أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - لماذا لا ترد امريكا على الصواريخ الايرانية














المزيد.....

لماذا لا ترد امريكا على الصواريخ الايرانية


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6823 - 2021 / 2 / 24 - 02:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان سبب تعصب ايران للقومية الفارسية التي تتقدم على الدين والمذهب لانها تعيش هوس الخوف من القوميات الاخرى الذين يشكلون الغالبية من نفوس الشعب الايراني حيث لا يتجاوز نفوس الفرس في ايران 40% من اجمالي عدد السكان ولكنهم مهيمنين على السلطة بالحديد والنار ويحاولون احكام قبضتهم على القوميات الاخرى التي تتقاطع ايديولوجياتهم السياسية مع الافكار العنصرية الفارسية مثل العرب في الاحواز اكثريتهم شيعه ولكنهم يعانون من اضطهاد الفرس، والاذريين يتطلعون لاذربيجان الكبرى لانهم يعتبرون انفسهم تحت الاحتلال الفارسي، وايضاً التركمان والبلوش والكرد جميعم من السنة واكيد يعانون من سلوك النظام الطائفي، بالاضافة الى تطلع الكرد في احياء الدولة الكردية التي تم الاعلان عنها في مهاباد عام 1946 .. وهذا ما يؤكد هشاشة الداخل الايراني .. لهذا السبب امريكا تتحمل تجاوزات ايران باطلاقها الصواريخ على قواعدها وعلى حلفائها في المنطقة ولا احد يرد عليها خشية من تفكك ايران لانة لو اطلق صاروخ واحد على الداخل الايراني سيكون بمثابة الشرارة التي لا يحمد عقباها لان الداخل الايراني يعيش على صفيح ساخن بسبب اضطهاد العنصر الفارسي للشعوب الايرانية، لذلك امريكا تمنع اي دعم خارجي للاقليات القومية في الداخل الايراني حتى لو تجاوزت ايران من خلال ميليشياتها على حلفائها في المنطقة لهذا السبب امريكا لم ترد على تجاوزات ايران لانها بحاجة اليها ليس فقط لحفظ التوازن وانما مصدر رزق لحلب دول المنطقة .. وايضاً لا احد ينسى دور امريكا الخبيث بعد الانتصارات الباهرة التي حققها الجيش العراقي في الحرب العراقية الايرانية وبات من غير الممكن تغيير ميزان القوى لصالح ايران مالم يتغير النظام في العراق لان في حالة بقاءه لن تقوم قائمة لايران وبالتالي لن يكون هناك ابتزاز امريكي للدول المرتعشة من البعبع الايراني .. لهذا امريكا احتلت العراق وهيئت السبل لتقوية ايران لكي تنفرد بالمنطقة ومن ثم تهويل قوتها كانها شمشون الجبار الذي لا يقهر وعلى الجميع ان يخشاها واولها امريكا التي اوهمت الاخرين بأنها تخشى الرد عليها .. ولكن رب سائل يسأل بعد كل هذة الخدمات التي قدمتها امريكا لايران لماذا تقوم باطلاق الصواريخ على قواعدها وعلى حلفائها في المنطقة، الجواب :
اولاً انها عدة الشغل لكي تتجسد تمثيلة العداء عملياً ويصدّق الحلفاء ان هناك فعلاً عداء بين امريكا وايران.
ثانياً طبيعة المنافسة في العلاقات السرية والتفاهمات الاستخبارية التي غالباً ما يشوبها صعود وفتور بسبب تقاطع المصالح ونتيجة لتمادي ايران وتمددها في المنطقة اكثر من الدور المرسوم لها وطموحها في تحقيق حلم اعادة امبراطوريتها الفارسية وتبجحها باحتلال اربعة عواصم عربية بالاضافة الى التحريض على طرد القوات الامريكية في العراق والمنطقة مما اثار ذلك حفيضة الرئيس ترامب الذي اعتبر الطموح الفارسي خرق للتفاهمات السرية وتجاوز على المصالح الامريكية فكانت الخطوة الاولى لجرة الاذن هي خروج امريكا من الاتفاق النووي مما ادى هذا القرار الى تأزم العلاقة بين الطرفين حتى وصل الحال الى فرض العقوبات الاقتصادية التي تركت اثار كبيرة على الاوضاع المعيشية وقيدت طموحات ايران ومشاريعها التوسعية فكان ذلك سبب في جنون ملالي طهران والايعاز لأتباعها باطلاق الصواريخ على القواعد الامريكية والتهديد بانتاج السلاح النووي وزيادة تخصيب اليورانيوم وتعليق التعاون مع لجنة الطاقة الذرية مما جعلت الادارة الامريكية الجديدة في ورطة بسبب الحماقات التي ارتكبها ترامب من وجهة نظر السياسة الامريكية التي تسيرها الدولة العميقة التي عملت طيلة السنين التي مضت على ان يكون العداء مع ايران في العلن والتخادم في الخفاء .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف ستنتهي مسرحية القط والفار
- ماذا يحصل للدول العربية لو فعلت مثلما تفعل ايران
- من يتغطى بالامريكان ينام عريان
- هل انتهت مسرحية العداء الامريكي لايران
- ملامح سياسة بايدن في الشرق الاوسط
- ماذا ينفع ايران لو امتلكت السلاح النووي
- لم تعد المبادئ وسيلة لبناء الاوطان
- الاعتراف ليس بسيد الأدلة
- السلاح النووي في الشرق الاوسط للتوازن ام للحرب
- ديننا ليس دينكم
- القمة الخليجية ومواجهة التحديات
- فنون التسول في زمن اللصوص
- انهيار التعليم وسيلة ممنهجة لتدمير العراق
- كيف سيكون موقف الادارة الامريكية الجديدة من الاتفاق النووي
- الحذر من عملية أجاكس
- يسافر وهو مطمئن
- هل تخلت امريكا عن الكاظمي
- ياولد جيب شاي لعمامك المتآمرين
- الكاظمي ومرحلة التوازنات
- عرض مسار الاتفاقات العربية الاسرائيلية التي ادت الى التطبيع


المزيد.....




- سكارليت جوهانسن تقاضي والت ديزني بسبب -الأرملة السوداء-
- القوات الأفغانية تصد هجوما لـ-طالبان- على كبرى مدن غرب البلا ...
- أرمينيا تعلن التصدي لمحاولة طائرات مسيرة انتهاك أجوائها
- السودان.. وفيات إثر فيضان النيل الأزرق بعد تدفق كبير للمياه ...
- خلل عام يصيب -سناب شات- والشركة تعد بحل سريع
- ارتفاع عدد ضحايا حرائق الغابات في تركيا إلى 4 أشخاص
- وزير الصحة التونسي بالنيابة: الجزائر أوقفت تصدير الأوكسجين و ...
- -حركة تونس إلى الأمام-: قيس سعيد أقدم على خطوة مهمة جدا في ت ...
- زلزال بقوة 5 درجات يضرب طاجيكستان
- على رأسها قضية -بيغاسوس-.. الدفاع الفرنسية تصدر بيانا بشأن ل ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - لماذا لا ترد امريكا على الصواريخ الايرانية