أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - صلاحية الضمير انتهت














المزيد.....

صلاحية الضمير انتهت


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 4475 - 2014 / 6 / 7 - 01:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صلاحية الضمير ( انتهت )!!!!!
حسنين جابر الحلو


المبدأ للإنسان حياة كاملة لا يستطيع الاستغناء عنه لأي سبب من الاسباب حتى وان تعرض لمحاولات الضغط والترهيب الا انك تجده صامدا صلبا في كل اليات الحياة ولا يمكن لأي شخص ان يتصور حياته بدون مبدأيه أيا كانت لأنها طريقة حياة وهي بناء متكامل يؤثر بوجهة الانسان نحو الصواب او عكسه لو كانت نحو الصواب ستجد هذه المبدأية تجعله يفكر في كل يوم وساعة ودقيقة وثانية حتى لا يكسر هذا الحاجز المهم في حياته وان كانت الصعاب تتوالى عليه ولكن رغم ما قلنا وقيل عن المبدأية الا ان تركها من العجب العجاب وخاصة لمن تمسك بها طوال حياته ، ولا يمكن ان تتخيل يأتي يوم ويترك به صاحب المبدأ مبدأه لأجل مصلحة ما او سلطة او وجاهة بين الناس ، ففي الوقت المعاصر نشاهد اكثر القائلين بالمبدأية تجده يغير مبدأه بعد حين وكأنه بالمثل ( كلام الليل يمحوه النهار) ولا تعلم لماذا يغير مبدأه وهو صاحب وجاهة والادهى من ذلك يأخذ بأسقاط المبدأية والقائلين بها ، والبعض الاخر الاقل حظا وحضوة يقول : انا مبدئي طوال حياتي ولكن للأسف الان صفر اليدين الكل صعدوا وتشدقوا وانا الوحيد ماسحا يدي بالحائط فلماذا لا اغير مبدأي فيغيره فيأخذ شيئا فشيئا بسحب بساط المبدأ من تحت قدمه ليحس بأنه عندما يترك مبدأه سيكون كبقية البشر الذين لا يؤمنون بالمبدأية وهنا الحالة تأخذ بالانحدار لان جيل المبدأ اخذ يفكر بهذا التفكير البائس لأنه لم يحصل على فرصة عمل او على خدمة معينة او انه انتكس جراء اصطدامه بمعاملة اخرى فتجده ضمن هذه المحورية يؤكد ذلك ، ولكن للأسف الشديد اقولها وبمليء فمي ان الذين تركوا مبدأهم هم بالأحرى تركوا ضميرهم وتعاملهم الانساني مع البقية ولا يمكن تصور الانسانية بدون هذا التعامل المهم لان عند تركه ستموت الامة ويموت الضمير فهنا الواجب ان نحافظ على المبدأ ليعيش الانسان.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,819,989
- ضرورة التوجه الثقافي في الساحة العراقية


المزيد.....




- هاريس ونتنياهو يؤكدان معارضة واشنطن وتل أبيب لقرار الجنائية ...
- بعد مرور 10 سنوات.. الصليب الأحمر يخشى من أن تصبح سوريا أزمة ...
- بعد مرور 10 سنوات.. الصليب الأحمر يخشى من أن تصبح سوريا أزمة ...
- كاد يقضي على -المشروب رقم 1-... خبراء يكشفون -أكبر- خطأ ارتك ...
- الشرطة البريطانية تعلن إحباط 3 عمليات إرهابية خلال فترة الجا ...
- لجنتا -الصليب- و-الهلال- الأحمرين: السوريون يواجهون صعوبة غي ...
- -التعاون الإسلامي- ترحب بإعلان -الجنائية الدولية- التحقيق بش ...
- واشنطن تدرج وزارتي الدفاع والداخلية في ميانمار على القائمة ا ...
- محادثات قطرية أمريكية حول إيران
- شبان العالم العربي -ينزلقون بأعداد قياسية إلى خانتي العوز وا ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - صلاحية الضمير انتهت