أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - أُمُومَةُ طِفْلَةٍ ...














المزيد.....

أُمُومَةُ طِفْلَةٍ ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6710 - 2020 / 10 / 21 - 09:46
المحور: الادب والفن
    


المرأةُ التِي حدَّثْتُكُمْ عنهَا ...
سرقتْ مرآةَ التاريخِ و كسرتْهَا بينَ فخديْهَا
ثمَّ حملتِْ الطريقَ على كتفيْهَا ...
كيْ لَا تقتفِي أثرَهَا رُزَّةُ جدِّهَا
منْ محفوظةٍ باليةٍ ...


القطارُ الذِي ركبتُهُ ...
أضاعَ ساعةَ يدِهِ
في إحدَى المحطاتِ ...
تزرعُ الوهمَ بالكِيلُو غْرَامْ
لَمْ أزِنْ سوَى رطلٍ ...
منْ نسيانِ الزمنِ في قُفَفِ
رصيفٍ خالٍ منَْ المارةِ ...


الشعرُ الذِي كتبتُهُ ...
ضاقَ بالجدرانِ طارَو قفزَ
دونَ بَّارَاشُوتٍْ...
يحملُ المطرَ و الهواءَ و البحرَ
في قصيدةِ الماءِ ...


الأحلامُ التِي سكبتُهَا داخلِي....
حملتُ سرَّهَا
في قلبِ طفلٍ ...
لمْ يعرفْ بعدُ معنَى أنْ يكونَ
رجلاً ...
يتحمَّلُ مسؤوليَةَ الحبِّ
في عُلبِ الليلِ ...
و مسؤوليةَ الوطنِ
في قُمامةِ الحدودِ...


الذكرياتُ التي سكنَتِْ المرآةَ المسروقةَ...
تركتْ بصمةً
على ثديِ أرملةٍ ...
و اختطفتْ أصغرَ طفلةٍ
لِتمشِيَ في رحِمِهَا ...
دونَ أنْ تنطقَ :
يَا أُمِّي ...!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,804,359
- هَمْسٌ نَشَازٌ...
- شَطِيرَةُ قَمَرٍ...
- ضَجِيجُ الطَّبَاشِيرِ...
- الزَّمَنُ الْمَيِّتُ...
- الأَحْمَرُ يَلِيقُ بِالشُُّهَدَاءِ ...
- الْكِتَابَةُ مِمْحَاةٌ...
- إِتِيكِيتٌ لُغَوِيٌّ...
- مِرْآةُ الْأَشْبَاحِْ...
- بَيْتُ اللَّهِْ...
- الْفُسْتَانُ الْمَفْقُودُ...
- عِْنْدَمَا يَضْحَكُ الشُّهَدَاءُ...
- بَيْرُوشِيمَا...
- تُؤْلَلُ الْخَرِيفِ...
- حَرْثٌ مُقَدَّسٌ...
- خِيَانَةُ الشَّمْسِ...
- عَزْلٌ مَوْضِعِي...
- أَجْنِحَةٌ لَا تُحَلِّقُ ...
- أَصَابِعُ الْقَلَقِ...
- الْأَحْلَامُ كَوَابِيسُ النهارِ...
- حَوْضُ النَّعْنَاعِ...


المزيد.....




- إعادة مخطوطة نادرة مكتوبة بخط اليد إلى اليونان
- الفنانة الفلسطينية روزاليند ناشاشيبي امام لوحة رسمتها بعنوان ...
- -فيديو طريف-... حلمي والسقا يفاجئان تامر حسني في مهرجان القا ...
- أين كنت يوم الأحد في حوالي الساعة الثامنة مساءً؟
- ممثل مصري يشكو من التنمر عليه بسبب ملابسه في مهرجان القاهرة ...
- منى مينا تنتقد إقامة «القاهرة السينمائي»: غير مقنع مطالبة ال ...
- تكريم الفنانة منى زكي في مهرجان القاهرة السينمائي
- وفاة الناقد العراقي الكبير الاستاذ طراد الكبيسي
- مجلس المستشارين يتقدم ب 202 مقترح تعديل بشأن مشروع قانون الم ...
- وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان بسبب كورونا ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - أُمُومَةُ طِفْلَةٍ ...