أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - ليس باسمنا














المزيد.....

ليس باسمنا


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 11 / 1 - 21:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من نافلة القول أن الخلاف الظاهر بين فرنسا و تركيا في شرق المتوسط ليس دينيا و إنما هو قائم على خلفية تضارب مصالح كل منهما ، حيث تحاول الأولى المحافظة على نفوذها في لبنان و سوريا بينما تريد الثانية استعادة بعض من الجغرافية التي خسرتها في الحرب العالمية الأولى . و الدليل على ذلك أنهما تعاونتا في حرب تفكيك الدولة السورية بعد نجاحهما في تقسيم ليبيا و إلغاء دولتها .
لا أطن أيضا ،في هذا السياق ، أن الدافع إلى نشر الرسوم الكاريكاتورية التي تتناول الإسلام و رموزه ، في فرنسا ، أو معاودة نشرها بين الفينة و الفينة ، هو ممارسة حرية التعبير أو تلقين هذه الممارسة للآخرين .
كما أن ذلك ليس تعبيرا عن فوبيا من الإسلام ، استنادا إلى أن الإيمان هو في لبه مسار روحاني متدرج يقطعه المرء و حيدا في فترات اعتزال لا يدركها غيره ، فمن من غير المحتمل أن يتأثر المؤمن بأصداء رسوم كاريكاتورية ، أصلها مجتمعي سياسي .
فلا يخفى على المتتبع للحياة السياسية و الفكرية في فرنسا ، أن الدافع الحقيقي لإخراج الرسوم الكاريكاتورية من و قت إلى آخر هو " كراهية الآخر" . بكلام صريح وواضح ، هو تهميش المهاجرين من أصل عربي ، الذين هجرهم في الواقع الإسلام السياسي ، كونهم يمتلكون خطابا سياسيا و فكريا علمانيا معدي ، مناهضا للاستعمار والعنصرية اللذين يجسدهما الفكر الصهيوني .
ليس من حاجة لأن يكون المرء اختصاصيا في علم الاجتماع و السياسة لكي يتوصل إلى معرفة من هم الذين يسوقون هذه الصور الكاريكاتورية و ماهي الغايات الحقيقة التي يسعى لبلوغها بعض مثقفي و سائل الإعلام من وراء تحذيرهم من خطر " جماعة المسلمين " المتوهّمة ، ثقافيا و أمنيا . فمن البديهي أنهم يتطلعون إلى إسكات كل إخبار أو شهادة عن السياسة التي تتبعها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالإضافة إلى الحد من حرية المهاجرين العرب ، في التعبير في الحقل الثقافي و السياسي .
مجمل القول أنه ليس مستبعدا في مسألة الرسوم الكاريكاتورية عن الإسلام ، أن نكون حيال واحدة من الأساليب المستخدمة من أجل توفير الظروف المؤاتية للاصطياد في الماء العكر من قبل الظلاميين الذين يترقبون عادة الفرص لإصدار الأوامر إلى عملائهم المرتزقة و الذابحين بالقيام بأعمال ارهابية شنيعة ( ضد المدنيين العزل ) تظهرهم كما لو كانوا كثيري العدد و شديدي البأس . فأغلب الظن أن المستهدفين بالكاريكاتير هم المهاجرين من أصل عربي بعد وصمهم " بالإٍسلاميين " ، و هم أفراد و ليسوا تنظيما أو جماعة ، من أجل ارباكهم و بعثرتهم ، و التشكيك بمصداقيتهم ، وإسكاتهم . و المستهدفون أيضا هم اليساريين بسبب نشاطهم ضد الاستعمار و التمييز العنصري . فلم يتردد مثقفو منصات الإعلام من اشتقاق تسمية " الاسلامية ـ اليسارية " التي يمثلها أشخاص رُعْن أو مختلون أو مضللون ، لا يعرف من أين جاؤوا و من أرسلهم ، يهاجمون المدارس الرسمية و يقطعون رؤوس المعلمين و المصليين من الديانات الأخرى .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,695,133
- القاتل و الغشاش
- الحصار و الدول الشقيقة و احتضار الدولة الوطنية !
- حريق المرفأ توافقي !
- عن الدولة الوطنية و الملكية المشتركة و المصلحة العامة !
- تهريب أمنيوم و سوربيتول و سكر بين الصومال و العراق و سورية !
- الذين يريدون السجن مدى الحياة لجورج ابراهيم عبد الله !
- حرب المرفأ
- حروب الرغيف و الدولار
- تطبيع ضد تطبيع
- القصف الاستراتيجي !
- تفجير المرفأ المدينة
- عن الحصار بين بين قطاع غزة و جبل عاملة !
- جيوش اردوغان بين النيل و الفرات
- العرب بين العدوان و الدفاع عن النفس و المسالمة
- ترامب - الجولاني-
- عن المستعمرة الإسرائيلية - تل ترامب- في الجولان السوري
- فرضيات للنقاش (4)
- في مواجهة الإستعمار و العنصرية !
- هوامش و اقتباسات عن رواية - الرفيق -
- فرضيات للنقاش 3


المزيد.....




- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- فورد تطرح نسخة فاخرة من Explorer الجبارة
- ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا 
- برلماني روسي: الناتو سيبدأ في الانهيار إذا تخلى عن مفهوم -ال ...
- عباس يدعو  للالتزام بالتفاهمات و-فتح- ستخوض الانتخابات بلائح ...
- تمديد العقوبات على شخصيات يمنية... ومجلس الأمن يضيف اسم مدير ...
- أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي لتمويل أعمال خيرية لأ ...
- مصر القديمة: كيف كان يشرب الفراعنة البيرة؟
- لماذا تثير صفقة المقاتلات الروسية لمصر قلق واشنطن؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - ليس باسمنا