أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نادية خلوف - الجانب المظلم من الإنسان














المزيد.....

الجانب المظلم من الإنسان


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6710 - 2020 / 10 / 21 - 23:38
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


قد نسأل عن الإنسانيّة، فنقول عن شخص بأنه عديم الضمير، أو عديم الإنسانية، وفي كل مرحلة تختلف النظرة إلى الإنسان، و المجتمع، ففي عهد العبودية لا تشمل الإنسانية العبيد لأنهم كانوا مجرد أشياء.
عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها فقط ، تم "إعطاء" فتاة خادمة تدعى أنارتشا لطبيب طموح ، إلى جانب اثنتين من العبيد إحداهما تدعى لوسي و الأخرى بيتسي. تم تصنيفهم على أنهم "مربيون" وأُجبروا على الخضوع للتعذيب في شكل تجارب أمراض النساء. نجح الطبيب في عمله ، نصب له تمثالاً سمى الطبيب ب "والد أمراض النساء" ، ماريون جيمس سيمز - ومع ذلك تم حذف أسماء النساء العبيد من كتب التاريخ الطبي.
.
كتبت هايدي داونز
مستشارة فحص ما قبل الولادة ، قابلة ، جامعة كوين ماري في لندن:

"كان اكتشاف هذا الجانب الخفي من تاريخ مهنتي بمثابة صدمة. لقد غيرت ممارستي للأبد وألهمتني لإطلاق حملة للحصول على الاعتراف بهؤلاء النساء وللتأكد من استمرارنا في الوقوف ضد التحيز العنصري في الرعاية الصحية.
وقعت الفظائع التي ارتكبها سيمز خلال فترة ما قبل الحرب في أمريكا في منتصف خمسينيات القرن التاسع عشر ، قبل بداية الحرب الأهلية. كان سيمز طبيب أمراض نساء شاب ويحاول بشدة أن يصنع لنفسه اسمًا.

لا يخفف الآلام للعبيد
كانت أنارتشا ولوسي وبيتسي مجرد ثلاث نساء شابات سوداوات مستعبدات وهبوا لسيمز من قبل مالكي العبيد. لقد أنجبن مؤخرًا وعانين من صدمة ما بعد الولادة صدمة لا يمكن إصلاحها مما يعني أنهن غير قادرات على العمل بكامل طاقتهن.
وجد بحث أجراه المؤرخ الأمريكي ديدري كوبر أوينز أن هؤلاء النساء كان يمكن اعتبارهن "مربيات" تكمن "قيمتهن الأساسية" في قدرتهن على الإنجاب. يشار إلى الإصابات التي تعرضت لها هؤلاء النساء باسم الناسور المثاني المهبلي (أو). غالبًا ما تُرى هذه الإصابة بعد الولادة ، بعد الولادة الصعبة وتخلق اتصالًا غير طبيعي بين المثانة والمهبل ، مما يؤدي غالبًا إلى سلس البول.

جعلت هذه الإصابات الشابات الثلاث عينات مثالية لسيمز وتجاربه. واستمر في استخدامها لإتقان تقنياته في أكثر الظروف بغيضةً التي يمكن تخيلها. يعتقد سيمز أن السود لم يشعروا بالألم مثل البيض لذلك لم يستخدم أي شكل من أشكال تخفيف الآلام. أظهرت الوثائق كيف عانت أنارتشا ، البالغة من العمر 17 عامًا فقط ، من 30 عملية وحشية على يد سيمز.
بعض التقنيات والأدوات الخاصة بأمراض النساء لسيمز المتقدمة لا تزال معترف بها على نطاق واسع. على سبيل المثال ، ملف سيمز حول الوضع الذي ينصح به للحوامل من أجل النوم المريح .

يتم تخزين المنظار في كل جناح ولادة في كل مستشفى. لكن قصة كيف
أتقن سيمز تقنياته لا تزال غير معروفة إلى حد كبير.
التحيز العنصري اليوم
علمت بقصة أنارتشا ولوسي وبيتسي من أمالي لوكوغاماغ ، طبيبة التوليد وأمراض النساء والأستاذة المشاركة الفخرية في جامعة كاليفورنيا. كان عملها على إنهاء استعمار نظام التعليم الطبي هو الذي فتح عيني وأجبرني على التساؤل عن تأثير الممارسات التاريخية على الرعاية المقدمة للنساء من خلفيات سوداء وآسيوية.
كشف تقرير من عام 2018 أن النساء السود أكثر عرضة للوفاة بحوالي خمس مرات بسبب أسباب مرتبطة بالحمل والولادة. كانت النساء الآسيويات أكثر عرضة للوفاة بمقدار الضعف." انتهى الاقتباس.
لا أستطيع أن أغمض عيني عن المقارنة ، فثلاثة نساء جعلن ربما أطقماً طبية بأكملها تتحرك لتخليد ذكراهن. يحاربون العنصرية المبطّنة، و يطلبون تدريس القابلات عن تاريخ هؤلاء النّسوة . ماذا نفعل نحن العرب، و أغلب النسوة عبيداً ليس في التّجارب الطبيّة بل ربما في الأخطاء ، وربما في الأعراف. لا زالت المرأة تعمل في نظام عبودية مقنّعة، فما الحلّ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,778,681
- لن تكون الهمجية أقوى من اإنسانية
- خمسة آلاف عام من الحضارة، لكننا اليوم خلف التّاريخ
- لا فرق بين إدمان التّدخين، و إدمان الكحول
- احذر مخالفة القانون في السويد ، فالسلطة الرابعة تخطو خلفك
- العنف داخل الأسرة
- أيها العجوز: اجعل مسكنك المقبرة
- صندوق الأسرار-الجنس-
- قصّة الشّرف في سطور
- هل مارست الجنس مع الفقر؟
- جائزة نوبل للأدب 2020-الشّاعرة الأمريكية لويز غلوك-
- غريزتنا البدائية -الرّغبة-
- أسرار جائزة نوبل -سولجينتسين
- لا لثقافة الارتزاق
- الصّراع من أجل البقاء
- امرأة ملتزمة في لحظة ضعفها
- الخوف من المجهول- الموت-
- القوى العظمى، و أعظم القوى
- أفكار حول دستور سورية المقبل
- أسباب التخلف في العالم الثالث ، وفي سوريّة
- صديق الجميع لن يكون صديق أحد


المزيد.....




- منتجعات التزلج في أوروبا..هذا ما عليكم معرفته خلال جائحة كور ...
- اكتشاف أحد أكثر الهياكل العظمية اكتمالاً للديناصورات
- أبرز لقاحات كورونا المنتظرة.. كيف يتم تطويرها؟
- درصاف الحمداني التي غنت لعمالقة الطرب تجد اليوم صوتها الخاص ...
- طرد 66 أجنبيا من فرنسا بشبهة التطرف
- كوريا الشمالية تفرض إجراءات أكثر صرامة في العاصمة لمكافحة كو ...
- إسرائيل.. خلافات داخل القائمة المشتركة
- التشيك توقف العمل في مجال تصميم لقاح ضد كورونا
- ويليامز وصالح يؤكدان على ضرورة الإسراع بجهود إنهاء الانقسام ...
- الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو لبارجة -ساعر- 6-


المزيد.....

- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نادية خلوف - الجانب المظلم من الإنسان