أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - بايدن أم ترامب في عاصفة الإنتخاب.














المزيد.....

بايدن أم ترامب في عاصفة الإنتخاب.


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 00:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشهد الساحة العالمية اليوم ، إفرازات مرحلية مختلفة ومتسارعة، وهي تتابع بعمق ما يحدث في إنتخابات الولايات المتحدة الأمريكية، والجدل السياسي والتحليل السياسي ، بين قوة ترامب ، وجهود بايدن ، وطبعاً تأثير صعود أحدهما على المسيرة السياسية الأمريكية برمتها ، والمتتبع المتفحص للسياسة الأمريكية لسنوات عديدة، يفهم بأن مسرح الأحداث مدروس بعناية مرحلية ، بمعنى أن لكل مرحلة رجالها ، بل قل لكل مرحلة ورقتها ، هناك الورقة الهادئة التي تأخذ الأمور ببساطة وفيها رسالة ، وهناك ورقة حربية تدخل بكل قواها لتنتصر كما فعل بوش الأب والابن ، وهناك ورقة الضغط بكل الطرق كما يفعل دونالد ترامب الآن ، على الرغم من أن ترامب يضطر إلى القوة لتمشية الأمور وكما يقول: ( حينما يتحداك أحد، قاوم، كن متوحشاً ، كن قاسياً) ، وها هو اليوم ، يعلن عن ذلك جهاراً نهاراً ، كما أعلنها على الإسلام وأطلق العنصرية، وأعاد أمريكا إلى سابق عهدها من النكوص العنصري ، ولاغرابة ان تجد ذلك في مستهل ما يحدث من خطابات المرحلة السابقة والانية ، على الرغم من أن بايدن وقالبه الخاص مع اليهود يختلف ، والاتهامات الموجه له عن كشفه الضريبي والمعطى الأوكراني، والمفاهيم الروسية وتدخلاتها ، والموقف من إيران ، وجدليات الشرق الأوسط، يبقى الأمر بتقديرات الشعب الأمريكي ، ومايحسنه من اختيار، فإما أن يبقى مع ترامب ، وتبقى السياسة كما هي من غير تقديم او تأخير وتبقى القضية بيد الجمهوريين ضمن سياسة مكتوبة ، أو تبقى القضية بيد بايدن و الديمقراطيين ضمن سياسة مكتوبة أيضاً ، ولكن عندها تتغير إلى تقديم وتأخير بحسب اللعبة أو التشكيلة السياسية التي يجب أن تكون ، برضاتنا او خلاف ذلك ، لأننا ان ابصرنا سنفقد الأصدقاء والسياسة معا ، وكما يقول المثل الهندي : ( يبدو العالم مظلما بالنسبة لمن يغطي عيونه) ، فعلا العالم مظلم اذا لم نكتشف اللعبة ، ونكون بقدر المسؤولية لإنقاذ ما تبقى، لا ان ننتظر فوز ترامب أو بايدن ، لأنهما وجهان لعملة واحدة ، فما حدث في فلسطين وحرب العراق والربيع العربي ومعادات ايران ، كلها أوراق استخدمت لفائدة القوى الصهيوامريكية ، لا فائدة تذكر للعرب وان قدموا كل شيء ، على الرغم من أن بعضهم قدم وتنازل من أجل أن يبقى في الحكم ولكن أقول ان الأوراق لم تكشف كلها لحد الان ، وليست الأربع سنوات كفيلة بكشفها، بل هناك كل اربع سنوات مئات من الأوراق تُحرق في وقتها .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كم سلطعون في حياتنا؟
- السهل الممتنع بين الحركة والسكون
- الكوشر وحلية التطبيع .
- تيتانوس السياسة الأمريكية الجرح الذي لايندمل.
- إيسكرا تشرين
- مرفأ بيروت والنقطة الارشميدية
- جورج فلويد نقطة تغيير في عالم جديد
- كورونا الخفاش وشجرة الصنوبر الامريكية.
- دافوس والأهواء والصور
- كورونا في أروقة السياسة
- بلا سخارت ولا هم يحزنون.
- غلاسنوست عراقي
- عندما يكون الطريق دائرة
- الفكر المغلق أم تضحية البيدق
- سياسة الجدران المرتفعة
- المشاهدة بعين عاكسة
- الفيس بوك والشخصية المزدوجة .
- هدم الميتافيزيقا عند زكي نجيب محمود.
- جدلية الصراع بين الحق والباطل
- التحولات السياسية أو تغيير المجتمع


المزيد.....




- شاهد: مظاهرة للشرطة الإسبانية في مدريد ضد إصلاح قانون أمني
- مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار في مدينة منبج في شمال سوريا
- -أوميكرون- والموجة الرابعة .. دعوات لإجراءات أكثر صرامة في أ ...
- بوندسليغا: بايرن يحافظ على الصدارة وهالاند يقود دورتموند إلى ...
- أنباء عن قتلى سودانيين في معارك مع الجيش الإثيوبي في منطقة ح ...
- إسرائيل تمنع دخول الأجانب من جميع الدول بسبب سلالة -أوميكرون ...
- صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا
- رعب وترقب حول العالم: «أو ميكرون» يجدد مطالب عدالة توزيع الل ...
- المزارعون في تشاد يشتكون من أن حصادهم لهذه السنة أقل من المع ...
- واشنطن تدعو لعقد مفاوضات في إثيوبيا


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - بايدن أم ترامب في عاصفة الإنتخاب.