أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - القلق من القادم .. القلق المزّمن














المزيد.....

القلق من القادم .. القلق المزّمن


حارث رسمي الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 6691 - 2020 / 9 / 29 - 13:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفساد في العراق كان وكأنه شماعة تعلق عليه الحكومات المتعاقبة فشلها في توفير حياة لائقة لشعبٍ يستحق الكثير والكثير. لا أزعم هنا ان تلك الحكومات كانت بريئة من الفشل، ولست مدافعاً عنها قطعاً، ولكن أقدر جيداً حجم الفساد الذي استطاعت اذرعه من الوصول الى كل شئ، اعرف جيداً كيف انه لعب بكل شئ، وحول كل شئ في عراقنا هذا الى سلعٍ قابلة للبيع والمساومة، ووسيلة للإثراء السريع، حتى تحوّل بعضهم بين ليلة وأخرى الى كبار رجال الأعمال، وأصبحت مجلات المشاهير تلاحقهم وتتحدث عن حياتهم الباذخة.
منذ أيام ونحن نتابع باهتمام كبير خطوات الحكومة الحالية في فتح بعض ملفات الفساد، كما تابعنا الترحيب الواسع بهذه الخطوات التي طالت وكنا بانتظارها منذ وقت ليس بالقصير، لكن هذه الخطوة فتحت ايضاً باباً جديداً للأسئلة ،الفساد هنا يرتبط بشكل أو بآخر بالطبقة السياسية، فهو ليس بمعزلٍ عنها، فهي التي ضمنت له البيئة الآمنة لينمو خلال السنوات الماضية، وهي التي ما انفكت أن توفر له الحماية، وهذا ينطبق على العمليات الكبيرة التي سبق وأن تحدث عنها كبار رجال الدولة من تعطيل القطاع الصناعي والزراعي في العراق الى أصغرعملية فساد.
بالامكان تحديد ثلاثة طرق للتعاطي مع هذه الحملة، الأول محاولاً تسقيطها لايمانه المطلق انه وفي حال استمرت ستطاله هو شخصياً أو تعرّض مصالحه ونفوذه للخطر، الثاني الذي لا يعتبرها سوى "شو اعلامي"، الثالث وهو حسب اعتقادي الأغلب وأجدني ميالاً له، هو مراقبة هذه الخطوة بترحابٍ حذر، ومحاولة انتظار نتائجه وما سيتمخض عنه، محاربة الفساد واحدة من أهم اولويات أي حكومة تريد أن تثبت للشارع العراقي جديتها بتحمل المسؤولية، الفساد لم يعد كلاماً فارغاً أو مقتصراً على النخبة المثقفة أو الطبقة السياسية، الفساد اليوم معروف ومعلومة نتائجه الكارثية للجميع، وتبقى محاربته إن كانت محاربة جدية تدعو الى الحذر فالمستقبل عندنا يحكمه القلق، القلق اذا ما استمر الفساد أو نجحت هذه الحكومة بضرب الرؤوس الكبيرة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- داعش الوظيفي!!
- (اكتوبر 2019) وولادة الفاعل الجديد
- الانتخابات المبكرة باعتبارها مقامرة اكيدة
- الريع النفطي وغياب حوامل الديمقراطية ( تحديان أمام التجربة ا ...
- متى تغيب الدولة ومتى تحضر؟!
- مشهدية حزيران ٢٠١٤
- مفهوم الدولة المدنية الديمقراطية ومرتكزاتها وأبرز المعوقات
- قراءة في الحراك التشريني
- شئ من ذكرى اليوم
- الانتفاضة التي نخرت الكونكريت ( تنصيب الزرفي نموذجاً)
- ماراثون مع الموت!!!
- ماذا يعني أن تعيش في بغداد 2020
- خمسة عشر يوماً من تشرين
- كي لا يقتلنا النفط
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي
- الوطن هو أنتم، الوطن هو أنا
- ملاحظات من عطلة العيد
- القفز من مركب الرئيس !!!
- من حفل التنصيب !!
- فندق حامد المالكي الذي شغلنا !!


المزيد.....




- تونس: قيس سعيد يجمد سلطات مجلس النواب ويعفي المشيشي من منصبه ...
- شاهد: سكان مدينة دينانت البلجيكية يُحصون الأضرار التي سببتها ...
- اجتماع 51 بلدًا في لندن استعدادًا لمؤتمر الأطراف السادس والع ...
- اجتماع 51 بلدًا في لندن استعدادًا لمؤتمر الأطراف السادس والع ...
- نحو ستين في المئة من الفرنسيين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح
- لماذا يزداد اعتماد روسيا على المرتزقة والشركات العسكرية الخا ...
- رئيس وزراء العراق يصل إلى واشنطن
- مرسيدس الكهربائية تحدث ضجة بسبب لوحة قيادة -كونية- وميزة -مق ...
- الطيران الإسرائيلي يقصف أهدافا في قطاع غزة
- كيف يحمي الكوليسترول من أمراض الكبد؟


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - القلق من القادم .. القلق المزّمن