أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - لُعبة الحيارى














المزيد.....

لُعبة الحيارى


محمد جبار فهد

الحوار المتمدن-العدد: 6788 - 2021 / 1 / 14 - 02:18
المحور: الادب والفن
    


سأتسلّق الشجرة السامقة
كما فعل سيزر..
لن أنظر إلى جمال العالم كما فعل،
بل سأقفز وأطيرُ من دون أيِّ جناح..

سأربت على كتف
الشيطان الأيمن
وأُريه والده
وممَّ هو مصنوع..

سأتراقص مع كلاي
في الحلبة
وسأتفوّق عليه
بالإنحناء والمغادرة..

لن أبني مملكة
من تلك الأحجار
التي تُرمى على وجهي..
وإنّما سأستلقي
على الأنهار
وأنامُ مُبتسماً على خدّي..

ستصرخ حبيبتي؛
أحبّك..
وسأوُحي لها بعينيَّ؛
أعبُدُكِ..
ستفرش شفتها الحمراء
على شفتي السوداء
وتضع نفسها
في
بنصرُي..
سترفع يداها الطرية معاً
بحنوٍ
وتغمر وجنتاي بالدفءِ الرطب..
سأتركها..
سأتركها
لأنّي وُلدتُ ميتاً..
سأبكي..
سأبكي بحرارة
مثلما بكيتُ أمام
عيون أمّي لأولِ مرّة..
سأعتذر..
لكني لن أندم ولن أستغفر..
سأحيا كُلِّ لحظة..
كُلِّ ليلةٍ ذي بدر..
ثمَّ سأغنّي، ورائحة الوَيسكي تملأ فمي..
سأغنّي؛ ”وي آر أوُل مايتي گادس“
وأنتحر..
لا لن أندم.. لا لن أعتذر..
سأبصقُ على كل شيء
وأنتحر..

سأخلّد في النار..
سأخلّد في النار
ودموعي
ستُضيء درب الرّبّ
في النهاية..

في النهاية سيسألني،
وأنا مُشتعل،
من أنت؟..
في النهاية.. لن أُكلّمُه..
سأرفسه وألكمه وأمزق ثيابه..
في النهاية
سأقتله
سأقتله
وألعبُ لُعبة الحيارى..

أبني الخطّة وأعلنُ لعبادي السكارى
بأنّي مَلِكٌ وربٌّ وإله
وتنتهي القُصة..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,163,087,041
- دُخان النار الأزليّة..
- لأنّنا خالقون..
- الإنسان...
- كيف تُفكّر الفراشة...
- أحياناً...
- الإنسانة والحمامة والطبيب..
- سينما.. كُلّ شيء هنا سينما..
- أنا أفكر.. إذن أنا عدم.. عدم..
- صرخة في وجه عراقي..
- أشُك...
- عود إبليس...
- هل الإنسان بحاجة إلى الدين؟..
- ما وراء المطر....
- تحت شجرة شارع المتنبي الميت
- خاطرة بشرية..
- مللتُ من كُلّ شيء...
- الحقيقة رذيلة..
- تبّاً للرثاء.. تبّاً للسماء..
- ربُّ الأرباب ميمي..
- نوبل الفيزياء للكيالي ولزغلول النجار!...


المزيد.....




- وفاة الكاتبة كوثر هيكل زوجة الراحل أبو بكر عزت
- تأجيل ثالث لفيلم جيمس بوند الجديد إلى 8 تشرين الأول
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- نشر عقب اعتقال نافالني.. فيلم عن -قصر بوتين- الفخم و-فساد- ا ...
- فيلم قصر بوتين.. ومزاعم ملفات فساد
- الأديب سعد سرحان يراسل الأزمي الإدريسي .. الزبدة في الرد على ...
- الأمم المتحدة تتبنى مبادرة سعودية حول ثقافة السلام والتسامح ...
- صدور الطبعة الثانية للمجموعة القصصية تائهان للقاص احمد دسوقى ...
- تنبأ بالمزيد من العنف قبل عودة أميركا لرشدها.. فرانسيس فوكوي ...
- فنانة عربية -تغني- القرآن خلال حفل تأبين سياسي.. وتثير جدلا ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - لُعبة الحيارى