أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هناء عبيد - نجاح في غزة














المزيد.....

نجاح في غزة


هناء عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 6696 - 2020 / 10 / 6 - 11:07
المحور: الادب والفن
    


هل هناك أجمل من أن تطرق ذاكرة مبهجة أبواب قلبك؟! إنها المكالمة التلفونية التي جاءتني من صديقتي نجاح التي تسكن غزة، نجاح صديقة المدرسة، كنت وإياها دومًا نتنافس للحصول على المركز الأول.
وكما دومًا الزّمن يباعد بيننا بالمسافات. استقرت هي في غزة، وشاء القدر لي أن أستقر في شيكاغو، غابت أخبارنا، وانقطع التواصل إلى أن التقينا ثانية في هذا العالم الأزرق الذي جمع بيننا ثانية، لو أن هذا الأزرق يصغي لكلماتي لاستمع لأجمل قصيدة في الشكر والعرفان لما قدمه لي من فرح تربع على طبق من ذهب.
هاتفتني البارحة، فاشتعلت في قلبي ذكريات أبهجت روحي التي اتعبتها المسافات.
قالت لي: هل تعرفين كم مرّ من الأعوام وأنت تزورين أحلامي؟! وبعد كل حلم يملأ قلبي الحزن، لأن ملامحك تتلاشى بمجرد انتهائه..
تحدثني عن ألبوم الصور الذي جمعته لي، أية سعادة تلك التي تجدها في جمع صوري، تراني في أبهى صورة، تقول لي: سأحتفظ بصورك فلعلك يوما تفقدينها فتجدينها عندي في -ألبومي المعلق في القلب-
في هذا العالم الّذي بتنا نعيش فيه كالآلات وجدت كنزي، أي كنز هذا الذي يرصد كل منشور لي على صفحتي؟! أي كنز هذا الذي يرافقني في كل رحلة أخطوها؟! المفردات تخوننا أحيانا، كيف ستكتب عن ذاك الفرح الذي يتراقص له نبض قلبي كلما مر عليه طيفها، إنها نجاح؛ لؤلوة العين ومهجة الفؤاد، تحدثني عن جمال غزة، لا تدرك نجاحي أن غزة عقد مرجان يزين عنقي، شعلة فخر تعشش في فكري، يا عزيزتي أنت لا تعرفين أن غزة هي فخرنا، البطولة هي غزة، الشجاعة هي غزة، المقاومة هي غزة..
طوبى لقلبك الذهبي وطوبى لغزة الّتي عرفت من تحتضن.
سنلتقي يومًا في غزة العز والفخر، وسنصلي بالأقصى قريبًا بإذن الله

اليوم جميل وغدًا أجمل بإذن الله..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,540,035
- عيون الحب
- بيروت؛ عيون القلب
- حوار مع الدكتور وليد سرحان عن الشّخصيّة المثاليّة
- عيد بلا عيد
- إنّهم يعشقون القطط
- حوار مع الدكتور وليد سرحان أجرى الحوار هناء عبيد
- فرح فيسبوكيّ
- الورد جميل
- تبسّم للنّبي
- كتاب
- سلالم الأدب
- رحمة العصافير
- شغب وكورونا
- كل شيء بوقته حلو
- هل يلعب الحظ دوره في نيل جوائز الرواية؟!
- حوار مع الشاعر جميل داري
- أم رائد
- عادل إمام يكشف العوامل الخفية
- قصة قصيرة شدوا الأحزمة
- في عصر الاتصالات الاجتماعية عشنا العزلة


المزيد.....




- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري
- إعلان 16 رواية ضمن قائمة -البوكر العربية- الطويلة لعام 2021 ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هناء عبيد - نجاح في غزة