أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لديهم علاج لكل داء إلا داء الخضخضة ليس لها علاج .. لأنها حرام.!!















المزيد.....

لديهم علاج لكل داء إلا داء الخضخضة ليس لها علاج .. لأنها حرام.!!


وفي نوري جعفر
كاتب

(Wafi Nori Jaafar)


الحوار المتمدن-العدد: 6765 - 2020 / 12 / 19 - 16:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تحذير هام: هذا الموضوع لا يصلح إلا لمن هم فوق سن الثامنة عشر.!!
في البداية أعتذر لكم عن غيابي الطويل بسبب ظروف خاصة منعتني من التواصل والتفاعل معكم، ولا أعلم إن كانت عودتي بهذا المنشور ستكون موفقة أم لا، ولكن لا بأس من الإطلاع على أفكار الكهنوت الديني وتراثه المنحرف، وقد اخترتُ لكم موضوعاً طبياً عظيم الفائدة 🙃🙃، أتمنى أن تستفيدوا منه أنتم وأجيالكم في المستقبل، وبصراحة لا يوجد لدي ما أقول سوى: أن نبي هذه الأمة وخلفاءه ((المعصومين)) قد تمكنوا من قيادة البشرية بهذه العلوم وأوصلوهم إلى الحضيض فلم تبق لهم من باقية، فهنيئاً للمخدوعين بهؤلاء وبهوسهم الجنسي وأفكارهم المنحرفة، فتمكنوا من جعل تراثهم الديني أن يتغلغل في تفكير المجتمعات الإسلامية ليتمثل في إمتهان المرأة وسلب حقوقها كإنسانة تعيش دورها الحقيقي بكامل الإحترام دون تهميش أو إنتقاص من إنسانيتها، وجعل التصرفات والأفعال الذكورية هي السائدة وقد ساهم هذا الفكر الديني المنحرف في حصر تفكير معتنقيه فيما بين الفخذين فقط.!!
الموضوع الفقهي: علاج صاحب الآلة الكبيرة غير المألوفة هو الزواج من المرأة العنطنطة/ يستحب جماع السمراء والدرماء/ يحرم الخضخضة على الرجل 😟😟.
السلام عليكم
أرجو الإجابة على هذين السؤالين فأنا أعاني من فترة حتى تعبت نفسيتي كثيرا فأنا رجل في 37 من عمري كنت متزوجاً ولكن انفصلت عن زوجتي فأنا أعاني من كبر حجم العضو الذكري فحجمه تقريبا نفس حجم الذُرَة طولاً وعرضاً وكانت زوجتي ترفض المقاربة، وعندي مشكلة أخرى وهي تكرر انتصاب القضيب حتى بدون إثاره جنسية ولا أرتاح إلا إذا لمسته بيدي و فرغته ودائماً أعاني من الحكة في رأس القضيب وسؤالي الأول: هو هل أن حجم العضو عندي يعد طبيعيا أم لا؟؟ والسؤال الثاني: ما هي أسباب انتصاب العضو وما هو العلاج؟؟. ولكم جزيل الشكر.
بسمه تعالى:
الجواب عن السؤال الأول: المشكلة عندك في كبر حجم العضو غير الإعتيادي هي عضوية لا يقدر على علاجها طبياً أحد من الأطباء إلا بالإستئصال الجزئي أو الترميم، وهو أمر في غاية الخطورة، فلربما أوقعوك في مشاكل صحية، فلا يجوز لك الإقدام على ذلك بمجرد احتمالك الوقوع في الضرر، ولكنَّ علاجها إنما هو عند آل محمد، فقد نصحت الأخبار الشريفة مَنْ كان عضوه كبيراً جداً أن يتزوج بالسمراء العجزاء أو السوداء العنطنطة أي طويلة العنق، وقد خصصت الأخبارُ السوداءَ بنساء النوبة وهنَّ السودانيات والأثيوبيات، حيث ورد استحبابٌ في الزواج بهنَّ لمن يعاني من كبر العضو، فقد روى المحدِّث الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي بإسناده عن الكليني محمد بن يعقوب، عن عن عن أبي عبد الله قال : أتى النبي رجل فقال: يا رسول الله إني أحمل أعظم ما يحمل الرجال، فهل يصلح لي أن آتي بعض ما لي من البهائم ناقة أو حمارة، فإن النساء لا يقوين على ما عندي؟؟ فقال رسول الله: إن الله لم يخلقك حتى خلق لك ما يحتملك من شكلك، فانصرف الرجل فلم يلبث أن عاد إلى رسول الله فقال له مثل مقالته في أول مرة، فقال له رسول الله: أين أنت من السوداء العنطنطة؟؟ قال: فانصرف الرجل فلم يلبث أن عاد فقال يا رسول الله أشهد أنك رسول الله حقاً، إني قد طلبت مَنْ أمرتني به، فوقعت على شكلي مما يحتملني وقد أقنعني ذلك.
ملاحظة هامة: المراد من العنطنطة هي: الطويلة العنق مع حسن قوامها، فيستحب لمن كان عضوه كبيراً أن يتزوج سوداء طويلة العنق، وطول العنق دلالة على عمق الرحم وطول عنقه عند العنطنطة، بخلاف البيضاء فإن رحمها قصيرٌ لا يتحمل طول العضو الخارج عن المعتاد كحالتك بالضبط .. هذا فيما يتعلق بالسوداء العنطنطة.
وأما بالنسبة إلى السمراء العجزاء، فقد روى المحدث الكليني محمد بن يعقوب عن عن عن عن الإمام أبي عبد الله قال: قال أمير المؤمنين: تزوجوا سمراء عيناء عجزاء مربوعة فإن كرهتها فعليَّ مهرها.
والعجزاء لغةً هي: المرأة ذات الوركين الكبيرين أو المؤخرة الكبيرة، فكبر وركيها دلالة على سعة رحمها وطول عنقه، كما أن كبر مؤخرتها دلالة على كبر فرجها وطول عنق رحمها، فتصلح لذوي الذكور الكبيرة .. والمصريات مشهورات بكبر العجيزة وكذلك البربريات وهن في بلاد المغرب العربي .. وكذلك ورد الاستحباب بجماع الدرماء وهي من عظم كعبها، وفيه دلالة على عظم كعثبها أي فرجها، وعظم الكعثب دلالة على تحمل ذي الآلة العظيمة، فقد جاء في مرفوعة الكليني بإسناده عن أحمد بن أبي عبد الله عن بعض أصحابنا قال: كان النبي إذا أراد تزويج امرأة بعث من ينظر إليها ويقول للمبعوثة « شمي ليْتَها ، فإن طاب ليتها طاب عَرْفُها، وانظري إلى كعبها فإن درم كعبها عظم كعثبها».
المقصود من درم كعبها أي كثر لحم كعبها، والكعثب هو الفرج .. والليت هو العنق، والعرف هو الريح الطيبة.
ويظهر لنا أيضاً من بعض الأخبار استحباب جماع المرأة الأدماء أي السمراء، ففي خبر أيوب الخزاز عن الإمام أبي عبد الله قال: «إني جربت جواري بيضاء وأدماء وكان بينهن بَونٌ» أي ثمة فرق بينهما، فيظهر أن الأحسن هي السمراء من حيث النشاط الجنسي بقرينة الأخبار الأُخرى منها خبر بكر بن صالح الآتي... والمرأة السمراء أكثر نشاطاً من البيضاء حسبما هو مشهور عرفاً.
وورد عن بكر بن صالح عن مالك بن اشيم عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله قال: قال أمير المؤمنين: تزوجوا عيناء سمراء مربوعة عجزاء فان كرهتها فعليَّ الصداق. يراد بالمربوعة كونها متوسطة الطول لا أنها قصيرة كما ربما يتوهم الكثيرون من لفظ "مربوع القامة". ولا ينبغي التقليل من شأن المرأة البيضاء التي ورد في فضلها الكثير من الأخبار منها خبر عن مولانا الإمام الرضا قال:«من سعادة الرجل أن يكشف الثوب عن امرأة بيضاء».
وأما سؤالكم عن الاستمناء بسبب الإلحاح في التفريغ .. فجوابه الآتي:
يحرم عليك الخضخضة وهي الإستمناء، والإلحاح المذكور إنما هو من الشيطان الرجيم، فيجب الإبتعاد عن وساوسه وهمزاته ونفثاته .. وسبب الحكة التي تصيبك، لعلّه مرض عضوي فيروسي فينبغي مراجعة طبيب أخصائي أو طبيب صيدلي، ولكن يحرم عليك عند مراجعته كشف العورة له، فيُكتفى بالشرح والبيان والتوصيف بالكلام.
والجواب عن السؤال الثاني: إن هناك أسباباً متعددة للإنتصاب، منها نفسي: كالتأكيد على مشاهدة المناظر المثيرة للغريزة كالنظر إلى النساء والتأمل في مفاتنهنَّ، ومنها مادي كالإكثار من المآكل المولدة للحرارة كالتوابل الحارة واللحم وما شابه ذلك، وقد يكون السبب في المعضلة هو توفر العناصر الجوهرية المنشطة لحركة الدم كالحبوب المنشطة للدم كالفياكرا والإسبيرين وبعض الفيتامينات كالفيتامين E ـ حسب معرفتنا بعناصر تركيب الأدوية، فليراجع الطبيب. ولكن ننصح بتقليل الطعام والاقتصار على اللبن والرز في أكثر الأوقات، كما أن الصوم نافع في هذا المجال. والله وليّ التوفيق والسلام عليكم.
العبد الفقير/ محمد جميل حمود العاملي
بيروت ـ بتاريخ 29 ربيع الأول 1436هجرية
أترك لكم تقييم الموضوع والتعليق عليه صديقاتي العزيزات وأصدقائي الأعزاء، مع كامل إعتذاري عن نشر مثل هذه المواضيع، لكن وكما يقال (لا حياء في الدين).!!
ه==============================ه
ملاحظة: كل الأديان على الأرض هي من صنع البشر.!!
وفي نوري جعفر.
محبتي واحترامي للجميع.
https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/



#وفي_نوري_جعفر (هاشتاغ)       Wafi_Nori_Jaafar#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل هناك حكمة وغاية من الإختباء خلف المجرًات؟؟
- الزهايمر لا يُصيبُ البشر فقط، فحتى الآلهة معرًضة للإصابة به. ...
- ما هي الأسباب وراء النهي عن التفكر في ذات الله؟؟
- كيف يتخاطب ويتواصل الله مع مخلوقاته؟؟
- المقولتان الشهيرتان والخفيفتان على اللسان.!!
- من المسؤول عن التشوهات الخلقية عند حديثي الولادة؟؟
- من ينصف اللاديني ويحميه من الظلم الذي يقعُ عليه؟؟
- هل الله يصلي على المؤمنين ويخرجهم من الظلمات إلى النور؟؟
- طلب وتحدي بسيط نوجههُ إلى فخامة -المصمم الذكي-.!!
- المصمم الذكي حينما يفقدُ ذكاءه فيختار طريقة ساذجة للتواصل مع ...
- تجربتي مع بعض التعليقات الواردة على منشوراتي.!!
- هو ليس فرض محال ولكن ،،، ماذا لو؟؟
- حرية التعبير بين الإساءة والسخرية من الأفكار والإساءة والسخر ...
- قصة الخلق الدينية وتساؤلات العقل البشري.!!
- وهو معكم أينما كنتم وحيثما كنتم.!!
- العدل الإلهي في قفص الإتهام.!!
- عند غياب الدليل فهل هناك إمكانية لرؤية الله أم لا؟؟ ولماذا؟؟
- الإيمان بالغيب وغيابُ العقل .. نفذ ثمً ناقش أو نفذ ولا تُناق ...
- هل الله يُمهل أو يُهمل؟؟ أم أنهُ لا يُمهل ولا يُهمل؟؟
- التناقض والتعارض في آيات المشيئة الإلهية المتعلقة بالجبر وال ...


المزيد.....




- بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان.. البحرين تنظم ملتقى الحوار ...
- مستوطنة إسرائيلية ترقص بشكل استفزازي في باحات المسجد الأقصى ...
- إسرائيل: اعتقال خلية لتنظيم داعش خططت للهجوم على مدرسة ثانوي ...
- المؤتمر الدولي السادس والثلاثون للوحدة الإسلامية سيعقد بطهرا ...
- مصارع ياباني اعتنق الإسلام وتعادل مع محمد علي واحترف السياسة ...
- اللواء حسين سلامي: العدو كان يريد ان يرسخ الاسلام فوبيا لدى ...
- مدفعية القوات البرية لحرس الثورة الاسلامية في ايران تستهدف ب ...
- محمد بن زايد انقلب على الشريعة الإسلامية كمصدر للتشريعات في ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية الايرانية بقائدها العظيم ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية في ايران لا تريد شيئا من ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لديهم علاج لكل داء إلا داء الخضخضة ليس لها علاج .. لأنها حرام.!!