أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - تيتانوس السياسة الأمريكية الجرح الذي لايندمل.














المزيد.....

تيتانوس السياسة الأمريكية الجرح الذي لايندمل.


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 01:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يتعرض الانسان خلال مسيرة حياته إلى جروح عديدة ، تضطره إلى ارجاء بعض من نشاطاته إلى وقت غير معلوم ، ولاسيما اذا كان الجرح عميقاً كالذي يؤدي إلى مرض التيتانوس، بحيث يصل الحال إلى عدم الحركة ومفارقة الحياة ، واحدة مثل هذا الجرح هو السياسة الأمريكية، التي تغير من طبيعة العمل الانساني في مجالات متعددة ، واحدة منها التدخل في كل جزئية بمقدرات البلاد والعباد ، فهي لا تقتصر على دولة فقط بل وضعت الدول الأضعف سياسيا والأقوى اقتصاديا في قبضتها ، تحركهم كيفما شاءت ، وعلى هذا الأساس نلحظ عملها مع هذه الدول تبدء بجرح بسيط لا توفر له العلاج ، وبعدها تضع الملح على الجرح لتزيد الالم من نواحي عده ، أما ناحية خشنة فتتدخل مباشرة ، وأما ناحية ناعمة فتشتغل على الهدوء في التعامل، تضغط على الجرح بهدوء اذا كان الدفع اكثر ، ولاغرابة ونحن نرى العالم اليوم أسير لحروب تكنلوجية وبايولوجية ، وهي تضغط على دول باكملها لأجل مصالح لايعرفها إلا الحذق الفطن ، لأن سياسة لي الذراع واردة بكل ماتقدم، ونقولها مراراً وتكراراً ، اذا لم نجد ما يغير خريطة الطريق سنواجه متاعب كثيرة ، وسيبقى الحال على ماهو عليه، ولكن كيف يتم ذلك وسط التنازلات التي تقدمها الدول للسياسات العالمية من أجل بقائها ولاتهمها الشعوب بقت أم مضت ، وهذا حالنا في ازقة ودهاليز العالم الثالث ، لانجيد تضميد الجراح بقدر الاجادة بتوسيع الجرح، فسياسات الدول الضعيفة ستبقي على مفهوم الاستشعار عن قرب او بعد بحسب الحاجة ، لأن بقاء الالم يستشعره الشعب هو بقاء للقاعدة التكوينية للسياسة ، بمعنى أدق ماشتغلت عليه أمريكا وتوظيفاتها في الربيع العربي ، ومااشتغلت عليه في بعض الصناعات ، مثل صناعة القاعدة وداعش ، وصناعة التوتر الشيعي السني ، وصناعة التوتر الاقتصادي الشرق اوسطي ، كل هذه الجروح هي مقدمات لجرح اكبر قد يؤسس لحرب عالمية ثالثة ، اذا وجدت بعض من الشعوب معها او ضدها ، فسياسة الالم البطيء او السريع هو عملها الدؤؤب ، وواحدة منها في عراقنا الحبيب من سنة ١٩٩١ م إلى يومنا هذا ، الم الكهرباء يلاحق كل فرد عراقي، ونحن اليوم في أقصى انفتاحات العالمية، فكيف تفسر ذلك ؟ أليس هو من الجروح ام غير ذلك ؟ لا إجابة ومرض التيتانوس قد نخر في عظام الأغلبية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إيسكرا تشرين
- مرفأ بيروت والنقطة الارشميدية
- جورج فلويد نقطة تغيير في عالم جديد
- كورونا الخفاش وشجرة الصنوبر الامريكية.
- دافوس والأهواء والصور
- كورونا في أروقة السياسة
- بلا سخارت ولا هم يحزنون.
- غلاسنوست عراقي
- عندما يكون الطريق دائرة
- الفكر المغلق أم تضحية البيدق
- سياسة الجدران المرتفعة
- المشاهدة بعين عاكسة
- الفيس بوك والشخصية المزدوجة .
- هدم الميتافيزيقا عند زكي نجيب محمود.
- جدلية الصراع بين الحق والباطل
- التحولات السياسية أو تغيير المجتمع
- الضغوط والتحديات المعاصرة على شبابنا العربي
- التراخي والانحلال الذي طرأ على كيان المجتمع وسبل المعالجة.
- الحداد في بلاد السواد
- اين نحن من نظرية المواقف ؟


المزيد.....




- السعودية تسمح بتلقي جرعتين من لقاحين مختلفين ضد كورونا
- الخارحية الروسية تستدعي سفيرة لندن وتصف تصرف المدمرة البريطا ...
- خبير كوارث: 6 خطوات يمكن أن تساعد العالم على التعافي من الوب ...
- بوتين يدعو قديروف للمشاركة في انتخابات رئاسة الشيشان لولاية ...
- تطورات جديدة في قضية سما المصري ومرتضى منصور
- تونس تحتل ثاني أكبر نسبة في عدد المهندسات في العالم
- كوريا الشمالية: لا نفكر حتى في إمكانية حدوث أي اتصال مع الول ...
- التحالف العربي يدمر طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون صوب جا ...
- إحصائية صادمة واحدة تكشف لماذا لا يمكن الوصول إلى مناعة القط ...
- جدار من سحابة عائمة عملاقة يظهر فوق بحيرة البايكال


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - تيتانوس السياسة الأمريكية الجرح الذي لايندمل.