أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - الحقيقة رذيلة..














المزيد.....

الحقيقة رذيلة..


محمد جبار فهد

الحوار المتمدن-العدد: 6719 - 2020 / 10 / 30 - 16:39
المحور: الادب والفن
    


ليس بمقدوري أن أتخلّص من هذا الإحساس المُريب..
إحساس عدم الخوف واللامبالاة العجيب..
أُفاجأ نفسي بتصرفاتي، فكيف لا يفهمني الآخر بصورة خاطئة؟؟..
عيني مُثارة بالتناقضات والأسئلة المُحيّرة، وعقلي مُليء بخرافات البشر.. أما روحي فلا يخلو منها الفراغ القاتل المُستميت..
أتلاعب بالكلمات لعلّي أجدُ شيئاً ينحر كياني، وأموت.. أموت إلى الأبد..
ما الكلمات؟؟.. أحقاً كلماتٌ تُعبِّر عمّا في داخلنا من أعاصيرٍ وبروقٍ ورُعود؟؟.. إن كان ذلك، فما أغبى الكلام وما أرذل الكلمات..
لم أختر روحي.. لكن إن خيّروني سأختارني مُجدداً.. أم الأجدر ألا أختار أبداً؟.. لا أعلم.. من يعرف؟!..
محبوس في سجن ماض وحاضر، وغدٍ مُبهم مثلي..
لا يمكنني الهروب، ولا سبر أغوار همّ القلوب..
أحيا كما أُريد.. صادقاً مع الجميع وعنيد..
لا تكن مثلي.. لا تكن مثلي.. كُن كما تُريد.. كُن كما تُريد.. ففيك الكثير الكثير.. وفيَّ ما يكفي..
قل لي، يا صاحبي، ماذا يُنجيك.. ماذا يُنجيك؟!..
صارحني.. صارحني كما صارحني أخي فيما سيحدُث في نهاية هذا العالم.. ”الصيحة.. الجبال تسير.. ويوم يكون الناس كالفراش المبثوث...“.. وتلفيقات ما بعدها من تلفيقات..
صارحني وفسّر لي آياتك بلغة العيون.. فإنّي لا أفهم سوى فلسفة العيون يا صديقي المُنافق..
أردتُ يوماً أن أسامر عظيماً فلم أجد أحد سوى فقيراً يُكلّمني عن حكمة الجوع..
من أنا لأخشى ربٌّ أو موت؟؟، ومن هو الذي يهاب إن كان كلاهما؟!..
لابد من إطلاق النار على كُلِّ طائرٍ يسكنُ الجو، لُنعلّم الآخرين إنّ الحقيقة ليست هناك، ولا هنا.. بل هي في الحضن الدافئ، في الشُرفة المُزخرفة بالأحجار الفيروزية، في النسكافيه اللاسع، في الكرسي الهزّاز، في الحديقة ذات الأزهار النادرة، في تنهُدات القطط والأرانب والأسماك الملوّنة..
الحقيقة هي إناء فضّي صغير مملوء بحبات الرُّمان الحمراء وكتاب على هيئة حبيبة لا يُمَلُّ من قراءته..


ضجيج.. ضجيج.. صمت.. صمت.. هكذا نحيا وهكذا نموت..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,160,437
- تبّاً للرثاء.. تبّاً للسماء..
- ربُّ الأرباب ميمي..
- نوبل الفيزياء للكيالي ولزغلول النجار!...
- الرّوح الجاهلية..
- بيتهوڤن...
- كونوا احراراً..
- الإنسان قلب الوجود..
- حكمة ميت...
- شريعة المطر..
- جريمة الإنجاب..
- الإله الصغير..
- هأنذا..
- ولا الضّالين...
- العدم والماهية..
- أحفاد هُبل وأبناء العلم..
- العالم الـ*رائي..
- الوثن العاهر..
- يا مجهولاً...
- عند الموتِ تتجلّى الحقيقة..
- الغضب الجريح


المزيد.....




- تقنين زراعة القنب الهندي .. قضية جدلية تؤزم الأوضاع الداخلية ...
- بفيلم عن أمير الكويت الراحل.. قطر تفتتح -محور صباح الأحمد-
- وزيرة الثقافة تعقد مؤتمرا صحفيا لإعلان تفاصيل جائزة الدولة ل ...
- مصر.. المحكمة تصدر الحكم النهائي على الممثلة قاتلة زوجها
- تحت رعاية حرم الرئيس: وزيرة الثقافة تعقد مؤتمرا صحفيا لإعلان ...
- شاهد- بناية القشلة.. يوم كانت بغداد ولاية عثمانية
- للمرة الأولى.. الشارقة تسلط الضوء على الفنانة الجزائرية باية ...
- صانعو القهوة يجذبون الأنظار خلال بطولة فنون اللاتيه بالإمارا ...
- فنانة مصرية تخضع لعملية جراحية دقيقة
- رواية -تأكل الطير من رأسه- للكاتب والقاص مصطفى زكي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - الحقيقة رذيلة..