أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نادية خلوف - لستُ امرأة عظيمة














المزيد.....

لستُ امرأة عظيمة


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6716 - 2020 / 10 / 27 - 11:04
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


مهداة إلى امرأة تشبه كلّ نساء بلادي.
هي تداعيات ليست عنّي ، بل عن جميع النّساء. لا ليس الجميع . إنّها عن أغلبهنّ ممّن ليس لديهن سلطة ولا مال . تقول امرأة: دعني أعيش بعيداً عن تصنيفاتك، لا تحاصرني بالعتاب ، فما عرفت نفسي يوماً . كنت أنتظر دوماً أن ينتهي موسم اليباب. لن تعرفني أكثر منّي، فأنا لست امرأة قوية ، و لست عظيمة . ماذا رأيت من قوتي؟ هل تسمي خنوعي قوة، وضعفي تضحية ؟ كف عن عباراتك الرّنانة في وصفي ، فما أنا في ترتيب البشر سوى عبد. أنت أيضاً عبد ، عندما تتنمّر عليّ تكون في أقصى حالات ضعفك ، ويكون سيدّك قد جلدك، تجرّب أن تكون سيداً عليّ.
ضحكت عليّ ، صنّفتني في شبابي بين الحرائر اللواتي يخصصن جسدهن لرجل قد يعاشر أكثر من امرأة ، بينما كنت أرغب أن أكون حرة العقل ، وصفتني بالصبر و التضحية حيث سجنتني في مهمتي في تربية الأولاد ، والطبخ و النفخ، مع أنني أعمل مثلما تعمل و أكثر ، تكيل لي المديح أمام المجتمع، أقرّب دماغي من الطشت فتغسله يوماً بعد يوم. أصبح اليوم -أعني دماغي – دون تلافيف من كثرة الغسل، يشبه حفاض طفل قماشي اهترأ من كثرة الاستعمال.
لستُ عظيمة كما تقولون عنّي ، و لا أرغب أن أكون عظيمة. أرغب أن أعيش. هل تعرف ماذا يعني أن أعيش؟ أن أتمتّع بما هو موجود في الدنيا . دعني أتمتّع لأيام، لا تحاصرني لو سمحت.
خجلت من نفسي عندما وصفني حشد من الرجال: الصابرة على الألم، المتفانية من أجل الأولاد، بعد تمجيدي عدّت وفي صدري غصّة. نظرت للمرآة سألتها: هل أنا ساذجة إلى هذا الحد؟ أجابت: بل أكثر. أنت ببغاء. فعلت ما طلبه المجتمع منك، وكنت في كلّ مرة تتغيّرين كي يرضى المجتمع، و للمجتمع قلب يخفق بحبّ الرجال، أعطى الإذن لزوجك، تزوّج بأخرى، وصفوك ثانية بالمختلة لأنها لم تحافظ على زواجها ، لكن مع الزمن تغيّروا ، وصفوك بالصابرة و المضحية من أجل الأولاد، رغم ترك وادهم لهم فلا زالت أماً مثالية.
ما أكذبكم! ما أغباني!
نسيت نفسي بين رائحة عرقكم ، بل كنت أتمنى الموت على أن يهتز ذلك المجد الذي يمكن اختصاره في كلمة زوج حتى لو كان في الحقيقة ليس رجلاً وليس زوجاً بنفس الوقت. هكذا نحن نسمي الأشياء بعكس مسمياتها، فنسمي القاتل بطلاً ، و المقتول خائناً ، نقتدي ربما برسل أتوا من صبيان أفكارنا، نزّهناهم عن الخطأ رغم أنهم مارسوا حتى الجريمة، وقلنا هي رخصة من الله للرسل، فهل أنت رسول؟
لأنّك قلت عنّي أنني امرأة عظيمة. . .
لأنّك وصفتني بالصبر.. .
لأنّك صنعت مني بطلاً يقتل في معركة الحياة . . . لتبق الحياة لك .
لأنّ قلب المجتمع الذي يخفق بحبّ الرجال قام بتحريض عقل الأولاد عن طريق غسل منطقة الضمير فيه، فإن الأمر لن يتغيّر.
أنا نادمة " لأنني كنت عظيمة" .
نادمة على الصبر ، و نادمة على التضحية. إنني خجولة من نفسي لأنني صنّفت هكذا . أسأل نفسي: أين كنت أنا؟
و أجيب: كنت أمارس غفلتي .. .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيرة ذاتية لكلّ امرأة في بلادي
- ععندما يصبح المسؤول ثائراً
- الجانب المظلم من الإنسان
- لن تكون الهمجية أقوى من اإنسانية
- خمسة آلاف عام من الحضارة، لكننا اليوم خلف التّاريخ
- لا فرق بين إدمان التّدخين، و إدمان الكحول
- احذر مخالفة القانون في السويد ، فالسلطة الرابعة تخطو خلفك
- العنف داخل الأسرة
- أيها العجوز: اجعل مسكنك المقبرة
- صندوق الأسرار-الجنس-
- قصّة الشّرف في سطور
- هل مارست الجنس مع الفقر؟
- جائزة نوبل للأدب 2020-الشّاعرة الأمريكية لويز غلوك-
- غريزتنا البدائية -الرّغبة-
- أسرار جائزة نوبل -سولجينتسين
- لا لثقافة الارتزاق
- الصّراع من أجل البقاء
- امرأة ملتزمة في لحظة ضعفها
- الخوف من المجهول- الموت-
- القوى العظمى، و أعظم القوى


المزيد.....




- كويكا تعمل على دعم المساواة بين الجنسين في مصر
- مكافحة العنف ضد المرأة تعزز المساواة بين الجنسين في تونس
- السرطان “الصامت” عند النساء.. احذرن هذه العلامة
- تقاعد أكبر ممرضة عاملة في أميركا بعد 70 سنة في الخدمة
- جيما نونو كومبا ستكون أول امرأة ترأس البرلمان في جنوب السودا ...
- جيما نونو كومبا ستكون أول امرأة ترأس البرلمان في جنوب السودا ...
- الأبجدية العربية القديمة والحديثة
- احذر من المرأة السيكوباتية.. علامات لا يجب تجاهلها
- من هي أول امرأة ترأس برلمان جنوب السودان؟
- جيما نونو كومبا ستصبح أول امرأة ترأس برلمان جنوب السودان


المزيد.....

- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نادية خلوف - لستُ امرأة عظيمة