أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سُؤَالُ الْعَوْدَةِ...














المزيد.....

سُؤَالُ الْعَوْدَةِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6714 - 2020 / 10 / 25 - 23:25
المحور: الادب والفن
    


إلَى العابرينَ صمتَهُمْ و العابراتِ صمتَهُنَّ ،
صمتِي بالسؤالِْ :

مازالَ العالمُ كُرةً منْ دخانٍْ ،
مازالَ الكلامُ شبَحاً منْ حُطامٍْ ،
يُغامرُ بارتداءِ الأوهامِْ ...
و مازالتِْ العودةُ إلى كرةِ النارِ هدفَ
كلِّ مَنْ يحلُو لَهُ اللعبَ بالغيابِْ ...
إليكُمْ / إليكنَّ أقولُ :
مازالتِْ الطريقُ غيمةً دونَ رمادٍْ ...
مازالتِْ القصيدةُ تُرَاوِغُ مكانَهَا ،لِتتسلّلَلَ
في شُقُوقٍ لَاترَىَ كَيْ تقولَ :
لَمْ يعدْ هناكَ مجالٌ للخطوِ إلى الأمامِ أوْ إلى الوراءِ...


لَا معنَى للخطوةِ الأولَى
لِنصلَ خطوةَ الألفِ مَيْلٍْ ...
لأنَّ الصعبَ هوَ عودةُ المياهِ
إلَى مجارِيهَا...
والأصعبَ أَنْ تعودَ
إلَى غيرِ مجارِيهَا...
لكنْ
مَازِلْتُ القصيدةَ التِي تُقارِبُ أصابعَهَا
لِتحترِقَْ...


لِتكتبَ:
للزمنِ شروطُهُ ، وللذاتِ خيْطٌ ،
مِنْ ثقبِ إبرةٍ يخيطُ
الظلامَْ...
لِيُطِلَّ نهارٌ آخرْ
رُبَّمَا ....رُبَّمَا...رُبَّمَا...؟؟؟
أعودُ دونَ سؤالٍْ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,073,188,285
- مَكْرُ الْجِدَارِ...
- جِدَارٌ عَالِقٌ فِي قَلْبِهِ ...
- التِّينُ الْمُعَلَّبُ...
- الصَّمْتُ حُبٌّ أَقْوَى...
- حَانَةُ الصَّرَاصِيرِ ...
- كَاسْتِينْغْ ( CASTING ) الْمَدِينَةِ ...
- هَلْ لِلْحُبِّ سِنُّ يَأْسٍْ ...؟
- الْحُزْنُ وَجْهُ الْحُبِّ الْخَفِيِّ...
- أُمُومَةُ طِفْلَةٍ ...
- هَمْسٌ نَشَازٌ...
- شَطِيرَةُ قَمَرٍ...
- ضَجِيجُ الطَّبَاشِيرِ...
- الزَّمَنُ الْمَيِّتُ...
- الأَحْمَرُ يَلِيقُ بِالشُُّهَدَاءِ ...
- الْكِتَابَةُ مِمْحَاةٌ...
- إِتِيكِيتٌ لُغَوِيٌّ...
- مِرْآةُ الْأَشْبَاحِْ...
- بَيْتُ اللَّهِْ...
- الْفُسْتَانُ الْمَفْقُودُ...
- عِْنْدَمَا يَضْحَكُ الشُّهَدَاءُ...


المزيد.....




- شيوعيو بابل يهنؤون رئيس نقابة الفنانين الجديد بمنصبه / مائدة ...
- -الجائحة-... فيلم روائي عن رجاء الجداوي
- شبيهة بفيلم هولوودي.. القصة الكاملة لاغتيال العالم الإيراني ...
- -ورقة-.. فيلم لطالب ثانوية يتحول إلى أيقونة إبداع
- الممثل شين كونري مات بقصور رئوي قلبي بعد معاناة طويلة من الخ ...
- بيوت مبدعين ألمان.. شواهد حية على الأدب ومزارات سياحية
- الخارجية الإسرائيلية تنشر صورة نادرة لأم كلثوم مع فرقة يهودي ...
- أحد أبطال -حرب النجوم- ينعى وفاة الممثل الأصلي لشخصية الشرير ...
- -فيلم هوليوودي-.. صحيفة تكشف كيف اغتال -الموساد- فخري زادة
- ثيمته المنفى وسيرته الضوء وتميمته الترحال.. المصور العالمي ج ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سُؤَالُ الْعَوْدَةِ...