أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - الاعتراف ليس بسيد الأدلة














المزيد.....

الاعتراف ليس بسيد الأدلة


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6798 - 2021 / 1 / 25 - 17:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


درسنا في كلية القانون القاعدة القانونية التي تقول " الاعتراف سيد الأدلة " وأخذت هذة القاعدة مكان الصدارة في الفقة القانوني وبموجبها صدرت احكام عديدة في المحاكم العراقية وصلت الى حد الإعدام، واليوم تم اتخاذها ذريعة لأصدار احكام انتقامية بمجرد النظر في حيثيات الدعوى واعتراف المتهم يكون قرار الحكم جاهز دون الأخذ بنظر الاعتبار الاعتراف تم تحت الضغط او التهديد او التعذيب، حيث كثير ما نسمع عن اعترافات لبعض المتهمين بجريمة لا علاقة للمتهم بها وانما لكي ينهي حياته للتخلص من جحيم القهر والتعذيب .. لذلك لابد من مراجعة هذا المبدأ من قبل المشرع العراقي وبحثه عن كثب من قبل رجال القانون .. لان كثير من الدول لا تأخذ بالاعتراف لوحدة دون ادلة وقرائن، وفي الفقه الاسلامي شهادة الشخص على نفسه لا تكفي استناداً قَوْله تَعَالَى : { يَوْم تَشْهَد عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتهمْ وَأَيْدِيهمْ وَأَرْجُلهمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } بالرغم من ان الله يعلم الجهر وما اخفى ويعرف الظاهر والباطن الا انه سبحانه وتعالى استدعى الجوارح للشهادة لأحقاق الحق وتحقيق العدالة لعدم الاكتفاء بشهادة الشخص على نفسه ولا بصحيفة أعماله التي تنطق بالحق بل أراد الله سبحانه تعزيز العدل الالهي بشهادة الشهود التي أنطقها الله لكي تتعلم البشرية قيمة الشهادة في تحقيق موازين القسط كما قال جل وعلا : ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين ) [ الأنبياء : 47 ] نستشف من ذلك ان الاعتراف ليس بسيد الأدلة وانما لابد من الأخذ بالقرائن والأدلة الاخرى وان كانت مثقال حبة .. لان القاعدة القانونية تقول المتهم برئ حتى تثبت ادانته وشهادة المتهم على نفسة شهادة منقوصة وغير كافية للإدانة لانها من طرف واحد مالم تعزز بأدلة وقرائن او شهادة شهود .. ولكن رب سائل يقول وما الفائدة اذا ادلى الشهود شهادة زور في المحاكم ؟.. نقول نعم ممكن ولكن نحن هنا لسنا بصدد تقيم شهادة الشهود لان هذا من اختصاص قضاة التحقيق وانما نحن بصدد تحقيق العدالة من خلال التشريع الذي تطبقه المحاكم والذي يجب ان يكون مستوفي لشروط العدل، ثم حتى لو ظهر تناقض بأقوال الشهود، هذة سبة لصالح المتهم لانه عند ظهور شهادات متناقضة قد يؤدي بقضاة التحقيق الى الإمعان اكثر واكثر في البحث عن الحقيقة، وربما من خلال تضارب أقوال الشهود قد تظهر ادلة تبين ان التهمة كيدية .. بمعنى ان تعدد الشهود، حتى وان تضاربت أقوالهم يعطي فرصة اوسع لتحقيق العدالة بدلاً من الاكتفاء باعتراف المتهم على نفسة .. لذلك بات من الواجب على المشرع العراقي والقضاة ورجال القانون بحث هذا المبدأ عن كثب وفق القانون المقارن من اجل تعديل التشريعات النافذة في ضوء مستجدات الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية خصوصاً بعد تفشي ظواهر الانتقام والمخبر السري لالصاق تهم الارهاب بشرائح اجتماعية دون اخرى .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السلاح النووي في الشرق الاوسط للتوازن ام للحرب
- ديننا ليس دينكم
- القمة الخليجية ومواجهة التحديات
- فنون التسول في زمن اللصوص
- انهيار التعليم وسيلة ممنهجة لتدمير العراق
- كيف سيكون موقف الادارة الامريكية الجديدة من الاتفاق النووي
- الحذر من عملية أجاكس
- يسافر وهو مطمئن
- هل تخلت امريكا عن الكاظمي
- ياولد جيب شاي لعمامك المتآمرين
- الكاظمي ومرحلة التوازنات
- عرض مسار الاتفاقات العربية الاسرائيلية التي ادت الى التطبيع
- دول الخليج بين جنة الصهاينة ونار الفرس
- هل يسمح لأيران أمتلاك السلاح النووي
- من التعويضات الى الربط السككي جرح نازف ونهب منظم
- لا نلوم أحد .. التطبيع ثمرة الصراعات العربية
- لم يتزوج الامام الحسين ابنة كسرى ولا يزايد علينا الفرس في جد ...
- العنتريات لن تعيد الإمبراطوريات
- كيف نؤدي الأمانة قبل الرحيل
- مشروع الكاب وتأثيرات سد إليسو على العراق


المزيد.....




- فيديو يُظهر زبونة غاضبة تشهر مسدسًا في مطعم.. وتجبرهم على إع ...
- أخطر طائر في العالم..كيف قام البشر بتربيته قبل 18 ألف عام؟
- دراسة: الأشخاص الذين يتناولون الكثير من دهون الألبان لديهم خ ...
- هسبريس: الجزائر تفتح الحدود البرية مع المغرب
- روسيا تكشف عن درون استطلاع صغير يحلّق على ارتفاع 5 كيلومترات ...
- بيسكوف: روسيا مستعدة لمناقشة استمرار أوكرانيا في شراء الغاز ...
- المغرب: قرار باريس تشديد شروط منح التأشيرات لمواطنينا غير مب ...
- قائد -قوات سوريا الديمقراطية-: بايدن وعد بألا يتخلى عنا مثلم ...
- أبرزها الانتخابات.. بغداد وواشنطن تبحثان ثلاثة ملفات
- تركمانستان.. ظهور كثيف لأسلحة أجنبية أثناء عرض عسكري بمناسبة ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - الاعتراف ليس بسيد الأدلة