أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - متى نتخلص من أبو خزامة؟!!














المزيد.....

متى نتخلص من أبو خزامة؟!!


حارث رسمي الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 6789 - 2021 / 1 / 16 - 21:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في واحدة من غرف بيتنا الهيتي الجميل كانت هناك مجموعة من الصناديق الكارتونية مصفوفة بطريقة توحي وكأن صاحبها يحاول أن يبعدها عن الأنظار، لاحقاً عرفت ومن باب المصادفة إن ما تحتويه هذا الـ"الكراتين" التي كثيراً ما كانت محط ضجر وامتعاض جدتي وامي هي بعض من كتب أبي.
واول ما تبادر الى ذهني هو لماذا كان أبي يضع بعض كتبه هنا في هذه الصناديق رغم إن مكتبة بيتنا وبعض رفوفها كانت كفيلة بأن تحتضنها؟ طبعاً أسئلة مثل هذه لم يقدر لها أن تحصل على جواب حينها، يوم لم تكن عقولنا تعرف الممنوعات بعد.
من بين مجموعة من العناوين التي استللتها يوماً من هذه المجموعة كان كتاباً للدكتور علي الوردي، ولاحقاً عرفت انه كان جزءاً من كتابه (لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث)، ومنذ ذلك الحين وعلي الوردي لا يفارق جدول قراءتي مطلقاً، فتراني أعود اليه بين الفترة والأخرى بشغفٍ عال. فهو عالماً اجتماعياً وحكواتياً ممتعاً ومصوّراً للفترة التي يتناولها باتقان جميل.
في جزئه الاول من هذا الكتاب القيّم يتحدث عن احتلال بغداد من قبل السلطان مراد الرابع، يتحدث عن "طوب أبو خزامة" المدفع الذي استخدمه السلطان "الفاتح" وجيشه للحصول على بغداد، هذا المدفع الذي نزل وبقدرة قادر منزلة المقدس، حتى بدأ الناس يتبركون به متناسين انه كان وسيلة من وسائل الاحتلال الجديد لمدينتهم.
أهمية الوردي وما كتبه تكمن في راهنيتها في أغلب الأوقات، ففي عصرنا الحديث هذا ثمة الكثير من "طوب أبو خزامة" من حيث الجوهر، هذا الطوب الذي كانت احدى تمظهراته انه تحوّل الى أشخاص ما انفكوا يقومون بمهمة جدهم الأول "أبو خزامة" ويحظون بنفس المنزلة من الاحترام حتى أصبحوا في عقول بعضنا مقدسات تمنح التبريكات!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في الذكرى الأولى لانتفاضة 2019 (محاولة للفهم)
- الغياب والحضور (قراءة في ماهية الدولة)
- من الذي انتصر في تشرين؟!
- انا مواطن...انا ضحية
- القلق من القادم .. القلق المزّمن
- داعش الوظيفي!!
- (اكتوبر 2019) وولادة الفاعل الجديد
- الانتخابات المبكرة باعتبارها مقامرة اكيدة
- الريع النفطي وغياب حوامل الديمقراطية ( تحديان أمام التجربة ا ...
- متى تغيب الدولة ومتى تحضر؟!
- مشهدية حزيران ٢٠١٤
- مفهوم الدولة المدنية الديمقراطية ومرتكزاتها وأبرز المعوقات
- قراءة في الحراك التشريني
- شئ من ذكرى اليوم
- الانتفاضة التي نخرت الكونكريت ( تنصيب الزرفي نموذجاً)
- ماراثون مع الموت!!!
- ماذا يعني أن تعيش في بغداد 2020
- خمسة عشر يوماً من تشرين
- كي لا يقتلنا النفط
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي


المزيد.....




- التعليم عن بعد: قصص من عالمنا العربي عن التعليم في ظروف الحر ...
- مقتل شخص بنيران شرطي في ولاية أوهايو الأمريكية
- سوريا تستعد للذي لا مفر منه
- السعودية وجدت بديلا عن التحالف مع إسرائيل
- مجلس النواب الليبي يطالب سلطات البلاد باتخاذ الإجراءات اللاز ...
- وزيرة الصحة المصرية تعلن معاملة الليبيين مثل المصريين في مست ...
- القضاء الأميركي يدين الشرطي المتسبب في مقتل فلويد وبايدن يرح ...
- البرلمان العربي يدعو المجتمع الدولي لدعم لبنان
- بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن
- مقتل شخص وإصابة 2 آخرين بتحطم طائرة في مطار بالبرازيل


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - متى نتخلص من أبو خزامة؟!!