أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - النخب المجتمعية الوطنية














المزيد.....

النخب المجتمعية الوطنية


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6776 - 2021 / 1 / 1 - 17:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من نافلة القول أن الدولة العربية بوجه عام ، هي شبه دولة او بالأحرى هي تمثل كيانا غير مكتمل ، ذا هيكلية تشابه بصورة كاريكاتورية كيان الدولة القومية الأوروبية ، التي استعمرت البلاد و أشرفت في أغلب الأحيان على ولادة الدولة فيها .
لدينا أمثلة كثيرة تثبت هشاشة الدولة العربية ، فليس من حاجة إلى التذكير بها .لعل ذلك يظهر بوضوح من خلال الأحداث و المشاهد الغرائبية و العجائبية التي تتكشف على التوالي ، منذ نهاية سنوات 1960 و إلى الآن ، عندما تعرضت هذه الدولة العربية لهزيمة ماحقة ، لم تترك في الواقع خيارا غير إعادة التأسيس ، و لكن جرى التمويه على الحقيقة و الكذب على الناس ، و ما يزال هذا السلوك متبعا بالرغم من الحروب التي أدارتها بدءا من سنة 1973 الولايات المتحدة الأميركية بمساعدة دولتي الاستعمار القديم ، بريطانيا و فرنسا ،حيث تبدى الأمر كما هو ، فلا دولة و لا استعداد و لا قدرات و لا مجتمع و طني بالمعنى الدقيق لهذا المصطلح ، تجسد ذلك بسقوط الهيكل السريع بشكل مذهل ، إذا استثنينا البلدان التي تجري فيها على عجالة محاولات تأسيس الدولة من جديد ، الامر الذي منحها نسبيا إمكانية مقاومة أكبر ,دفاعا عن النفس .
أضع هذه التوطئة تمهيدا لمقاربة دور النخب الفكرية و العلمية ،في سياق تناول صيرورة الدولة العربية . ووضعا للأمور في نصابها الصحيح ، يحسن القول أولا ، أن هذه النخب ليست حزبا سياسيا ، كما أنها لا تدعوا إلى سلوك نهج فكري واحد ، بتعبير آخر هي متعددة و مختلفة و متنوعة . ينبني عليه أن الاستفادة منها يتطلب التسامح و احترام حريتها و عدم اعتراضها ، و الاطلاع الواسع على انتاجها و توفير الشروط اللازمة لتناضحه و استخلاص الخطوط العريضة الكامنة فيه للسياسات المجتمعية السليمة .
ما أود قوله بصراحة ووضوح ، هو أن مجتمعا لا تولد فيه النخب و لا تنشأ و لا تبقى و لا تحيا و تعمل ، هو بالقطع مجتمع مهدد بالزوال و التشتت .
مجمل القول اننا حيال أوضاع تتمثل بالأمور التالية :
1ـ سقوط شبه الدولة العربية المروع في حرب حزيران 1967 ، وتموية السلطة غير الشرعية على هذا السقوط ، بواسطة الكذب و الخداع و القمع ،و إسكات النخب و نفيها و الاستعاضة عنها بالعودة قهقرى إلى الدين السياسي
2 ـ العجز أو عدم الوعي بلزوم إعادة تأسيس دولة وطنية و مرده إلى ارتهان السلطة غير الشرعية التي يمارسها منحلو الأخلاق ، و هي مفسدة في المجتمع ، للمستعمرين
3 ـ مطاردة النخب الفكرية و العلمية الضرورية لتأسيس و تنظيم الدولة الوطنية و إرشاد السلطة وإصلاحها و توعية الناس و تربية الأجيال ، شرط لاستمرار السلطة غير الشرعية ، على أنقاض الدولة .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,033,242
- تحريق المخيم و تفجير المرفأ من زاوية التوطين
- العولمة و تحدي الديمغرافيا
- فرضيات و معادلات الخروج من الأزمة
- يهود المغرب و يهود إسرائيل
- الكوفيد التاسع عشر
- أين تنتهي معارضة الحكم و أين تبدأ معاونة العدو ؟(2)
- أين تنتهي المعارضة و أين تبدأ معاونة العدو؟
- العروبة و الولايات المتحدة الأميركية و السلطة الفلسطينية
- هل سمعتم حديث تأبير النخل ؟
- ليس باسمنا
- القاتل و الغشاش
- الحصار و الدول الشقيقة و احتضار الدولة الوطنية !
- حريق المرفأ توافقي !
- عن الدولة الوطنية و الملكية المشتركة و المصلحة العامة !
- تهريب أمنيوم و سوربيتول و سكر بين الصومال و العراق و سورية !
- الذين يريدون السجن مدى الحياة لجورج ابراهيم عبد الله !
- حرب المرفأ
- حروب الرغيف و الدولار
- تطبيع ضد تطبيع
- القصف الاستراتيجي !


المزيد.....




- قطر تدين محاولة استهداف ميناء راس تنورة: استهداف المنشآت الح ...
- رسالة من العاهل السعودي لأمير قطر
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- خريجو ذي قار يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية للمطالبة بتعيينهم
- -إثنين الغضب- يقطع الطرقات اللبنانية
- البابا يشكر نساء العراق
- للاستيقاظ مبكرا ونشيطا عليك النوم في هذه الأوقات فقط!


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - النخب المجتمعية الوطنية