أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - الفكر المغلق أم تضحية البيدق














المزيد.....

الفكر المغلق أم تضحية البيدق


حسنين جابر الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 6358 - 2019 / 9 / 22 - 04:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التضحية متاحة للجميع ، ولكنها تختلف من مستوى إلى آخر، هناك تضحية في مستوى الجمهور أسرة و مجتمع، وهناك تضحية من الجمهور إلى الاعلوية وهنا الطامة الكبرى ، لماذا ؟ لأن التضحية من طرف واحد وهي قطعا حب من طرف واحد وكما يحدثنا جوزيف باي في قوته الناعمة ، بأن هناك من يضحي لأجل معرفي وآخر من غير هدف ، بعبارة أخرى بين الصلبة والناعمة ثمة تحديات ، واحدة منها من يملك الصلبة من غير سيطرة ، ومن يملك الناعمة ويستحوذ على الكل ، ومثال ذلك الخطابات الدينية كنيسيا او إسلاميا، هناك من يسيطر على العقول ويسيرها باتجاه معين ويكون نتيجته تضحية من طرف واحد ، وهم من غير تضحية أقصى ما يفعلوه هو الخطاب ، لو تسألنا مثلا هل منهم من ضحى بنفسه واهله وماله ، قطعا لا ، والسبب هو بالقدرة في تحريك البيدق ، مما ينتج مجموع بشري يملك عقل ولكنه منقاد ، يملك جسد ولكنه مضحي ، والسبب في ذلك الإغلاق كأنه مسور بجدار يعتقده محافظا عليه ، ولكن لو حرك عقله قليلا لوجد انه محاطا بسور واسلاك ان تجاوزها سيفقد المدح والثناء ، فهو لا ينفك عن القطيع داخل الجدران ، بوجود الباب ان حركه سيخرج ، ولكن للأسف كلما فتح الباب وجد نفسه في الداخل ، وهذا فيه وقفة تعني ان هناك جدران ، الأول الفكري الاقحامي ، والآخر الوجودي الإلزامي، وكلاهما متعب ومضيق للفكر الإنساني متى ما خرج الفرد من القوقعة استطاع ان يصوغ قلادة من الحرية وان فتح بابا أخرجته إلى الف داخل ، وهو لا يعلم بانها تحقق له (قلادة الحرية) القفز إلى فضاءات واسعة تبين له أهمية الفرد داخل المجتمع ، وكيف أن يبين موضوعة التدريب من أجل التوظيف ، لان ترك العقل من غير تفكير سيصيبه الصدء ، كمكينة الديزل ان لم نشغلها باستمرار سيتحقق الإيقاف بسبب حالات الصدء التي تحدث ، وهكذا العقل ان لم نشغله دائما ونواكب العصر سيصدء وان يفكر وقد يبقى واقفا في مكانه لا يتحرك ومجرد وقوفه والتفكير من غير إنجاز معتقدا من انه حركة فهو واهم، لأنه متراجع وان كان يفكر بسبب المراوحة في فراغ الفراغ من غير تطور ، وهكذا الحال في اي فكر مغلق لايتحرر من مدخلات قهرية أو إرادية، فهو يتحرك بمزاج وامر الاخر كالبيدق المفلوت من أمره، أسيرا لرغباته وشهواته لايحرك ساكن بل يتحرك للساكن ، هنا لابد كحل مبدئي ان يفلت البيدق من اسارى الاخر اولا ، وأن يعيد حساباته في التضحية بأن لا تتعدى الأرض والعرض ثانيا ، وأن نفكر بوطنية حتى نحقق مستوى الولاء المفقود في الداخل ، وموجود للخارج وان كنا نصرح كأفراد وجماعات عكس ذلك ، ولكن الفعل الأساس هو ان نعيش وفق متطلبات العصر بالحفاظ على الثوابت لا الإغلاق في التوافه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,352,261
- سياسة الجدران المرتفعة
- المشاهدة بعين عاكسة
- الفيس بوك والشخصية المزدوجة .
- هدم الميتافيزيقا عند زكي نجيب محمود.
- جدلية الصراع بين الحق والباطل
- التحولات السياسية أو تغيير المجتمع
- الضغوط والتحديات المعاصرة على شبابنا العربي
- التراخي والانحلال الذي طرأ على كيان المجتمع وسبل المعالجة.
- الحداد في بلاد السواد
- اين نحن من نظرية المواقف ؟
- صولة الحرية وساحة التعبد
- كتابة على ورق مزدحم
- التراخي والانحلال الذي طرأ على كيان المجتمع وسبل المعالجة
- صلاحية الضمير انتهت
- ضرورة التوجه الثقافي في الساحة العراقية


المزيد.....




- بايدن: قرأت تقرير الاستخبارات حول مقتل خاشقجي.. وسأتحدث إلى ...
- بايدن: قرأت تقرير الاستخبارات حول مقتل خاشقجي.. وسأتحدث إلى ...
- شاهد: قطاع الزيتون في إسبانيا في مواجهة الرسوم الجمركية الأم ...
- المصادر المتجددة وفّرت أكثر من ربع الطاقة في فرنسا العام الم ...
- شاهد: قطاع الزيتون في إسبانيا في مواجهة الرسوم الجمركية الأم ...
- المصادر المتجددة وفّرت أكثر من ربع الطاقة في فرنسا العام الم ...
- بايدن يطلع على تقرير المخابرات بشأن مقتل خاشقجي
- أندراوس شابو... -السرياني- الذي حمل على عاتقه تراث الجزيرة ا ...
- المقداد: أمريكا تستغل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لخدمة أهد ...
- بعد اطلاعه على تقرير مقتل خاشقجي.. بايدن يعلن نيته الحديث قر ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين جابر الحلو - الفكر المغلق أم تضحية البيدق