أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - لا تستسلم للحنين














المزيد.....

لا تستسلم للحنين


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6726 - 2020 / 11 / 7 - 14:27
المحور: الادب والفن
    


أنت لستَ من مكان . . . لا يوجد في الدنيا أوطان ، يذهب الناس إلى ضفاف الأنهار، عندما تجف يغادرونها، الوطن يعني المرعى و الماء و الطعام .
لا تتشبّث باليباب، العالم واسع، الأنهار كثيرة ، و الأرض البكر تستدعي زنوداً مفتولة لتزرع فيها الجمال . كم مرة تذكرتَ ذكرى معينة وشعرت وكأنك هناك مرة أخرى؟ إنّه الحنين ،يمكنك شمّه ، رؤيته ، وحتى تذوق تلك اللحظة بالتحديد.. تغلب عليك الشوق لتلك اللحظة من الزمن والذاكرة مغرمة بذلك بحيث لا يمكنك إلا الشعور بالدفء في الداخل. الحنين إلى الماضي هو الشوق العاطفي الذي يشعر به المرء عند استرجاع الذكريات.
قد يكون الحنين مرضاً تمّ توصيفه للجنود المرتزقة السويسريين الغائبين عن أوطانهم، تشمل أعراضه الإغماء والحمى الشديدة وآلام المعدة وحتى الموت. عندما تشعر بأن زمنك الجميل بعيد في مكان ما عن الحاضر تكون قد وقعت في الفخ ، وهذا يشبه التوق إلى بعض الكمال التجريدي الفلسفي. ترى النظرية الأفلاطونية للأشكال أن هناك تجريدًا يسمى "الشكل" وهذا هو الواقع الحقيقي. إنه لا يمكن الوصول إليه ولا معرفته ، لكنه موجود. لا يمكننا الاقتراب من هذا العالم المؤلف من أشكال أفلاطون المثالية ، لذا نبتكر المحاكاة.
مريضة بالحنين إلى المستقبل ، هي حالة غير موجودة ، وليس لها شكل مثالي ، لذا لن تكون محاكاه، يمكنك تسمية هذا النوع من الحنين : محاولة استكشاف المجهول .
الحنين إلى الماضي ليس بالضرورة أن يكون حنيناً حقيقاً، فنحن عادة نزيّف الذكريات، نعطيها وهجاً من قلوبنا، ثم نصدّق زيفنا، لم يكن في الماضي شيء أفضل من الحاضر ربما، لكننا نرغب أن نتدفأ بالأوهام.
يقول أرنست همنغوي في الحنين: كان يمتلك موهبة طبيعية بالفطرة كالنمط الذي ترسمه ذرات الغبار على أجنحة الفراشات، أصبح هذا النمط يختفي مع مرور الزمن شيئاً فشيئاً حتى أزيل بالكامل وتكسرت تلك الأجنحة، ولم تستطع هذه الفراشة الطيران مجدداً وأصبحت تحن للماضي عندما كانت قوية تطير بحرية.
تقول سيلفا بلاث:
"تعودت على البكاء ليلاً، في انتظار شيئاً قد اشتقت له كثيراً."
لست همنغوي، ولست سيلفا بلاث، سيلفا انتحرت عندما خانها زوجها مع تلميذته ، لكنّني لا زلت على قيد الحياة ، يمكنني أنّ أشبّه الحنين بظلال الأشجار التي تتراءى لي في الليل، تخيفني ، لست قادرة على إبعادها عن ناظري، ولست قادرة على الإمساك بها لأنّها ظلال .
أحاور الظّل
أحتمي بجذع شجرة
يكبر خيالي
يرافقني
يقودني إلى المجهول
يبكي الليل على ركبتيّ
أعيش معه حقيقة بطعم الخريف
أحضن حبي المزيّف
تبكي السّماء
أضحك، و أضحك،
فقد حلّ الصّباح
سوف أمشي اليوم أيضاً في طريق الغابة
ما أجمل الطّريق!
ليت الحياة طريق. . .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ظاهرة ترامب مستمرة حتى لو لم يربح
- الانتخابات الأمريكية
- - ليالي الموت في فيينا-
- سفسطة
- ثوب العيد
- الاحتجاج على الإرهاب الإسلامي
- عندما تبحث عن دفاتر عتيقة
- بعد منتصف الليل
- لستُ امرأة عظيمة
- سيرة ذاتية لكلّ امرأة في بلادي
- ععندما يصبح المسؤول ثائراً
- الجانب المظلم من الإنسان
- لن تكون الهمجية أقوى من اإنسانية
- خمسة آلاف عام من الحضارة، لكننا اليوم خلف التّاريخ
- لا فرق بين إدمان التّدخين، و إدمان الكحول
- احذر مخالفة القانون في السويد ، فالسلطة الرابعة تخطو خلفك
- العنف داخل الأسرة
- أيها العجوز: اجعل مسكنك المقبرة
- صندوق الأسرار-الجنس-
- قصّة الشّرف في سطور


المزيد.....




- العثماني: من المبكر الحديث عن التحالفات وسنخوض الانتخابات بك ...
- بنموسى: العلاقات الاستثنائية بين المغرب وفرنسا مدعوة للتجدد ...
- مصر.. الكشف عن حقيقة زرع رئة للفنانة دلال عبد العزيز
- شباط يعلن فك الارتباط بحزب الميزان
- مقتل نجم بـ”تيك توك” إثر إطلاق نار في قاعة سينما
- منتج مصري يكشف عن أجر -الزعيم- عادل إمام مقابل دوره في -فرقة ...
- -فورتكس-.. فيلم لمخرج مثير للجدل يجمع بين الرعب الغامض والره ...
- فيلم “جانغل كروز” يتصدر شباك التذاكر في أميركيا
- (وَيَتلو لها مِن سورةِ العِشقِ ايةً ) ... ...
- -آخر رجل أعدم- للصومالية نادية محمد، تنافس فى جائزة مان بوكر ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - لا تستسلم للحنين