وعربية بعد الرد الإيراني على ...
- إسرائيل تنشر مشاهد جوية لكيفية تصديها للمسيرات والصواريخ الإ ...
- إيران.. قائد عسكري في الدفاع الجوي يحذر -المعتدين-
- عام على حرب السودان.. وقائع وإستراتيجيات الصراع
- انطلاق الحملات الرئاسية بتشاد والمعارضة تتهم السلطة بالانحيا ...
- رعب وهواجس وامتنان للحلفاء.. شهادات إسرائيليين عقب الهجوم ال ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - ثقافتنا الصحية