أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْأَحْلَامُ كَوَابِيسُ النهارِ...














المزيد.....

الْأَحْلَامُ كَوَابِيسُ النهارِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 01:06
المحور: الادب والفن
    


لَا تحلُمُوا كثيراً...!
الحياةُ ليستْ سوَى مِيتَةٍ
مؤجلةٍ ...
في أرشيفِ الكونِ
والأرضُ أوسعُ من طُوبُّوغْرَافْيَا
الحياةِ....
الأرضُ قلبٌ لَا يتوقفُ
عن الكلامِ...
والكلامُ
زلزلةٌ لِسُرَّةِ الحياةِ...


لَا تحلُمُوا كثيراً...!
الموتُ لحظةُ تذكُّرٍ مؤلمةٍ
وَ وخزٌ في الخاصرةِ...



لَا تحلُمُوا كثيراً...!
النهرُ يموتُ كَمْ مرةً
لكنهُ لَا ينسَى ...
ذاكرةَ الماءِ
وَ إِنْ تبخَّرَ مراااتٍْ...


لَا تحلُمُوا كثيراً...!
القطاراتُ
تسيرُ عكسَ التوقُّعَاتِ...
الإنتظارُ لحظةُ موتٍ
مدبَّرةٍ ...
في مخيمِ الذكرياتِ
و رحلةٌ ...
في دماغِ أحدِ الآلهةِ
الذينَ لمْ يمُوتُوا موتَنَا...
بَلْ ماتُوا قبْلَنَا
فَأَجَّلُوا موتَنَا...


فَلَا تحلُمُوا كثيراً أوْ قليلاً...!
الحلُمُ
حُزْمَةُ وعودٍ
وَمِشنقةٌ ...
الوطنُ
مَكِيدَةُ التاريخِ
وَ عُلْبَةٌ سوداءُ...
الحبُّ
فَخُّ الماءِ
للظمإِ...
الزمنُ لُعبةٌ متتاليةٌ
في المكانِ ...


فهلْ كلمَا متنَا
نموتُ حقيقةً...؟
هلْ ينتهِي الكونُ نهايَتَنَا...؟


كلُّ الذينَ عبرُوا حدودَنَا...
كانُوا وهماً للحياةِ
فلَا تحلُمُوا بِعُشْبَةِ الخلودِ...!
عشْ و كأنَّكَ لَنْ تموتَ...!
أَوْ كأنَّكَ ميِّتٌ
منذُ الصرخةِ الأولَى...!


جَرِّبْ أنْ تموتَ في حلُمِكَ
حيًّا و ميِّتاً...!
جربْ أنْ تلعبَ على الحبليْنِ ...!
فالغيابُ
ليسَ سوَى لعبةُ المكانِ
في اللَّامكانِْ ...
وَ الحضورُ
ليسَ سوَى لعبةُ اللاَّزمانِ
في الزمانِْ...
فَلَا تحلُمُوا أكثرَْ...!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,309,535
- حَوْضُ النَّعْنَاعِ...
- مَوْتُ الْجِنِرَالْ...
- كِتَابَةٌ زَرْقَاءُ...
- لَيْلَةٌ لُبْنَانِيَّةٌ...
- تِلْكَ الْمُدُنُ...!
- شَجَرَةُ الْوَبَاءِ...
- أَرْزُ الْكَلَامِ...
- ضِدَّ الْحُزْنِ ...
- بَرِيدُ الصَّمْتِ...
- عَامُ الشُّبُهَاتِ ...
- قَهْقَهَةُ الْحُبِّ...
- مِحْبَرَةُ النَّوَارِسِ...
- ضَبَاحُ الْخَيْرِ أَيُّهَا...!
- عُشٌّ دُونَ حُلُمٍ...
- مُقَايَضَةٌ لَامَعْقُولَةٌ...
- النَّوْرَسُ الْإِلَاهِيُّ...
- الْجَحِيمُ بِلَوْنٍ آخَرَ....
- إِصْحَاحُ الْحُزْنِ...
- الْمَرَايَا تَطِيرُ...
- تَقَاسِيمُ مُتَنَافِرَةٌ...


المزيد.....




- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر يناهز 89 عامًا بعد إصاب ...
- صدر حديثاً كتاب «أبطال في صمت» للدكتور أحمد الخميسي
- 27 آذار إحتفالية رائد المسرح المصري والعربي نجيب الريحاني
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما
- وفاة أحد أشهر الممثلين المصريين متأثرا بفيروس كورونا
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما متأثرا بفيروس كورون ...
- وفاة الفنان المصري الكبير يوسف شعبان
- -رفضت 165 عريسا-.. فنانة مصرية تكشف عن وثيقة زواج مزورة
- ممثل كوميدي تركي يواجه عقوبة السجن بتهمة إهانة إردوغان (الشر ...
- وزارة الثقافة الجزائرية تنفي عزمها الاستعانة بفنانين غير جزا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْأَحْلَامُ كَوَابِيسُ النهارِ...