أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - العدم والماهية..














المزيد.....

العدم والماهية..


محمد جبار فهد

الحوار المتمدن-العدد: 6635 - 2020 / 8 / 3 - 19:15
المحور: الادب والفن
    


ها أنا أقف خلف شجرة النَبق اليابسة مُسنداً ظهري على جذوعها الخشبية..
اُشاهد الموت يتحداني.. وأسمع الحياة تُناجي..
وروحي تلتفت عنهما.. تشمئز منهما.. فلا تعبأ ولا تُبالي..
حينما تلاقت عيني عينها اللوزية.. شفتها الفراولية.. حاجبها الهلالية..
خدّها النبيذي المُقدّس.. حجابها اللعين..
كتفها الهزيل والأقدام اللؤلؤية الناعمة التي تتمنّى الأرض أن تشمُّها وتُلامسها..
تمشي ولا حركة لكونٍ ولا لِبروتونٍ ولا لِنيوترون..
أخرجُ السيچارة من علبة السچائر وأنقر فوهتها نقرة خفيفة على جذع الشجرة التي بخلفي.. عادة التمستها من المُدخنين.. وما أكثر العادات وما أقلُّ التضحيات؟!..
أوقد سيچارتي وفي فمي اُسبّح؛ ”من هي.. من هي.. من هي؟“.. أربعون تسبيحة..
تُداعب فمها وأنا أصكُ ضروسي من شدّة العذاب الذي ينهالُ عليَّ.. عذاب الجمال الزهري المُلتهب والرقّة المُميتة اللانهائية..

لا أعلم كيف تذكرت اللاحدث الذي حدث.. لأنّ وقتها كان عقلي موصد وروحي تطير نحو الأعالي.. نحو الأبدية..

موجودة هي.. حقيقية هي..
لكن هل أنا موجود.. هل أنا حقيقي أم هل أنا هيَ؟!..
أراها أنا، لكن هل تراني هيَ؟!..
أنا أنا شبحٌ ووهمٌ هيَ..
وهذا العدمُ وهذه هي الماهية..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أحفاد هُبل وأبناء العلم..
- العالم الـ*رائي..
- الوثن العاهر..
- يا مجهولاً...
- عند الموتِ تتجلّى الحقيقة..
- الغضب الجريح
- لا إله إلّا الإنسانية..(4)..
- تساؤل؟؟؟..
- لا إله إلّا الإنسانية..(3)..
- لا إله إلّا الإنسانية.(1)..
- عابد الكتب..
- لا إله إلّا الإنسانية..(2)..
- مملكة الروح..(2)..
- لا إله إلّا الإنسانية..
- مملكة الروح..(1)..
- السماء لأهل الألم..
- هل أتاك حديث نمنم؟؟..
- من أنا؟؟.. ما غايتي؟؟..


المزيد.....




- بيت لحم عاصمة الثقافة العربية
- مصر.. رئيس لجنة مكافحة كورونا يكشف عن حالة الفنان خالد النبو ...
- بعد اشتعال أزمة بينه وبين فنانة كويتية.. الفنان العراقي علي ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الجاي يستعرض ميلاد وتأثير -المسرح الشعبي- على حركة -أب الفنو ...
- عباس: رغم المعاناة والظلم نحتفل ببيت لحم عاصمة للثقافة العرب ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ
- -آخر سلطنة-... جورج وسوف ينشر فيديو له مع أم كلثوم... فيديو ...
- عمرو دياب معلقا على ظهور تركي آل شيخ مع رامز جلال: -أنا مش ق ...
- مدير الكشف الأثري بالسودان: محاولات كثيرة لفك شفرات -اللغة ا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد جبار فهد - العدم والماهية..