أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ضَجِيجُ الطَّبَاشِيرِ...














المزيد.....

ضَجِيجُ الطَّبَاشِيرِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6709 - 2020 / 10 / 20 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


عندمَا وقفْتُ أمامَ السبورةِ
لِأفُكَّ معادلةَ المنطقِ...
كنتُ في ذاكرةِ الأستاذِ تلكَ الطالبةَ
التِي تجتهدُ في الغيابِ...!
و أَنَا أرسمُ المعادلةَ
تعثرتُ في الدَُّرَْجِ ...
مَحوْتُ منْ ذاكرتِي أسبابَ النزولِ
منَْ الأعلَى...
و قطفتُ منْ شجرةِ الأنسابِ
إسماً...
يبدأُ بحرفٍ خارجَ الأبجديَّةِ
يفُكُّ منطقَ اللقاءِ ...
فلَمْ أبحثْ عنْ إسمٍ
سِوَى إسمِي...


عندما وقفتُ أمامَ البابِ
كانَ المُدرِّسُونَ يغتابُونَ الطباشيرَ...
و همْ يلحسُونَ البياضَ
منْ أدمغةِ الطلبةِ...
كنتُ أَكِدُّ في مِقْلَمَةٍ
لِأَصنعَ بالأقلامِ أَخْيِلَةَ الطباشِيرِ...


عندمَا وقفتُ أمامَ الحافلةِ
انتظرتُ ساعةَ الإنطلاقِ ...
الشوارعُ مُزدحمةٌ بالرنينِ
الوقتُ نفسُهُ قلِقٌ منَْ الإزدحامِ...


شَقَقْتُ صفَّ الإنتظارِ...
أمسكتُ تذكرةَ أحدِ الركابِ
و هربتُ منَْ الشباكِ ...
عندَهَا أسرعَ السائقُ و القابضُ
إلى محفظةٍ...
اِقتطعَ منهَا إسماً هارباً
منْ كُونْطْرُولِ الشوارعِ ...


أطفأَ الضجيجُ عيونَ الإنارةِ ...
اِكتفَى بعينِهِ مُعلَّقةً
في الشارعِ العامِّ ...
و جسدِهِ واقفاً على الطاولةِ
داخلَ قسمٍ مُعبَّإٍ باعقابِ الدخانِ ...
كانَ الدرسُ حول سيجارةٍ
لمْ يُطفئْ سحابَهَا صراخُ أستاذٍ ...
ذبحَهُ الطباشيرُ
و أغلقَ السبورةَ على صمتٍ عامٍّ ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,066,053,619
- الزَّمَنُ الْمَيِّتُ...
- الأَحْمَرُ يَلِيقُ بِالشُُّهَدَاءِ ...
- الْكِتَابَةُ مِمْحَاةٌ...
- إِتِيكِيتٌ لُغَوِيٌّ...
- مِرْآةُ الْأَشْبَاحِْ...
- بَيْتُ اللَّهِْ...
- الْفُسْتَانُ الْمَفْقُودُ...
- عِْنْدَمَا يَضْحَكُ الشُّهَدَاءُ...
- بَيْرُوشِيمَا...
- تُؤْلَلُ الْخَرِيفِ...
- حَرْثٌ مُقَدَّسٌ...
- خِيَانَةُ الشَّمْسِ...
- عَزْلٌ مَوْضِعِي...
- أَجْنِحَةٌ لَا تُحَلِّقُ ...
- أَصَابِعُ الْقَلَقِ...
- الْأَحْلَامُ كَوَابِيسُ النهارِ...
- حَوْضُ النَّعْنَاعِ...
- مَوْتُ الْجِنِرَالْ...
- كِتَابَةٌ زَرْقَاءُ...
- لَيْلَةٌ لُبْنَانِيَّةٌ...


المزيد.....




- ترشيح عازف بيانو روسي لنيل جائزة -غرامي- (فيديو)
- مهرجان المقاومة السينمائي يعلن اسماء المرشحين بقسم -سيد شهدا ...
- ترجمة المجموعة القصصية -الدروب الظليلة- للكاتب إيفان بونين
- صدور مذكرات الفنان سمير صبري -حكايات العمر كله-
- الإمارات: -حوارات كوفيد- معرض فني من 8 ديسمبر - 4 يناير 2021 ...
- مساعدة وزير الخارجية الأمريكية في زيارة إلى المغرب
- الموت يفجع الفنانة المصرية ياسمين رئيس
- وزير العدل: المرصد الوطني للإجرام -جاهز-
- القائم بأعمال سفارة قطر بالنيابة يجدد دعم بلاده للعملية السل ...
- صندوق محمد السادس للاستثمار على طاولة المجلس الحكومي


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ضَجِيجُ الطَّبَاشِيرِ...