أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - رحلة البحث عن السعادة














المزيد.....

رحلة البحث عن السعادة


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6739 - 2020 / 11 / 21 - 12:18
المحور: الادب والفن
    


هل بحثت يوماً عن السعادة ؟
بحثت عنها كثيراَ ، كانت تشبه البحث عن فردة حذائي عندما أكون على عجلة من أمري، لكن لا شكّ أنني مررت بها دون أن أدري .
قد لا تبحث عن السعادة ، تعتقد نفسك تعيش في النّعيم. قد تسعى لها -أعني السّعادة -ولا تعثر عليها ،أو قد تمر لحظة منها دون أن تدري . يتجلى هذا البحث عن السعادة في عدد لا يحصى من الروايات والمسرحيات والأفلام ، والذي يشتمل على شخصية واحدة على الأقل تكافح للعثور على الهدف والفرح في حياتها. الموضوع المشترك في هذه القصص هو انطباع الشخصية بوجود شيء مفقود أو غير ملائم مع جوانب من هويتها الحالية. وبالتالي ، فإنهم يعتقدون أنه يجب عليهم إكمال الجزء المفقود من أنفسهم، هذا الجزء المفقود هو ما يدعى السعادة .
كان البحث عن السعادة أحد أعظم القوى الدافعة على مر العصور. تُعرَّف السعادة بأنها شعور إيجابي بالمتعة أو الرضا ، وهي تدفع الأفراد إلى إنجاز عدد من الأنشطة المُرضية في حياتهم. وبالتالي ، فإن تقييم المعاني المرتبطة بالسعادة يوفر نظرة ثاقبة حول كيفية زيادة الفرد لمتعته. تقدم مفاهيم علم النفس الإيجابي شرحاً لماهية السعادة وتُظهر عددًا من الأنشطة التي تعزز الرضى.
المشاعر الإيجابية تدفعنا إلى النجاح ، وتساعدنا على اتخاذ قرارات أفضل ، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض وتسمح لنا بالعيش لفترة أطول. تسير المشاعر السلبية والإيجابية جنبًا إلى جنب عندما يتعلق الأمر بالنجاح ، ومع ذلك ، على عكس الحزن أو الغضب أو الخوف ، لا يمكن إنكار أن السعادة تجعل الناس يعيشون حياة أطول وأكثر صحة. على الرغم من أن السعادة ممتعة وهذا ما يتوق إليه كل إنسان ، إلا أنه لا يزال هناك فائدة أكبر في المشاعر المختلطة ، وليس كل المشاعر الإيجابية هناك فائدة في كلّ من اللذة والألم. في كثير من الحالات ، تجعل الأحداث السلبية في الحياة الناس أكثر تقديراً للأوقات السعيدة عندما تأتي. إذا كان الناس سعداء طوال الوقت ، فقد لا يقدرون السعادة. في نهاية المطاف ، سيؤدي توازن جميع المشاعر ، بما في ذلك المشاعر السلبية ، إلى تجربة حياة كاملة وأفضل.
تؤكد نظرية الرفاه أن هذه الجوانب مهمة في تقييم السعادة لأنها تساهم في رفاهية الفرد ، والأفراد من أجل مصلحتهم يتابعونها ، ويتم تقييمهم بشكل مختلف. ناقشت النظرية أيضًا أهمية استخدام المعنى في شرح السعادة. فإن إرفاق المعنى بأنشطة الفرد يجذب متعة أعلى لأن الأفراد يستمدون الهدف من أنشطتهم.
تجادل مفاهيم علم النفس الإيجابي بأن السعادة في الحياة تستلزم المشاركة في الأنشطة التي تؤدي إلى أكبر فائدة دون التزام. تتضمن معظم هذه الأنشطة إنشاء علاقات هادفة تعزز الاستقرار العاطفي وبالتالي جذب المتعة.
الأفراد المختلفين يستمدون السعادة من أنشطة مختلفة ، على سبيل المثال ، يربط عدد من الأفراد الزواج والحب بالسعادة والرفاهية. وذلك لأن من هم في الحب يكونون أسعد وصحة من غير المتزوجين ويمكن أن يُعزى جانب الصحة الجيدة والسعادة في الزواج إلى الدخل والرفقة والإنجاب. علاوة على ذلك ، تعزز الزيجات والعلاقات المشاعر الإيجابية والمشاركة والمعنى والإنجازات. استنادًا إلى نظريات السعادة والرفاهية الأصيلة ، يقع الزواج في فئة الأنشطة التي تعزز السعادة.
ولكن. . . تكمن خلف و لكن قصص من التعاسة و الشقاء ، فقد تكون السعادة بالنسبة إلى أحدنا تأمين ربطة خبز ، أو علبة دواء، وقد تكون السعادة أشبه بالوهم في مكان يعمه القتل و الدمار .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,062,756,286
- من أين أتت تغريدات ترامب الروحانية
- من غرفة العلاج الكيماوي
- حول دفء العلاقة المزيّف
- إلى ابنتي سيناء في يوم مولدها
- أمازون في السويد
- ترامب ، أم بايدن؟
- جميعهم يقلّدون أبطال الأساطير
- الدين، العلم، والأرهاب
- رسالة إلى السّرطان
- شعار - أمريكا أولاً-يتراجع
- لا تستسلم للحنين
- ظاهرة ترامب مستمرة حتى لو لم يربح
- الانتخابات الأمريكية
- - ليالي الموت في فيينا-
- سفسطة
- ثوب العيد
- الاحتجاج على الإرهاب الإسلامي
- عندما تبحث عن دفاتر عتيقة
- بعد منتصف الليل
- لستُ امرأة عظيمة


المزيد.....




- مسلسل الكارتون -ماشا والدب- الروسي يترشح لنيل لقب أكثر أفلام ...
- مصر.. الفنانة حنان ترك تظهر لأول مرة منذ عامين (صورة)
- أنباء متضاربة أثارت ضجة بين محبيها... ما حقيقة وفاة الفنانة ...
- ما قد لا تعرفونه عن ابداعات الفنان الراحل طارق عاكف.. رغم أن ...
- كأنه يغادر المسرح العالمي.. لماذا بدا ترامب -غريبا- في قمة ا ...
- إدارة مجلس النواب : تدبير الجائحة بالمجلس كانت ناجعة وفعالة ...
- شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب إلكترونية مستوحاة من الثق ...
- إسبانيا تحيي تراثها الأندلسي الإسلامي بتجديد برك الماء قرب - ...
- مصر.. محاكمة الفنان محمد رمضان بشكل عاجل
- وفد عسكري مغربي يحل بمنطقة الكركرات


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - رحلة البحث عن السعادة