أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - الحداد في بلاد السواد














المزيد.....

الحداد في بلاد السواد


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 4594 - 2014 / 10 / 5 - 16:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنت اسمع كلمة تصدير وانا صغير ، ولم افهم معناها ، وعندما كبرت قليلا فهمت ان ما نصدره هو الشيء القليل الذي (لا يغني عن جوع ) وانما هي قضايا بسيطة للغاية ماعدا النفط ، وعندما كبرت اكثر قلت لو لم يكن النفط في بلدي ماذا نصدر ؟ وقفت حائرا افكر في مدى قدرتنا على ان نصدر فعجزت لأننا بلاد استيراد لم نكترث يوم بأننا سنكون عاجزين تماما عن تحقيق رغباتنا والاكتفاء الذاتي بل للأسف الشديد نحن نصدر مادة واحدة مقابل ملايين المواد المستوردة هذا وان دل على شيء انما يدل على اننا نركن للطبيعة كون ان الله عز وجل رزقنا النفط لنجلس اذن في بيوتنا والاموال تأتي الينا ، وايضا للأسف الشديد لسنا مثل البقية نجلس في اماكننا ونعطى من خيراتنا ، بل السواد موجود في كل مكان لا يمكننا ان نحصي حجم ما موجود من خيرات في بلادنا وللأسف لا اعرف اين يذهب هل يدفن ام يحرق ام يزهق ام وام وام احتمالات كثيرة تحتاج الى من يبرهن عنها حتى ميزانيته انفجارية وحياته مأساوية ، الكل محتاج تردي في كل الاوضاع ولا نعرف من هو المسؤول الى من نوجه اصابع الاتهام الى واحد ام الى الكل ، أسئلة محيرة تحتاج الى اكثر من جواب ، حيث تجد افراده يسومون سوء العذاب لا لأجل انهم مذنبون بل لانهم لا يتكلمون لا يحتجون وكأنهم شياطين خرس لا يعرفون ما يريدون يوجهون من قبل أيا كان ، فقدوا القدرة على ادارة انفسهم فكانت النتيجة انهم في قتل دائم وتشريد ووعد ووعيد رغم ان العدالة مدعى بها ولكنها مفقودة التطبيق والى ان نصل الى ذلك اليوم ، سنقول وداعا ايتها الخيرات ياليتك لم تكوني في بلدي لأنني لم احصد الى الحداد .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,373,683
- اين نحن من نظرية المواقف ؟
- صولة الحرية وساحة التعبد
- كتابة على ورق مزدحم
- التراخي والانحلال الذي طرأ على كيان المجتمع وسبل المعالجة
- صلاحية الضمير انتهت
- ضرورة التوجه الثقافي في الساحة العراقية


المزيد.....




- بايدن: قرأت تقرير الاستخبارات حول مقتل خاشقجي.. وسأتحدث إلى ...
- بايدن: قرأت تقرير الاستخبارات حول مقتل خاشقجي.. وسأتحدث إلى ...
- شاهد: قطاع الزيتون في إسبانيا في مواجهة الرسوم الجمركية الأم ...
- المصادر المتجددة وفّرت أكثر من ربع الطاقة في فرنسا العام الم ...
- شاهد: قطاع الزيتون في إسبانيا في مواجهة الرسوم الجمركية الأم ...
- المصادر المتجددة وفّرت أكثر من ربع الطاقة في فرنسا العام الم ...
- بايدن يطلع على تقرير المخابرات بشأن مقتل خاشقجي
- أندراوس شابو... -السرياني- الذي حمل على عاتقه تراث الجزيرة ا ...
- المقداد: أمريكا تستغل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لخدمة أهد ...
- بعد اطلاعه على تقرير مقتل خاشقجي.. بايدن يعلن نيته الحديث قر ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - الحداد في بلاد السواد